أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أفنان القاسم - القرآن 2020 - 5 -















المزيد.....

القرآن 2020 - 5 -


أفنان القاسم

الحوار المتمدن-العدد: 6336 - 2019 / 8 / 30 - 15:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


**********************
توضيح

آيات القرآن المقفاة بوزنها الفطري تعبر بنيتها عن نمط قديم من أنماط النص الديني في لغات أخرى عاصرها القرآن أهمها اللغة الصابئية، وهي آيات متطورة بأشكالها عنها وبأقوالها، غير أنها تنحو نحو اللغة "الغرائبية"، ولسيميائها الخطابي هذا قيل عن القرآن معجزًا، أما من ناحية المعاني، فآيات القرآن تنبني على طرفي نقيض في كل ما تطرح، ولم تخرج عن السائد في النص الديني. أنا حاكيتها في لغتها، ولم أحاكها في معانيها، لأني في نصي أتجاوز النقيض إلى النقائض، غير أني، وهذا أهم ما أود إيضاحه، لا أدعي إحلال نص محل نص، نصي مختلف اختلافًا تامًا، أدبي أولاً، وينتمي إلى بيئتي ثانيًا، وأنا لهذا جعلت له كعنوان "القرآن 2020" لوضعه في إطاري الزمني ثالثًا.

**********************



31 سورة الدروج




بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

والسماءِ ذاتِ الدروج. واليومِ المنشود. وراشدٍ ومرشود. رُفِعَ أصحابُ العقود. الدارِ ذاتِ الوعود. إذْ همْ عليها شهود. وهمْ لما يجري بالدنيا سدود. وما فاضَ منهمْ إلا مَنْ يؤمنُ بالفكر. الذي لهُ مُلْكُ النفسِ والعينِ والعقلُ على كلِّ شيء. إنَّ الذينَ أضلُّوا العاقلينَ والعاقلاتِ ثمَّ لمْ يتوبوا فلهمْ أحجارُ عدنٍ ولهمْ أحلامُ الغريق. إنَّ الذينَ مارسوا وعملوا ما تمليهِ عليهمْ بناتُ عقولِهِمْ لهمْ تيجانُ الملوكِ على رؤوسِهِمْ ذلكَ الفوزُ الكبير. إنَّ حبَّ رَبِّكَ لعميق. إنَّهُ هوَ يُلْهِمُ ويريد. وهوَ العالمُ العليم. ذو القدرِ القدير. فَعَّالٌ لِمَا يريد. هل أتاكَ حديثُ العقلِ الذي بلا حدود. إينشتاينُ وغيتس. بَلِ الذينَ فلقوا فِي تصديق. والعقلُ من أمامِهِمْ دليل. بلْ هوَ قرآنٌ مجيد. في حاسوبٍ محفوظ.




32 سورة الانحطاط




بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

إذا السماءُ انحطت. وأذنتْ لنازا وَذُلَّت. وإذا الأرضُ فُكَّت. ولفظتْ ما فيها وتلوَّت. وأذابتْ لشمسِهَا وقُدَّت. يا أيُّها الإنسانُ إنّكَ جانٍ ما تزرعُهُ يداكَ للإنسانِ فملاقيه. فأمَّا مَنْ زرعَ قمحًا بيسارِهِ. فسوفَ يُحَاسَبُ حسابًا يسيرا. وَيُكَافأُ بينَ أهلِهِ كبيرا. وأمَّا مَنْ زرعَ نفطًا بيمينِهِ. فسوفَ يُخْزَقُ بينَ فخذِهِ كثيرا. ويُبْقَرُ حريرا. إنَّهُ كانَ بينَ أهلِهِ ضريرا. إنَّهُ ظنَّ أنْ لنْ يغورا. بلى إنَّ رَبَّهُ كانَ لهُ دَرَكِيّاً حقيرا. فَلَا أُقْسِمُ بِالنَّزَق. والسافلِ وما وَسَق. والعاهرِ إذا اتَّسَق. لَتُسْحَقَنَّ عَلَقًا بعدَ عَلَق. فما لهمْ لا يعقلون. وإذا قُرِئَ عليهِمُ هذا الْقُرْآنُ لا يقنعون. بَلِ الذينَ رفضوا يُكَذِّبُون. وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُون. فبشِّرْهُمْ بعذابٍ حرير.إِلَّا الذينَ قالوا وأقالوا لهمْ عقلٌ غَيْرُ مَجنون




