أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الحب في -دنان- لينة صفدي














المزيد.....

الحب في -دنان- لينة صفدي


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 6356 - 2019 / 9 / 20 - 00:49
المحور: الادب والفن
    


الحب في
"دنان"
لينة صفدي
من الجميل أن نجد نصوص أدبية تتناول الحب، والأجمل عندما تأتي الطبيعية والكتابة والرجل/المرأة كعناصر تخفف من وطأة الحال وتضفي لمسة ناعمة رغم الاضطراب، الكاتبة تستخدم ضمير الغائب في غالبية النصوص، والقليل منها جاء بصيغة المتكلم، أنا/نحن، وعدد محدود جاء بالصيغتين، المتكلم والغائب، ففي صيغة الغائب كانت حالة الاضطراب والصراع واضحة وتهيمن على النصوص، وفي ضمير المتكلم كان الفرح يغلب على الألم، أما في النصوص المشتركة فيساوى فيها الألم مع الفرح، والرغم أن الاضطراب والصراع هو المهيمن على النصوص، إلا أن اللغة الأدبية واستحضار الطبيعة والكتابة والحب خففت من حدة السود.
هذا على صعيد الموضوع، أما على صعيد الشكل، فقد جاءت بشكل مقاطع نثرية وهي أقرب إلى نص الومضة، لهذا هي نصوص حديثة عصرية تواكب عصر النت والسرع.
صيغة المتكلم
سنأخذ مقاطع متفرقة على كل صيغة لتبيان جمالية اللغة والفكرة التي قدمت بها:
"أنا لا أكتبك للملأ، لأن لي بك قراءة خاصة" ص15،
"إن كنت أنت سبب الكتابة، فلا داعي لأن أصنع منها أجزاء، لأنك جزء لا يتجزأ مني" ص17.
في ما سبق نجد الكتابة والتي تمثل أحد عناصر التخفيف قد جعلت البياض يغلب على الفكرة وعلى الألفاظ، فرغم وجود حرف انفي "لا" إلا أن البياض يبقى حاضرا وبقوة في المقاطع.
"القليل دفئا
يقيني غربة الشوق
ووحدة القلب
والقليل بردا
أنا بينهما
وحفنة ذكريات
أنا بيني
وعينيك
سر ويقين" ص18، المرأة بالنسبة للرجل، والرجل بالنسبة للمرأة احد العناصر الضرورية في التخلص من وقع الحال، وقد اكدت لنا "لينة صفدي" هذا الأمر في هذا المقطع، فالرجل/الحبيب هو الذي يمنحها الدفيء، والبرودة ويحميها من الغربة، وهو من يجعلها على يقين، ورغم وجود ألفاظ قاسية: "غربة، وحدة، قليل" إلا أن فكرة التوازن والأمل تبقى حاضرة على النص.
"وجدته يوما واقفا بجانبي على شاطئ البحر، كان يبحث عن شيء .. وفي عينه ألف شيء فإليك يا "عاشق" ما ناجت عيناك" ص19، أيضا الحبيب هو من يعطي بهاءً للطبيعة، فقد توافق حضور الحبيب لذي جعل "البحر" يبدو أجمل، فهنا توحد الحبيب والطبيعة ليشكلا حالة من البياض والتماهي.
وهناك نص مطلق البياض يجتمع فيه اللفظ مع المضمون:
"أبجدية
للناس،
قواميس خاصة
ولي قاموس
يحيي
مملكتي
الأدبية
وقاموس عينيك
أجمل قاموس
قرأه قلبي
منذ تعلم
الأبجدية" ص35، اجتماع الكتابة من خلال "الأبجدية، قاموس، قرأه" والحبيب: "عينيك" جعل النص مطلق البياض، بحيث لا نجد أي لفظ قاس أم أسود، وهذا يشير إلى الهدوء الذي يمنحه الحبي والسكينة التي يجلبها معه.
"ألمح صوتك في المرآة فأغدو .. أجمل!"ص47، الجميل في هذا المقطع أن الجمال الذي يجب أن تعكسه المرآة الصورة، لكن تم قبلها إلى صوت، وهذا ما جعل الصورة غاية في الجمال.


