أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - خطاب عمران الضامن - انتفاضة الأول من اكتوبر صفحة مُشرقة في تاريخ العراق المعاصر.














المزيد.....

انتفاضة الأول من اكتوبر صفحة مُشرقة في تاريخ العراق المعاصر.


خطاب عمران الضامن
باحث وكاتب.

(Khattab Imran Al Thamin )


الحوار المتمدن-العدد: 6380 - 2019 / 10 / 15 - 03:18
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


في الأول من أكتوبر 2019م، اثبت شبابُ العراق، أُدباءه ومثقفيه، رجالهُ ونساءِه أصالةَ وبسالة وحيوية هذه الأُمة، بالرغم من كل الانكسارات والنكبات المعاصرة التي تعرضنا لها شعباً وأُمةً ودولة منذ عام 2003م وحتى سبتمبر ٢٠١٩، والتي بدأت بانهيار كافة مؤسسات الدولة بفعل الغزو الأمريكي الغاشم، انتشار الارهاب التكفيري والجماعات المسلحة، الصراع الطائفي المرير، القاعدة، داعش، نهب المال العام من قبل احزاب السلطة ورجالاتها، بالرغم من كل ذلك خرج شباب العراق في الأول من أكتوبر 2019م، معلنين ثورتهم على الفساد والمفسدين، على اللصوص والسراق، مطالبين بحزمة من الإجراءات الإصلاحية لمعالجة أسباب البطالة والفقر، مستقبلين بشجاعة مطلقة وحزمٍ منقطع النظير الرصاص الحي من قبل جلاوزة السلطة وميليشياتها الأثمة.
أسباب الانتفاضة.
جاءت انتفاضة شباب العراق رداً على فساد الأحزاب الحاكمة، وفشلها الذريع والواضح في مجالات تنمية الاقتصاد، استقطاب الاستثمارات، استحداث المشروعات وخلق الوظائف، بسبب تفشي الفساد وسرقة المال العام، وطرد الاستثمارت في معظم مؤسسات الدولة، الأمر الذي انتج معدلات مرتفعة من البطالة والفقر، ونقصٍ حاد في الخدمات العامة الأساسية، وتراجع البنى التحتية.
ارتفاع نسب البطالة.
تفشت ظاهرة البطالة بين الشباب العراقي بمستويات خطيرة خلال مرحلة ما بعد عام 2003م، بسبب دمار القطاعات الإنتاجية الأساسية، ومنها قطاع الصناعة والقطاع والزراعي وقطاع والخدمات، أضافة الى اغراق السوق العراقية بالسلع الأجنبية منخفضة الجودة والثمن، مما أدى الى دمار الإنتاج الوطني في القطاعات المذكورة، يضاف الى ذلك نهب الايرادات العامة المتحققة من تصدير البترول الخام، والتي كان من الممكن عن طريقها بناء مشروعات ومؤسسات عامة وخاصة تخلق الملايين من فرص العمل وتقضي على البطالة، وتحقق نهضة تنموية اقتصادية واجتماعية شاملة، ووفقاً للإحصاءات الرسمية، فقد بلغت نسبة البطالة بين القوى العاملة العراقية 20% عام 2018م، الا انها وفق تقديراتنا قد تجاوزت ضعف هذه النسبة وربما تجاوزت 50% بين الشباب المتعلم تحديداً.
ارتفاع معدلات الفقر والحرمان.
ارتفاع معدلات البطالة أدى بدوره الى زيادة نسبة الفقراء، في العراق الذي يعد من اغنى بلدان العالم، فنسبة الفقراء عام 2018م بلغت 22.5%، بما معناه أن ربع الشعب العراقي يعيش دون مستوى خط الفقر بمعدل دخل يومي يقل عن 3.2-$- (العراق الافاق الاقتصادية، مجموعة البنك الدولي،2018)، ووفقا لذلك فأن قرابة ربع سكان العراق يحصلون على أقل من 80-$- دولار شهرياً لينفقوها على الغذاء والتعليم والصحة والسكن والنقل والملابس، كل هذا في ضل انتاج العراق حوالي أربعة ملايين برميل من البترول يومياً، ناهيك عن الغاز والمعادن الأخرى، إضافة الى ما يمتلكه العراق من ثروة زراعية وحيوانية هائلة.
