أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسام تيمور - من مواعظ الجمع














المزيد.....

من مواعظ الجمع


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 6302 - 2019 / 7 / 26 - 15:04
المحور: كتابات ساخرة
    


افخاي ليس بتلك السطحية .. و لا يقتصر دوره على اغاظة متتبعيه، و دسه للسم في العسل الاسود المحروق .. مناسبة القول، اصراره على تقديم التعازي في "اموات المسلمين" .. و الترحم عليهم ربما اكثر من بني جلدتهم ..
كمثال بسيط، منشوره البارحة عن "فاروق الفيشاوي" .. و مقارنته بعادل امام، الذي اكتفى بصورة و تعليق أجوفين يتيمين .. و غيره الكثير الكثير من العبر و المواعظ، التي تسلب العقل و تثير المشاعر و تقلب المواجع ..، خصوصا اذا علمنا ان بعض مرثياث أفخاي، جائت في حق اناس تقطر مؤخراتهم كرها و تتصبب ظهورهم عرقا و حقدا على شيئ اسمه " اسرائيل" ..
تماما كجنازة الشاعر "سميح القاسم"، التي حضرها "حاخامات اليهود"، و غاب عنها العرب،
و تماما كقصيدة هذا الأخير ..
"في رثاء جنود صهاينة"..

و في الحديث النبوي الشريف أن صادف رسول الله عليه أفضل الصلاة و السلام جنازة يهودي، و الناس من اليهود خلفها يلهثون و الحزن يتساقط من ملامحهم .. فبدى الحزن و الضيق على رسول الله .. و تكدرت ملامحه و انسدت نفسه..، فقيل يا رسول الله .. صلي على النبي .. انها جنازة يهودي !!
فقال رسول الله ..
اعلم انها جنازة يهودي .. لكنني حزين لانه ضاع مني .. و مات ميتة الجاهلية ..

و الذي نفسي بيده .. أن أفخاي يردد نفس الحديث، و ان على استحياء ..

و الضياع هنا "نوعان" بطبيعة الحال ..

و جمعة مباركة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,603,871
- حول منظومة العبث الجديد ..
- الحراك الجزائري .. و القايد -الدونكي-شوط-
- فش مصاري .. فش كنافة ..
- في ذكرى كنفاني ..
- ما القرد الايديولوجي ..؟
- صفقة القرن
- من يحمي ايران ؟
- تراجيديا .. بلون الارض و الماء و السماء ..
- في مفهوم -الذكاء السياسي-
- في بؤس الخطاب اليساري
- في اضمحلال الدولة
- مناهضة التطبيع .. بين التسول و صناعة الفرجة ..!!
- الشعب يرقصُ..
- بخصوص خطاب الذكرى 19 لعيد العرش
- خواطر صباحيّة ... 11
- القطيع, بين القرد و الجماعة ..
- -الاخوان- بين اليوم و البارحة ..
- خلاصة القول .. بخصوص المُسمّى -الحراك-
- المُقاطعة ..
- خواطر صباحيّة .. -10-


المزيد.....




- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسام تيمور - من مواعظ الجمع