أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - العمامة ستلحق التاج














المزيد.....

العمامة ستلحق التاج


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6343 - 2019 / 9 / 6 - 21:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يفلح نظام الملالي بعد سرقته للثورة الايرانية من أصحابها الحقيقيين من إقناع الشعب الايراني بأنه نظام يختلف عن نظام الشاه وإنه يعمل من أجل مصلحة الشعب ومستقبل أجياله إذ ساد إعتقاد بين مختلف شرائح الشعب الايراني بأن هذا النظام لايختلف عن سلفه فهو يمارس القمع ويعمل من أجل أهدافه وغاياته الخاصة التي لاعلاقة لها بالشعب لامن قريب ولامن بعيد.
عدم ثقة الشعب بنظام الملالي لم يکن فجائيا ولا من دون سبب أو مبرر، إذ أن التقاطع ولاختلاف الذي دب بين التيار الديني المتطرف للملالي وبين منظمة مجاهدي خلق، کان وراء ذلك، ولاسيما بعد رفض مجاهدي خلق التصويت على دستور نظام ولاية الفقيه وإعتبارها للدستور بأنه يمهد للديکتاتوية والقمع والاستبداد، وأکدت رفضها أن تستبدل التاج بالعمامة، وهو موقف تأريخي حاسم کلف المنظمة أکثر من 120 ألف شهيد ولازالت تضحيات المنظة مستمرة، ولأن الشعب الايراني قد أدرك بأن المنظمة ومنذ تأسيسها في عام 1965، کانت أمينة وصادقة ومخلصة للشعب ومناضلة من أجله، فإنه قد تيقن من إن هکذا موقف رافض ضد النظام لم يتم إتخاذه عبثا وإنما مبني على أساس نظرة عملية وثاقبة لهذا النظام.
نظام الملالي الذي وجد في مجاهدي خلق أکبر ند وخصم سياسي وفکري يقف ضده، بذل أقصى الجهود من أجل إزاحتها والقضاء عليها ولجأ الى کل الاساليب بإختلاف أنواعها ولکنه کان يواجه دائما الفشل حيث إنه وعلى الرغم من صرف الاموال الطائلة والقيام بحملة کبيرة واسعة النطاق ضد المنظمة، لکنه کان يتفاجأ دائما ليس بصمود المنظمة وبقائها واقفة على قدميها فقط بل وحتى إنها کانت تقوم برد الصاع صاعين له، وهذه الهمة وهذا العزم على مواصلة النضال وعدم ترك الساحة خالية جعل الشعب يٶمن ويقتنع أکثر بالمنظمة ويزداد بسبب من ذلك عزما وترتفع معنوياته ليقاوم النظام ويصر علب النضال من أجل إسقاطه.
سقوط نظام الشاه والدور الکبير والرائد والمحوري لمجاهدي خلق في ذلك، حقيقة لايستطيع أحد إنکارها ولاسيما وإن ذاکرة الشعب محفورة فيها تلك الحقيقة ويتذکر جيدا بأن نظام الشاه لم يکن يخاف ويأبه لأي طرف في المعارض الايرانية کما کان الحال مع مجاهدي خلق، وإن نظام الملالي يعيش نفس الحالة تماما وهو يعلم بأن المنظمة من المستحيل أن تتخلى عن نهجها النضالي الذي يهدف لإسقاطه وهذا مايدعو النظام لکي يتخذ إجراءات غير مسبوقة ضد المنظمة على أمل الحيلولة بينها وبين ماترمي إليه، لکن لايبدو إن نظام الملالي يتمکن من ذلك أبدا إذ أن المنظمة وکما أسقطت التاج فإنها ستلحق العمامة بها حتما!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,147,279
- هذا هو إعتدال نظام الملالي
- إختلافات الملالي الحادة تأکيد لقرب سقوطهم
- معا من أجل إسقاط نظام التطرف والارهاب وليس إحيائه
- نظام الملالي بإنتظار يوم المسائلة والحساب العسير
- لاأمان لنظام الملالي حتى إسقاطهم
- الملالي يعرفون کم يکرههم الشعب الايراني
- ذعر وهلع بين الملالي الدجالين
- البديل الموثوق موجود رغم أنف نظام الملالي
- المقاومة الايرانية..البديل والخيار الافضل لإيران الغد
- وزارة الارهاب والجريمة تتخوف من فوران الاحتجاجات
- نظام الملالي من دون ورقة التوت
- حديث صانعي الاحداث والتأريخ
- يأکلونهم أحياء!!
- نظام الملالي في مواجهة أم الازمات
- جيفة نظام الملالي تزکم الانوف
- حذار فالضبع لايصبح أليفا
- أکبر مشکلة تواجه السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم
- ماذا ينتظرون من أمعة الملالي المهرج ظريف؟!
- شعب غاضب ونظام فاشل وبديل متربص
- العالم يقول کما کما قال مجاهدي مجاهدي خلق


المزيد.....




- حديقة حيوان باريس تعرض -كائن غامض- للزوار
- نائب الرئيس الأمريكي يعلن وقف العملية العسكرية التركية في سو ...
- دول الاتحاد الأوروبي الـ27 تتبنى اتفاق بريكسيت مع لندن
- باريس تدعو لاجتماع عاجل للتحالف الدولي
- مصر تعلن عن أحد "أكبر وأهم الاكتشافات" لتوابيت فرع ...
- فيديو يحبس الأنفاس لوليمة في قعر البحر
- ما التهمة التي وجهها القضاء الأمريكي لأكبر بنك حكومي تركي؟
- كيف يبدو شكل المدن الكبرى بدون سيارات؟
- الحرب في سوريا: الحلم الكردي ضحية -تحالفات متحركة-
- العملية التركية في سوريا: أنقرة -تقرر تعليق- الحملة مؤقتا


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - العمامة ستلحق التاج