المؤشرات التي ذكرنها خطيرة جداً، وهي تشير الى عمليات فساد وسرقة للمال العام وفشل في مجالات الإدارة العامة واسعة النطاق، وبسببها انتفض شباب العراق على شلة اللصوص والمرتشين والقتلة، وقد اظهرت سلطات الأحزاب الفاسدة تحت تأثير الغضب الجماهيري الواسع استجابةٍ ضمنية لمطالب الانتفاضة، ومنها على سبيل المثال النية لتجميد عمل مجالس المحافظات سيئة الصيت، وإلغاء مكاتب المفتشين العموميين الفاسدة، وتقديم بعض كبار حيتان الفساد للمحاكمة، تقديم اعانات وقطع اراضً للفقراء، الا ان المطالب الشعبية اكبر وأوسع، وهي بالإضافة الى ما تقدم تعديل الدستور الى نظام رئاسي، وإلغاء مجالس المحافظات واحلالها بمحافظ ينتخب من قبل مواطني المحافظة ويتبع لرئيس الجمهورية، الغاء هيئة النزاهة والحاقها بديوان الرقابة المالية، وأخيراً ترشيق عدد أعضاء البرلمان وإلغاء امتيازاتهم ومنحهم رواتبً اعتيادية اسوةً ببرلمانات ومجالس شعب الدول العربية والإقليمية.
ولشباب العراق يوم 25 أكتوبر 2019م انتفاضة أخرى في حال لم تنفذ المطالب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,158,624
- في أسباب تفشي ظاهرة النفاق والتملق.
- التصعيد العسكري بين اميركا وإيران وآثاره المحتملة على المصال ...
- في قيمة حياة الانسان
- دور الفقر والجهل في صناعة الطُغاة - النموذج العراقي.
- أزمة البطالة في العراق أسباب مزمنة وحلول عاجلة
- الحكم الاسلامي بين النظرية التاريخية والتطبيق العملي المعاصر ...
- نهاية الدولة الاسلامية في العراق وسبل انهاء جذورها الفكرية.
- في اسباب انتشار الارهاب والفساد في العراق
- كارثة النازحين في دستور العراق لسنة 2005.
- الكون بين الأسلاف والمعاصرين
- إنّ الشّرائعَ ألقت بيننا إحَناً .... وأودعتَنا أفانينَ العدا ...
- الحب والكذب المقدس
- في سبب فشل الثورات العربية
- تفشي الفساد بين سياسيي العراق أسباب وحلول
- الطائفية وباء فل نحذر منها.
- أهكذا يكرم ضيف الحسين يا أهل الحلة؟ غدر الشيخ خطاب صالح الضا ...
- في سبب تفشي الارهاب بين المجتمعات السنية
- في الجدوى من حياة الإنسان.
- بين القرية والمدينة وعغب جغب.
- الوحشية والتسلط قيم إنسانية خالصة


المزيد.....




- تواصل الاحتجاجات الشعبية باليوم الـ 39 لـ -انتفاضة 17 اكتوبر ...
- مسيرة شعبية اليوم في بيروت
- -الشيوعي- يدعو للاعتصام الأحد أمام مؤسسة كهرباء لبنان في الض ...
- حراك صيدا اضاء شعلة انطلاقه في مستديرة ايليا
- مقتل متظاهرَين وإصابة العشرات إثر مواجهات بين قوات الأمن وال ...
- متظاهرون يقطعون الطرق الرئيسية في لبنان مع دخول الحراك الشعب ...
- متظاهرون يقطعون الطرق الرئيسية في لبنان مع دخول الحراك الشعب ...
- تراجع عدد المتظاهرين في الجزائر في الأسبوع الثامن والأربعين ...
- انتفـــاضة الكادحـــين في الشّيـــــلي
- مقتل متظاهرين اثنين واصابة 15 آخرين في ساحة السنك بالعاصمة ا ...


المزيد.....

- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - خطاب عمران الضامن - انتفاضة الأول من اكتوبر صفحة مُشرقة في تاريخ العراق المعاصر.