أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سعد محمد عبدالله - تضامني مع الشعب العراقي














المزيد.....

تضامني مع الشعب العراقي


سعد محمد عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 6372 - 2019 / 10 / 7 - 06:52
المحور: حقوق الانسان
    


العزة للشعوب الحالمة بكوكب آمن لا يقتل فيه الإنسان، والسلام علي الثوار في أرض العراق.

أصدقائي وصديقاتي العراقيين الأحرار - أتقدم إليكم بتحية خالصة، ولكم تضامني بلا حدود، فها أنتم تكتبون التاريخ مجددا بكفاحكم السلمي وهو قلم العصر الجديد الذي سجلنا به عهد السلام والحكم المدني الديمقراطي بعد أن طوينا بأمر شعبنا حقبة الفساد والإستبداد، والشعب العراقي العظيم قد عرف الكفاح ضد الإستبداد منذ عشرات القرون وسجلاته حافلة ببطولات العراقيات والعراقيين الذين قدموا تضحيات لا تحصى في سبيل نهضة المجتمع العراقي طبقا لقيم ومبادئ السلام والعدالة في نظام ديمقراطي يصون كافة حقوق وحريات الإنسان، وآن للعالم الإنساني الحر أن يقف بجانب العراقيين في كفاحهم من أجل حياة جديدة يستحقونها.

أعزائي العراقيين - أشعر بقلق شديد حيال ما يجري في بلادكم الشقيقة وأتابع بهم وإهتمام تصاعد الإحتجاجات الجماهيرية وإستشهاد عدد هائل من المدنيين العزل، ونرجوا أن يتوقف الإعتداء علي المدنيين، وقد عشنا سنوات الفقر والحرب ونعلم ما تعلمون، وكلنا علي خط النار سواء، ولكن حياة الإنسان أغلى وأقدس، لذلك لا بد من التعقل والإستفادة من التجارب والبحث عن حل سياسي جديد يحقق السلام والعدالة الإجتماعية ويحفظ كرامة هذا الشعب العظيم.

أحبابي العراقيين - إن التضامن بين الشعوب سمة أخلاقية حميدة تقوي وشائج التواصل التاريخي بينها وتمد طريق الأمل أمامها وصولا لمجتمعات إنسانية تعاونية حرة وهذه قيمة في قمة دروس الأخلاق، وكنت أشعر براحة نفسية وتفائل حين ثار الشعب السوداني لإسترداد حقوقه السياسية والمدنية والإنسانية وتضامن معه عدد من العراقيين الأحرار الذين كانوا يكتبون "بماء العيون" رسائل المؤازرة في وقت الشدة، ولن أنسى تضامن صديقي الكاتب الروائي أحمد الشعلان والصديقة العزيزة ياسمين السعدي وغيرهم من المثقفين العراقيين الذين كانوا أرواح جميلة وشفيفة تمد الضوء من بغداد إلي الخرطوم فقط من أجل الإنسانية، ولن ننسى ذلك الشعور النبيل وتلك الأخلاق العالية واليوم بذات المحبة الإنسانية ستتعانق أمواج النيليين "الأزرق والأبيض" بنهري دجلة والفرات ليكتبا معا عند ضفة التاريخ نعم للحرية والسلام.

أيها الشرفاء - ستزدهر محبتنا لكم وللعراق وشعبها العظيم مثل زهرة يانعة تعيش في كل الفصول وعطرها لا ينتهي، وستشرق الشمس غدا في عالم جديد يسوده السلام والتسامح والمحبة والحرية والمساواة، ونتمنى من عمائق قلوبنا عودة دولة العراق لمكانتها الإقليمية والدولية وأن تسهم فكريا وسياسيا وإقتصاديا في نهضة وتطور هذا العالم.

المجد لجيل البطولات العظيمة، وعاش كفاح الشعوب الحرة.

سعد محمد عبدالله
7 اكتوبر - 2019م




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,855,196,652
- سودان السلام والحكم المدني الديمقراطي
- الإستقالات وبناء الحركة الشعبية ومسألة السلام
- رحيل الفنان صلاح إبن البادية
- توقيع إعلان جوبا
- خطورة فصل الجبهة الثورية عن مسارات التغيير وضرورة السلام الش ...
- وحدة الجبهة الثورية ومفاوضات السلام
- الذكرى الثالثة لرحيل الرفيق القائد وليام قوبيك رئيس الحركة ا ...
- العالم يحتاج لغابات الأمازون
- قراءة الواقع السياسي السوداني
- دموع المابان ودماء شنقلي طوباي وأهمية السلام
- إلغاء أحكام الإعدام والمؤبد بحق قيادات الحركة الشعبية
- تعليق علي موقف قوى الإجماع الوطني تجاه إجتماعات القاهرة
- افريقيا وأسئلة المستقبل - تعليق علي مقال للرفيق شوقي حسن
- مجزرة السوكي
- قارئ في حضرة الأستاذ أحمد خالص الشعلان
- مليونية أربعينية شهداء القيادة العامة والأحداث السياسية
- المملكة السعودية - إعتقال الناشط السياسي التشادي محمد أرديمي
- رحيل الجمهوري الجسور مجذوب
- قضايا السلام الشامل
- أم الشهيد هزاع حارسة لوحة كفاح جيل ثورة الحرية والتغيير


المزيد.....




- جنين: اعتقال 5 أشخاص وضبط قطعة سلاح
- شغب ومحاولات انتحار على متن سفينة إنقاذ المهاجرين -أوشن فايك ...
- ألمانيا تستقبل 6 لاجئين قُصِّر آخرين من جزر يونانية
- اعتقال 6 من ’داعش’ بينهم قياديان في الأنبار غرب العراق
- الأمم المتحدة قلقه إزاء اعتقالات هونغ كونغ بموجب القانون الص ...
- منظمات غير حكومية تطالب بالإفراج الفوري عن مؤسس ويكيليكس
- العراق.. اعتقال 6 من -داعش- بينهم قياديان في الأنبار غربي ال ...
- اعتقال مهاجرين وصلوا إلى إيطاليا بعد أن طردوا منها سابقا
- محكمة إيرانية تثبّت سجن أكاديمية فرنسية-إيرانية
- اليمن يرحب بتقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن إيران


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سعد محمد عبدالله - تضامني مع الشعب العراقي