33 سورة المصرفيين




بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

ويلٌ للمصرفيين. الذينَ إذا أدانوا الناسَ يستفيدون. وإذا الدولارُ ارتفعَ يرفعون. ألا يظنُّ أولئكَ أنهمْ منذورون. ليومٍ جسيم. يومَ يقومُ الناسُ لربِّ الماليين. كلا إنَّ كتابَ رأسِ المالِ لفي شَخِّين. وما أدراكَ ما شَخِّين. بيتُ ماءٍ عِطْرِيّ. ويلٌ يومئذٍ لليساريين. الذينَ يُكَذِّبونَ بيومِ الأنين. يُكَذِّبُ بِهِ إلَّا كُلُّ يمينيّ. إذا تُتلى عليهِ آياتُنَا قالَ آياتُكَ لا جديدَ فيها. كلا بلْ دَمَّرَ قلوبَهُمْ خوفُ ما كانوا يخطُّون. كلا إنهمْ عنْ عقلِهِمْ لمفصومون. ثمَّ إنَّهُمْ لصالوا الدهاليز. ثمَّ يقالُ هذا الذي كنتمْ بِهِ تُدَبِّرون. كلا إنَّ كتابَ الأفنانِ عِلِّيِّين. وما أدراكَ ما عِلِّيُّون. كتابٌ ملعون. يشهدُهُ المتحررون. إنَّ الأحرارَ لفي نعيم. على الحواسيبِ ينظرون. تعرفُ في وجوههمْ ذَهَبَ النعيم. يُسْقَوْنَ منْ نبيذِ العقلِ. عنبُهُ المعرفةُ وفي ذلكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُون. وحقيقتُهُ منْ حقيق. إنَّ الذينَ تحرروا كانوا مِنَ الذينَ آمنوا يضحكون. وإذا مرُّوا بهمْ يبكون. وإذا انقلبوا إلى حاسوباتهم انقلبوا كَدِرين. وإذَا رَأَوْهُمْ قالوا إنَّ هؤلاءِ لَإخوتُنَا. وما اقْتُلِعُوا منا غصنًا في الريح. فاليومَ الذينَ تحرروا مِنْ إخوتِنَا يفكرون. على الحواسيبِ ينظرون. هلْ ثُوِّبَ المخدوعونَ ما كانوا يفعلون.




34 سورة الانفجار




بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

إذا السماءُ انفجرت. وإذا الكواكبُ انحرقت. وإذا البحارُ انبلعت. وإذا القبورُ انفتحت. عَلِمَتْ نفسٌ ما كَوَّنَت وما أعددت. يا أيها الإنسانُ ما غَرَّكَ بصورتك. التي خلقتَهَا فشوَّهتْكَ فقلبتْك. فِي أَيِّةِ صُورَةٍ ما شاءتْ رَكَّبَتْك. كلا بل تتعنجهونَ بالآيفين. وإنَّا لكمْ لناصحين. عبثًا لِمُسْتَعْبَدِين. لا تعلمونَ ما لا تعلمون. إنَّ الأوهامَ لفي نعيم. وإنَّ الأغنامَ لفي جحيم. يَصْلَوْنَهَا يومَ الذبحِ. وما همْ عنهُ ببعيد. وما أدراكَ ما يومُ الذبحِ. ثمَّ ما أدراكَ ما يومُ الذبحِ. يومَ لا تخرأُ نفسٌ ذهبَهَا والأمرُ يومئذٍ لهُبَل.




35 سورة التكوير




بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

إذا العولمةُ كُوِّرَت. وإذَا البورصاتُ انْكَدَرَت. وإذا البنوكُ سُيِّرَت. وإذا التكنولوجيا عُطِّلَت. وإذا الملوكُ حُشِرَت. وَإِذَا المخابراتُ سُجِّرَت. وَإِذَا الأدبارُ زُوِّجَت. وَإِذَا المنيوكةُ سُئِلَت. بِأَيِّ فرجٍ دُخِلَت. وإذا أصابعُ تامبكس نُشِرَت. وإذا السماءُ لُعِقَت. وإذا الجحيمُ بُلِعَت. وإذا الجنةُ خُرِأَت. عَلِمَتْ عقولٌ مَا فبركت. فلا أقسمُ بالعسس. الدواهي البصص. والليلِ إذا دنس. والصبحِ إذا هوس. إنهُ لقولُ مجنونٍ عقيل. ذي قوةٍ عندَ ذي السي آي إيه. ديوثٍ ثمَّ رئيس. وما صاحبُهُ بمأفون. ولقد رآهُ بمجلسِ الشيوخ. وما هوَ على الشرمِ شيخ. وما هوَ للشيطانِ نفس. فأينَ يتعشون. إن هوَ إلا هامبرجر. لمنْ شاءَ منكمْ أنْ يُجرم. وما تشاؤونَ إلا أن يشاء.









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,828,164
- القرآن 2020 - 4
- القرآن 2020 - 3
- القرآن 2020 - 2
- القرآن 2020
- الإسلام قبل الإسلام ومحمد غير محمد
- قالوا: عيسى السعيد
- قالوا: حسن حميد
- قالوا: على الخليلي (2)
- قالوا: خليفة بساسي
- قالوا: محمود أمين العالم
- قالوا: فيصل دراج
- قالوا: دانيال ريج
- قالوا: ناتالي زيلبيرمان
- قالوا: وداد عبد الرحمن الجابري
- قالوا: فدوى طوقان
- قالوا: بركات زلوم
- قالوا: غالي شكري
- قالوا: علي الخليلي
- قالوا: نافز علوان
- الكتاب المقدس 50


المزيد.....




- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...
- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أفنان القاسم - القرآن 2020 - 5 -