أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة الأول من أيار 2006 - التغيرات الجارية على بنية الطبقة العاملة وحركتها النقابية والسياسية - محمد الحنفي - النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....10















المزيد.....

النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....10


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 1547 - 2006 / 5 / 11 - 11:50
المحور: ملف بمناسبة الأول من أيار 2006 - التغيرات الجارية على بنية الطبقة العاملة وحركتها النقابية والسياسية
    


الإهـــــــداء إلـــــــى :

 النقابة المبدئية المناضلة.

 الشغيلة التي ترفض الانحراف النقابي و الانتهازية النقابية، و انتهازية الشغيلة.

 كل مناضل نقابي يحرص على أن تكون النقابة أداة في يد الطبقة العاملة، و حلفائها، من أجل تحسين أوضاعها المادية، و المعنوية.

 كل مناضل حزبي يحرص على أن تكون النقابة مبدئية.


 إلى المناضلين الأوفياء لمبدئية العمل النقابي، في الك.د.ش، و في مقدمتهم القائد النقابي الكبير الرفيق مبارك المتوكل.

 من أجل عمل نقابي مبدئي.

 من أجل الارتباط العضوي بين النقابة، و الشغيلة، و طليعتها الطبقة العاملة.

 من أجل وعي نقابي متقدم.

محمد الحنفي

طبيعة العلاقة بين النقابة و الشغيلة:7 :

8) علاقة نضالية، لأن هذه العلاقة هي التي تشكل بيت القصيد، كما يقولون، لأن الشغيلة التي ترتبط بالنقابة على أسس غير نضالية، فإنها سرعان ما تصل إلى اليأس من النقابة، و من العمل النقابي، و لأن النقابة التي ترتبط بالشغيلة على أسس انتهازية: بيروقراطية، أو تبعية، أو حزبية، أو اعتبار الشغيلة مجرد مجال للإعداد و الاستعداد لتأسيس حزب معين، أو للسيطرة على أجهزة ذلك الحزب، سرعان ما تكتشف الشغيلة انتهازيتها، و تنسحب منها.

و لذلك نرى ضرورة أن تمتلك الشغيلة و عيا نقابيا صحيحا، و أن تكون على معرفة واضحة بـ :

أ- بواقعها المادي، و المعنوي، في علاقته بالواقع الاقتصادي، و الاجتماعي، و الثقافي، و السياسي العام، حتى تكتشف، بنفسها، أسباب معاناتها، على جميع المستويات، و تتعرف على المطالب التي يجب أن تطرحها للمناقشة، و أن تتبين ضرورة النضال من اجل تحقيقها، و أن تدرك أنه، بدون ذلك النضال، تبقى غير عابئة بواقعه، و مجالا للاستغلال الممنهج، من طرف المستفيدين منه.

ب- بالنقابات المتواجدة في الساحة، حتى تتعرف على النقابة البيروقراطية، و النقابة التابعة، و النقابة الحزبية و النقابة التي تعتبر مجرد مجال للإعداد و الاستعداد لتأسيس حزب معين، أو للسيطرة على أجهزته، و النقابة التي تقوم على أساس مبادئ الديمقراطية، و التقدمية، و الجماهيرية، و الاستقلالية، و التي تستطيع أن تقود نضالات الشغيلة، حتى تستطيع التمييز بين النقابة المناضلة. و النقابة التي تسعي إلى تحقيق أهداف أخرى، من أجل أن يكون ارتباط الشغيلة بالنقابة ارتباطا نضاليا.

ج- بالبرامج النقابية المختلفة، حتى تميز بين النقابة التي لها برامج نضالية، و النقابة التي لا تسعى إلا إلى تحقيق مكاسب انتهازية، بيروقراطية، أو تبعية، أو حزبية، أو من أجل تأسيس حزب معين، أو السيطرة على أجهزته. لأن النقابة المناضلة، وحدها، تراعي، في صياغة برامجها، ما يتناسب مع الوضعية المتردية للشغيلة، و ما يمكن أن يؤدي إلى تحسين تلك الوضعية.

و الشغيلة بإدراكها للفرق القائم بين النقابات، فإنها تعمل على الارتباط بالنقابة التي لها برامج نضالية، تعبر عن طموحات الشغيلة، و تستجيب لحاجتها إلى تحسين أوضاعها المادية، و المعنوية.

د- بالمواقف التي تتخذها نقابات معينة، و ما هي النقابات التي تربط مواقفها بمناسبات لا علاقة لها بالشغيلة ؟

و ما هي النقابة التي تربط مواقفها بواقع الشغيلة الاقتصادي، و الاجتماعي، و الثقافي ؟


و ما هي الغاية التي تتوخى كل نقابة تحديدها من وراء اتخاذ مواقف معينة ؟

و ما هي الغاية التي تحكم النقابة المرتبطة بالشغيلة ؟

لأن امتلاك الشغيلة للمعرفة بالمواقف المختلفة، و تحديدها لما هو الموقف النقابي الذي يخدم مصلحتها المادية، و المعنوية ؟ و ما العمل من أجل تنفيذ ذلك الموقف ؟

و بمعرفة الشغيلة الدقيقة بواقعها المادي، و المعنوي، و بالنقابات المتواجدة في الساحة، و بالبرامج النقابية المختلفة، و بالمواقف التي تتخذها النقابات، تستطيع أن تنسج علاقات نضالية مع النقابة، و أن تحافظ على تلك العلاقة، التي لا يمكن أن تكون إلا معبرة عن امتلاك الشغيلة للوعي النقابي الصحيح.

