أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - في زواج المتعة - الشيعي- و المسيار - السني-














المزيد.....

في زواج المتعة - الشيعي- و المسيار - السني-


حمزة بلحاج صالح

الحوار المتمدن-العدد: 6353 - 2019 / 9 / 17 - 01:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


وجب أيضا الإشارة إلى أراء الأحناف و فقه الأسرة الجامد جمود بقية الفقه و نزعة التفسيق..

إن الذين بالأمس و اليوم تحدثوا بحنقة و تفسيق عن زواج المتعة عند الشيعة ووصفوه بالزنا..

نسوا أن زواج المسيار اليوم عند السنة لا يختلف كثيرا عنه عند الشيعة ..

ثم نسوا تزويج البنت لنفسها بنفسها عند بعض الأحناف رأيا فقهيا ..

و غيرها من الممرات التي بدل أن تصفوها يا قوم بالزنا وجب عليكم تشجيعها لامتصاص مظاهر الزنا ...

ومن أجل شرعنة العلاقات التي تتم على أساس التراضي بين الزوجين حيث يتفق الإثنان على إقامتها للحاجة و الضرورة و يتفقان على أن لا تكون على أساس الإنجاب مثلا أو مربوطة بمدة زمنية تبررها الضرورة الملحة و التي فصلها فقهاء الشيعة و السنة

على حد سواء ...

وجب على الباحثين في الفقه و النظر الفقهي و الأصول و المقاصد في زمن تتلاشى تعريفات الأسرة التقليدية كنواة للمجتمع و يباح الزواج المثلي كحق من الحقوق في إطار شهوة جنسية منفلتة و حريات مطلقة منفلتة من هدايات السماء...

وجب عليكم مراجعة فقه الأسرة و الزواج و إعادة النظر فيه وفق السياق و نظرا مقاصديا عميقا و واسعا و مجددا و محينا في النص و منطلقاته و مقاصد الشريعة ...

وجب على الباحثين إعادة النظر في المقاصد الشرعية بما يبين الغائية و المقصدية النصية و تحديات الراهن و ما الغاية من تحريم الزنا و جعل عقوبته حدا معلوما بل ما هو الزنا و من ثمة وضع تعريفات دقيقة تمكن الناس من حفظ الفروج من الفجور و هو هم

و هاجس العرب المسلمين كافة قبل حفظ فجور العقل و بقية الحواس..

في القران و السيرة مجالات رحبة للتأمل و مرجعية فسيحة لإعادة تعريف الأسرة و تحديد علاقة الرجل بالمرأة و موضوع الإختلاط في المؤسسات التربوية و المجتمع و هو هاجس يسكن الإسلاميين إلا من رحم ربي بلغ حد الهلوسة...

نزعة الأخلقة غير المتبصرة كهنوت مظلم ...

الأخلاقوية غير الأخلاقية..

أليس الزواج عقد بين طرفين و العقد شريعة المتعاقيدين لا شريعة غير المتعاقدين من الشهود و من سموا أركان الزواج ...

و الإختلاف في أركانه مذهبيا حاصل مهما فعلنا..

هل تريدون ترك الغريزة تنفلت من غير قيد و ضابط و من غير تنوع في الخيارات و الممرات المرتبطة بالدين إلا ما ترونه أنتم دينا وفق المؤسسات التقليدية العتيقة دون نظر و اجتهاد...

إن مخاطر كثيرة تتهدد الأسرة اليوم...

و أنتم منكفئون على فهوم بشرية تصنمونها و تجعلونها دينا..

لذلك جمد فقهكم و انتشر الفساد الأخلاقي في مجتمعاتكم و عربدت إرادة التخوين و التفسيق..

من لم يرقه درب غيره من المسلمين و اجتهادهم و لم يطمئن إليه فهو حر ...

لكن عليه أن لا يجرم الخلائق و ينظر إليهم نظرة دونية تجريمية و يتحول إلى ظل الله في الأرض ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,019,226
- في نقد كتب الإصلاح التربوي في الجزائر
- التربية من منظور العقل التبعيضي فضائح بالجمع لا مشروعا يخضع ...
- ملخص مختصر لمسار محمد أركون في اشتغاله على النص القراني (1)
- في علاقة القومي العروبي بالإسلامي..
- أخرج و لا تدخل مغاراتهم المظلمة..
- الشاعر و الفيلسوف -صراع الأضداد- أم وئام الأحباب
- الجزائر : الحالة التي تستعصى على الدراسة - الجزء الأول - - ا ...
- أمة إقرأ المحمدية تخلفها أمة لا تقرأ و تجعل من رعي الغنم قيم ...
- في العلمانية و الإسلامية ..
- ملاحظات حول الحراك الجزائري راهنه و مستقبله (1)
- ضجة البخاري و مسلم ..
- كلمة مبسطة حول جدوى العلمانية ..
- في الأزمة و سبل الخروج منها ..بين ابن رشد و الغزالي ..
- في المدرسة الجزائرية و جلد الذات
- جيل دولوز و الغموض ...
- ما لا يعلمه أدعياء العلمانية الصغار من العرب حول أردوغان..
- الفيلسوف و المفكر لا ينتهيان ..
- نهاية النص الأدبي و الفلسفي و الفكري ..
- نخبة قليلة أجدى من كثرة مفلسة ....ليست النخبة وحدها من تصنع ...
- التفلسف بين المكرمة و الجريمة


المزيد.....




- السودان يترقب -مليونية 21 أكتوبر-.. و-فلول الإخوان- في الواج ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- في حضور وفد سوري رفيع المستوى.. الشئون العربية للبرلمان: الغ ...
- حركة النهضة الإسلامية تعتبر رئاستها للحكومة الجديدة في تونس ...
- بحماية قوات الاحتلال.. مئات المستوطنين والمتطرفين اليهود يقت ...
- أردوغان: الإسلام تراجع في إفريقيا بسبب الأنشطة التبشيرية وال ...
- لبنان.. عندما تتخطى الاحتجاجات الطائفية والمناطقية والطبقية ...
- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - في زواج المتعة - الشيعي- و المسيار - السني-