أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - ألِف شكراً كربلاء














المزيد.....

ألِف شكراً كربلاء


ميسون نعيم الرومي

الحوار المتمدن-العدد: 6310 - 2019 / 8 / 4 - 15:42
المحور: الادب والفن
    


ألـِف شكراً كربلاء
ميسون نعيم الرومي

ألـِف شكراً كربلاء
والأهلنه الأُصلاء
دَخـْـلـَـت الفـَرْحـَه الگـَـلبنه
بعد ما شـِـفـْـنـَه البلاء
يا (حسين) البيهه ثائر
يا نصير الضعفاء
وانت بالحق سيف قاطع
يا منارالفقراء
ألـِف شكراً كربلاء
***
يا (حسين) الماكره أبدا ضياء
يا (حسين)الوفه اتعلمناه منك
من ابوك اوگبله جدك
گالهه (الله جميل)..
او ربك ايحب الجمال
والفن أساس امن الحياة
والدليل اخت الرسول
شاعره ابصوتٍ جميل
(شيماء) وابكل المعارك
تشدو بانغامٍ شجيه
صوتهه .. طرّ السماء
ألـِف شكراً كربلاء
***
تحمل اشگد اوتعاني..!
يا بلاد الأنبياء
ما شفت راحه ابحياتك
وانت معروف ابصفاتك
حـُكمـِـتـَـك حفنة رعاع
نهر ثالث جره ابأرضك
وابدماء الشهداء
والشعب مل العناء
ألـِف شكراً كربلاء
***
حـُكـّامنه ابهذا الزمان
لاشبيه الهم ولا الهم مثيل
الحـَـرْمنه .. الهم دليل
خانـَوْ اوباعوا أرِضنه
أبـد ما عدهم ولاء
باگوْ الثروات كلهه
لا خجل عدهم ولا ذرة حياء
موبقات اوبيهه نـِشرَوْ
من حشيش اوبيع أعراض النساء
اوحتى دورٍ للبغاء
خـِنـْگـَوْ الفرحه ابگلبنه..
آخ .. يا خيبة شعبنه
بالچذب طمغـَوا گصصهم ..
كلشي عملوا بالخفاء
شوْهـَوْ الدين ابدجلهم
والدين من عدهم براء
ياشـــباب .. الخير بيكم..
الأمل انتم والرجاء
ألـِف شكراً كربلاء
***
وانتَ يا مهد الحضاره
صرت لول بالفساد
لا مدارس لا مشافي لا شوارع
لا تقدم..لا زراعه اولا حصاد
لطم وامغـَطـَّه ابسواد
حاربوك ابإسم الله..اوبسم دينه
صرت سـَـهـْـل الانقياد
اشوكت تطرد هالذئاب..؟
انت ابن سومر اودجله والفرات
شـَـوّفوك الجوع وارهاب اوعذاب
ابصدرك ايلاگي الرصاص اوما تهاب!!
انهض .. ثور اعله ذوله ..
وانقذ اهلك والبلاد
غـَـنـّي وابصوت اليتامه والأرامل..
غني وابصوت الجياع
للوطن يحله الغناء
ألـِف شكراً كربلاء
ألـِف شكراً كربلاء
----------------------------------------
مهداة الى جمهورملعب كربلاء الأولمبي واهل كربلاء
ومنظمي حفل افتتاح بطولة غرب آسيا لكرة القدم
---------------------------------------
ســـــــــــــــــتوكهولم
4 / آب / 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,400,814
- صح النوم
- دارميات .. (غزل البنات)
- الى العيد اهديها
- يا تموز
- ردنه يا زمن
- ياحَمام
- - نخلتي السجينة –
- ابيات من شعر التجليبة چلبو بالحكم واشلون تچليبه
- لا الجزائر ساوينه - اولا السودان
- إهنا يمن ...
- مَحْلَه دلال البيه
- إلى العامل في عيده (1/آيار/2019)
- ظفاير شوگ
- رَصْعَة جَمال
- ليوين ..؟؟
- كم وصمة عار؟
- وردة حمراء
- اسكت اوما ادري اشلون
- المرأة مكبلة بالأصفاد
- ابنياتچ انذبحت سنجار


المزيد.....




- تعرف على أولغا ليوبيموفا وزيرة الثقافة الروسية الجديدة
- من هي وزيرة الثقافة الجديدة في روسيا؟
- افتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب في مصر بمشاركة 40 دولة.. و ...
- بدء اجتماعات اللجنة الفنية الاستشارية لمجلس وزراء الصحة العر ...
- وزارة الثقافة السعودية تطلق برنامج -الإقامة الفنية- في جدة ا ...
- جطو يعرض حصيلة مجلسه أمام مجلسي البرلمان
- عكس ماتم الترويج له: محامي البيجدي استقال من الحزب منذ يومين ...
- لماذا تكرر السينما المصرية نفس الوجوه؟
- الفنان المصري خالد النبوي يجري عملية في القلب
- عطاف النجيلي فنانة تشكيلية من غزة


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - ألِف شكراً كربلاء