كما نرى ضرورة أن تكون النقابة على معرفة واضحة :

أ- بالواقع الاقتصادي، و الاجتماعي، و الثقافي، و المدني، و السياسي، للمجتمع الذي تتواجد في إطاره النقابة، و على المستوى القومي، و الدولي، حتى تستطيع صياغة مطالب النقابة، و برامجها النضالية، و تتخذ مواقفها بناء على ذلك الواقع، و ما تقتضيه تحولاته، و ما يقتضيه انعكاسه على حياة المجتمع ككل، و على حياة الشغيلة بالخصوص، حتى تستطيع النقابة الفعل في ذلك الواقع، و تحويله لصالح الجماهير الشعبية الكادحة، و لصالح الشغيلة.

ب- بواقع الشغيلة الاقتصادي، و الاجتماعي، و الثقافي، و السياسي، و بعمق الاستغلال الممارس عليها في القطاعين: العام، و الخاص.

و ما هي المخططات التي ترسمها الجهات المستفيدة من الاستغلال، من أجل تأبيده، و تعميقه في نفس الوقت، على جميع المستويات: الاقتصادية، و الاجتماعية، و الثقافية، و المدنية، و السياسية؟

و ما العمل من أجل جعلها تنخرط في النقابة، و في وضع ملفها المطلبي، و صياغة برنامجها النضالي ؟

و كيف تستطيع التمييز بين العمل النقابي المبدئي، و العمل النقابي الانتهازي؟


ج- بالآفاق المستقبلية لنضال الشغيلة على المستوى العالمي، و ماذا يجب عمله للانسجام مع تلك الآفاق تحقيقا لوحدة مطالب الشغيلة على المستوى العام، و لوحدة نضالاتها المطلبية، و خاصة في عصر عولمة اقتصاد السوق، التي تقتضي قيام مقاومة، ثم مواجهة وحدوية، لممارسة الإمبريالية العالمية بصفة عامة، و الإمبريالية الأمريكية بصفة خاصة، لعملها على تعميم اقتصاد السوق بقوة السلاح.

د- بالنضال الديمقراطي، الذي تخوضه الحركة الديمقراطية على المستوى الوطني، و القومي، و العالمي.

و من هي الجهات التي تخوض ذلك النضال ؟

و من هي الجهات التي تقوده ؟

و ما مدى تعبير ذلك النضال عن طموحات الجماهير الشعبية الكادحة ؟

و ما مدى قرب تلك الجهات من الشغيلة، و طليعتها الطبقة العاملة ؟

و هل يمكن قيام نضال ديمقراطي على المستوى العالمي ؟

و هل يستهدف الجوانب الاقتصادية، و الاجتماعية، و الثقافية، و المدنية، و السياسية ؟

أم أنه يكتفي فقط بالجانب الانتخابي ؟

و هل يمكن للنقابة أن تنخرط في ذلك النضال ؟ أم أنها تبقى بعيدة عنه؟

و ما مدى انعكاس النضال الديمقراطي على النضال النقابي؟

و ما مدى انعكاس النضال النقابي على النضال الديمقراطي ؟

و بمعرفة النقابة بالواقع الاقتصادي، و الاجتماعي، و الثقافي، و المدني، و السياسي للمجتمع، و على المستوى القومي، و الدولي، و بواقع الشغيلة في مستوياته المختلفة، و بالآفاق المستقبلية لنضال الشغيلة، و بالنضال الديمقراطي على المستوى العام و على المستوى الخاص، تستطيع النقابة أن تكون تصورا كاملا، و متكاملا عن الشغيلة، و عن العمل النقابي في صفوفها، و عن مبدئية العلاقة النضالية، التي تنسجها النقابة مع الشغيلة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....9
- النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....8
- النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....7
- النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....6
- المناضلون الأوفياء لا يؤبنون
- النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....5
- النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....4
- النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....3
- النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....2
- النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....1
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...
- من أجل ريادة المرأة أو الأمل الذي لازال بعيدا: الجزء الرابع ...


المزيد.....




- بارزاني: طرف داخلي سمح بانسحاب البيشمركة
- هاشتاغ -أنا أيضا- يغرق مواقع التواصل من هوليوود إلى الخليج
- لوحات تعبيرية على أحد مسارح دبي
- هواجس لبنانية من التمدد الإيراني
- كركوك... معطيات تاريخية وديموغرافية
- قفاز ذكي... ابتكرته شابات إماراتيات وتبنته شرطة دبي
- في الديلي تلغراف: الناجون من تنظيم الدولة سيعيدون تجميع أنفس ...
- إثيوبيا تعلن بدء توليد الطاقة من سد النهضة
- قاض بولاية هاواي يجمد قرار ترمب حظر السفر
- اختتام التمارين الليلية للقوات البرية الأميرية القطرية


المزيد.....

- خزريات بابل ينشدن الزنج والقرامطة / المنصور جعفر
- حالية نظرية التنظيم اللينينية على ضوء التجربة التاريخية / إرنست ماندل
- العمل النقابي الكفاحي والحزب الثوري / أندري هنري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة الأول من أيار 2006 - التغيرات الجارية على بنية الطبقة العاملة وحركتها النقابية والسياسية - محمد الحنفي - النقابة / الشغيلة أوالشروع في انفراط العلاقة .....10