أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر المندلاوي - قصص قصيرة جدا ...(3)














المزيد.....

قصص قصيرة جدا ...(3)


ياسر المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6357 - 2019 / 9 / 21 - 00:58
المحور: الادب والفن
    


جارتي المسكونة بالشك والريبة، لها لازمة (بلا معنى) تجعلها تسبق كل جملة ، ولا سيما في محادثتها مع الرجال. فهي تحرص حرصا شديدا على سد الذرائع أمام أية محاولة لإزاحة معنى الكلام عن مرادها ومقصودها.
قابلتها اليوم في طريق عودتها من السوق، فأخبرتني بأنها إشترت سمكة (بلا معنى) طولها نصف متر. حاولت أن أصرف حديثها إلى مواضيع أخرى لا تضطر معها إلى إستخدام (بلا معنى) توطئة لكلامها، فكان أن أشرت إلى النفايات التي تغطي جانبي الطريق، عندئذ بادرتني بالتساؤل عن سبب الإهمال في نزعها (بلا معنى) من خاصرة الطريق. فقلت ونبرة الأسى تحاصرني : ومن يقوم بمثل هذا العمل؟
أجابتني: بلا معنى رجال المنطقة!!


القاتل عارياً

نشرتُ إعلانا في وسائل الإعلام السمعية والبصرية، وكذلك في وسائل التواصل الإجتماعي : القاتل له هدية.
أحاطني بعد برهة حشد من القتلة يرومون الفوز بها. منهم من طعن بالسكين، ومنهم من طعن بالخنجر.
قتلوني، فباشرت بتوزيع الهدايا... مرآة صقيلة لكل قاتل !!!

خَدَعَ الوالي رأيَهُ

في مخدعه تحاصره.
تطلب منه أن يصدر فرمانا بإقالة الرجال المتزوجين من الوظائف العامة.
أصبح الوالي أول الخاسرين لمخدع الزوجية !!

بين أخضرين

أخبرني أحدهم بإنتسابي إلى السادة من بني هاشم.
فضفضتُ الثوبَ الأخضرَ، وجعلتُ رأسي في غمدٍ من قماش أخضر سادة يسر الناظرين.
جعلوني الليلة حارسا للحسينيّة من عبث أزلام النظام السابق.
أعشق هذه البناية. فديتها بدمي مرتديا الأخضر الزيتوني، وأفديها اليوم مرتديا أخضر سادة..
ملاحظة: دمي عديم اللون والطعم وكثير الرائحة!!

عَرِيَ فَتَحَجَّبَتْ

حجاب الجوف يفصل قلبه عن سائره.
لا شيء يحجب جسدها عنه.
صَرَخَتْ بصمت:
متى تسترد حجابك كي أبدو عُرْيانة؟؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,885,775,290
- ليس شعرا ... (26)
- ليس شعرا ..(25)
- قصص قصيرة جداً ...(4)
- ثلاث قصص قصيرة جداً ...(2)
- ليس شعرا ... (24)
- ليس شعرا ... (23)
- قصص قصيرة جداً ...(2)
- قصتان قصيرتان جداً ...(4)
- ليس شعرا ... (22)
- قصتان قصيرتان جداً ...(3)
- ليس شعرا ... (21)
- قصتان قصيرتان جداً ... (2)
- ليس شعرا...(20)
- ثلاث قصص قصيرة جداً
- قصتان قصيرتان جداً
- ليس شعرا...(19)
- قصص قصيرة جدا
- ليس شعرا ... (18)
- ليس شعرا ... (17)
- ليس شعرا ... (16)


المزيد.....




- عندما تذكر الشاعر بيروته
- ” عودة المسرح بعد الحظر” موضوع جديد بـ ” صوت العرب”
- صحيفة لبنانية للأمير مولاي هشام: كلامك التحريضي لا يمثل إلا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- محكمة هندية تبطل قراراً بمنع المسنين من المشاركة بتصوير أفلا ...
- محكمة هندية تبطل قراراً بمنع المسنين من المشاركة بتصوير أفلا ...
- عرض مشروع مرسوم يتعلق بالبطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية أ ...
- طرح فيلم -مولان- مباشرة عبر منصة -ديزني بلس-
- نقل الفنان المصري سناء شافع إلى العناية المركزة
- الدفاع الروسية: فرق موسيقية عسكرية أجنبية لن تشارك في مهرجان ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر المندلاوي - قصص قصيرة جدا ...(3)