أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مهند نجم البدري - كلهم حجاج !!!!!!!














المزيد.....

كلهم حجاج !!!!!!!


مهند نجم البدري

الحوار المتمدن-العدد: 6315 - 2019 / 8 / 9 - 18:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هذا الحزب ذو خلفية اسلامية وهذا نصير الفقراء والمهمشين وذاك مدعوم من المرجعية شعارات طالما رفعت في شوارعنا البائسة وعلى جدران مدننا المتعبة وطالما رافقت مؤتمرات الكتل والاحزاب والشخصيات التي تعكزت على الثقل الستراتيجي للخلفية الدينية في العراق

كلها لنهب هذا الشعب المظلوم الذي مازال يعيش بين نارين داعش والفساد الاداري المستشري وهم يعلمون علم اليقين اكثر من غيرهم الى ماوصل اليه العراقيون بسبب سياساتهم وفسادهم وليس اخرها بالتاكيد ايفاد البرلماني و موظفيهم وعائلاتهم وحتى متملقيهم بتكلفة بلغةالمليارات من الخزينة العراقية المتهالكة واضافة الى الاجر والثواب وغفران ماتقدم من ذنوبهم نتيجة حجهم المبرور هذا.


صحيح لا توجد فتوى تمنع احدا من اداء اية ممارسة عبادية بل العكس من ذلك باعتبار ان الممارسات العبادية من حق اي انسان مهما كان دينه وطائفته حسب دستورنا (المكتوب والمفسر حسب مصالحهم)

لكن الحج في العراق اصبح ظاهرة وعبارة عن رفعة اجتماعية وعادة يرغب بها السياسيون فليس بغريب عنكم ما يحدث في العراق فنرى الكثير من البرلمانيين يتوجهون الى الحج في هذه الايام مثل كل عام تاركين وراءهم مأساة العراقيين والمدن المدمرة والملاين المهجرة والنازحة وعشرات المليشيات التي تنهش بأجساد العراقيين والتي حولت دماءهم الى انهار تعتاش عليها السياسات الدولية والاحزاب المتصارعة على الحكم ، وقد يتبادر سؤال بليد في ذهن احدهم هل ما قام به البرلمانيون عندما ذهبو الى الحج كان لغرض طاعة الله تعالى من خلال أداء هذه الفريضة ، أو كان ناشئا من هوى النفس التي ترغب بالذهاب الى بيت الله ليس لغرض الحج بل لغرض الشهرة و . والدليل ان يتكرر ذهابهم الى الحج في كل عام وبقية الناس يهمشون ولا يستطيعوا أن يؤدوا هذه الفريضة بسبب حجز المقاعد لأؤلئك السياسيين وزبانيتهم الذين صار الحج سياحة وهواية لهم يؤدوها كل عام ؟؟
ما هو مصدر هذه الاموال التي ذهبوا بها الى الحج هل هي من اموالهم الخاصة أو هي من أموال الشعب العراقي المسلوب الحقوق وهل اسماؤهم خرجت في القرعة حقا او أزالوا كبار السن من الذين يتمنون ان يذهبو الى تلك الديار المقدسة ؟؟وهل الوضع في العراق يسمح بذهابهم وعلى كل المستويات الخدمية والامنية وغيرها ، وهل انهوا ما بذمتهم من واجبات كان المفروض عليهم أن يؤدوها تحت قبة البرلمان لأنها تتعلق بحياة المواطن وأمنه واقتصاده ، او تركوها معلقة تذرها الرياح ،

على النواب أن يضعوا بالاعتبار إن هناك الكثير من القوانين المعطلة التي تحتاج إلى اختصار الوقت وبذل الجهد في سبيل إقرارها ، وإلا كيف يمكن لشخص مسؤول أن يذهب إلى مكان لأداء فريضة شرعية وذمته متعلقة بفريضة أخرى ألا وهي رعاية مصالح الناس التي ائتمنوه عليها .
فما أريد أن أصل إليه هو إن على النواب الحاليين أن يجعلوا مصلحة الوطن والمواطن قبل كل شيء ومن ثم يفكرون بمصلحتهم الخاصة...(مستحيل طبعا ).
فالإسلام عندما يحث على السعي لقضاء حوائج الناس، فهو يقصد تعميق أواصر الأخوة والتلاحم بين أبناء الأمة، وتيسير أمور المسلمين بالطرق المشروعة، التي لا تعطي الحق لغير مستحق، أو تنصر ظالماً على مظلوم، أو قوياً على ضعيف .....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,098,078
- في ذكرى الفرمان 74
- 2آب
- الكذب والتجهيل المقدس
- في ذكرى (ن) داعش هل سيصلب مسيحيي العراق ب(ن) ريان ؟؟؟؟!!!!!
- كرسي المحافظ ..يطلى بدم اهل الموصل
- المجلس الاعلى للفساد ..عفوا..مكافحته!!!!!
- وطن الموت!!
- المليشيات عبر ذيل التجسس تتمدد في اوربا
- داعش لسفاح نيوزلندا -شكرا-
- دولة الفياض البوليسية!!!!!
- العراقية تتوشح السواد في عيدها
- المفتش كرومبو و الارجنتين!!!
- جريمة الملجأ- 25 -العامرية
- ماذا بعد اسشتهاد الحر علاء مشذوب ؟!
- 100يوم من فوضى الحكم !!!!!!
- كرومبو MR
- سطوة المليشيات = عبد المهدي خراعة خضرة
- عودة الفياض تعكس إرهاب حزب الدعوة وعبد المهدي خراعة خضرة
- صراع القرود في حديقة البرلمان !!!!
- ذكرى مجزرة كنيسة -سيدة النجاة -


المزيد.....




- #إغلاق_النوادي_الليلية.. الأردنيون يتجادلون والإخوان يتدخلو ...
- نيوزيلندا بعد المذبحة.. لماذا البطء في محاكمة منفذ جريمة الم ...
- نائب أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي ردا على اعتداءات ا ...
- بعد نصف قرن من الغياب..عودة الأقباط إلى السياسة السودانية عب ...
- بعد رحيل الأب الروحي.. هل حققت تفريعة قناة السويس أحلام مميش ...
- إسلاميو السودان أمام اختبار مراجعة تجربتهم
- رئيس الوزراء الفلسطيني: الاحتلال الإسرائيلي يعمل على تغيير ا ...
- القبض على رجل -هدد بإطلاق نار- على مركز يهودي في ولاية أوهاي ...
- ترامب: نعقد مفاوضات جيدة جداً مع حركة طالبان
- الخارجية الأردنية تستدعي السفير الإسرائيلي لإدانة انتهاكات ا ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مهند نجم البدري - كلهم حجاج !!!!!!!