صيغة الغائب
صيغة الغائب تعم على النصوص، وهي في مجملها تتناول حاضرة الاضطراب وأحيانا الصراع الذي تمر به الكاتبة:
" لا إغراءات قلم، ولا شيء من هذا القبيل .. كل ما في الأمر أن النفس قد ضاقت بهذا الزخم الهائل من هذه المشاعر" ص29، الفكرة تحمل شيئا من الألم: "لا، ضاقت" والحديث عالم، لم تُستخدم فيه "ياء" المتكلم، وعندما يستخدم الكاتب صيغة الغائب فهو يهرب من المشهد/الحدث ويغيب نفسه تماما، ليمنحها شيئا من السكون.
"منذ سنوات ليست ببعيدة، كانت تحتفظ بأحزانها... بالذكريات التي تحزنها... أما اليوم، فهو الحزن الذي يلاحقها ... يتشبث بها.." ص31، تكرار "الحزن" ثلاث مرات يشير إلى الألم، وفعل " يلاحقها" يؤكد على استمراريته وفاعليته.
"تدرك اشتياقها له ساعة لقائه .. كذلك هو .. ترغب بضمه .. إلا أنه بعيد .. تهجره حبا في الوصل.. عسى أيامها تشفيها من حبها له.. ومن جنونه بها.." ص41، الحب هنا في حالة اضطراب وحتى صراع، فهو حب عنيف: "بعيد، تهجره، جنونه" ولعدم رغبة الكتابة في هذا الحب غير المستقر والمضطرب ارتأت أن تتكلم عنه بصيغة الغائب لعدم قبولها ورضاها عنه.

صيغة المتكلم والغائب
وهذه الصيغة تشير إلى حالة الاضطراب وعدم الوقوف على حال بعينه، لهذا لم تقدر الكاتبة ان تقرر/تحسم موقفها من الحبيب، وهذا نعكس على الفكرة:
"شكرا لك.. لكل ما تمنحني إياه، وأنا معك...لكل شعور جميل تحمله كلماتك .. شكرا لك لقربك مني وتحملك إياي"
قد تكون تحبه-... لا تدري ... كل ما تعرفه هو ذلك الدفء الساكن بها، الذي يقيها وحدة لياليها حين تتذكر وحين تكون معه، لتبقى أسيرة شكر له مدى العمر.." ص 54، القسم الأول جاء بصيغة المتكلم فكان أبيض الفكر واللفظ: "شكرا، تمنحني، شعور، جميل، كلماتك، لقربك" بينما الثاني جاء بصيغة الغائب فكان يحمل الألم ويشير إلى حالة الاضطراب: " قد تكون، لا تدري" وهذا يتوافق مع الشكل تقديم المقطع الذي يجمع حالتين معا، فاعكس ذلك على الفكرة وعلى والألفاظ معا.
الكتاب من منشورات دار الراية للنشر، حيفا، الطبعة الأولى 2016.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,418,975
- مناقشة مجموعة مرسوم لإصدار هوية للروائي محمد عبد الله البيتا ...
- ضاحية قرطاج منجد صالح
- جدل النهضة والتغيير، حوارات في الفكر العربي المعاصر-
- البناء اللفظي في ديوان جنوب المراثي مسلم الطعان
- الفكر الملحمي في قصيدة -لعلي أعود نهارا- كميل أبو حنيش
- عارية العباسيين عبد الله القصير
- حسرة اللبلاب حازم التميمي
- محمود السرساوي في قصيدة -أيا عود أعد قلبي-
- ملاحظة حول منثور على عتبات بيوتنا العتيقة
- التكاملات والمتعاكسات في مجموعة -وخزات نازفة- هاني أبو انعيم
- منثور على عتبات بيوتنا القديمة محمود السرساوي
- مجموعة -ذبيحة- هاني أبو انعيم
- ذات نداء موسى صالح الكسواني
- القرية اللبنانية في رواية طيور أيلول إملي نصر الله
- مناقشة كتاب صفحات من حياة رفعت النمر
- تاريخ الوطن العربي والغزو الصليبي
- قصة -العبد سعيد- محمود شاهين
- جرأة -مشهور البطران-
- رنا صالح في قصيدة -تراتيل عشق-
- الحدث والكتابة في ديوان اشتعالات الدم والزنابق أحمد غطاشه


المزيد.....




- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الحب في -دنان- لينة صفدي