أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - العالم صار يرى فجر الشعب والمقاومة الايرانية














المزيد.....

العالم صار يرى فجر الشعب والمقاومة الايرانية


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6286 - 2019 / 7 / 10 - 17:16
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


عندما يرى العالم أکثر من 15 ألف إەراني يهتفون في برلين مطالبين بسقوط نظام الفاشية الدينية ويعلنون تإييدهم الکامل للمقاومة الايرانية بقيادة السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، وعندما يجد العالم إن ذلك يتزامن مع لصق وتعليق منشورات کبيرة تحمل صورا کبيرة للسيدة رجوي في الأماكن العامة بمدن طهران وتبريز وشيراز وأصفهان ويزد وأراك وغيرها من المدن الكبرى في إيران. فإن العالم يصبح واثقا أکثر من أي وقت مضى بأن أيام هذا النظام صارت وشيکة وإن الشعب الايراني والمقاومة الايرانية بقيادة السيدة مريم رجوي، صارت على خطوات قريبة من الفجر المشرق الذي سينهي معاناة الشعب ويزرع البسمة والامل من جديد على الشفاه والوجوه.
طوال الاعوام الماضية حيث کانت السيدة رجوي تقود عملية الصراع الضارية ضد النظام القرووسطائي المجرد من کل ماهو إنساني وحضاري وکانت لاتسمح بتوقف النضال ولو لوهلة واحدة وفي أسوأ الظروف وأکثرها حلکة، فقد أثبتت بحق إنها جديرة بالقيادة ولاسيما وإنها قد أثبتت إخلاصها ووفائها العميق جدا للشعب الايراني وللمبادئ والافکار الخلاقة التي تعتنقها والتي هي مکرسة من أجل خدمة الشعب الايراني، وإن الشعب الايراني إذ يرى اليوم الى أين قد وصلت قافلة النضال ضد نظام الملالي، فإنه يزداد تعلقا وتمسکا وثقة بالسيدة رجوي.
السيدة رجوي التي إستطاعت من خلال نضالها المتواصل على طول الاعوام السابقة من إيصال صوت الشعب الايراني الى مختلف المحافل والاوساط الدولية وتمکنت من إقامة جبهة عالمية کبيرة جدا للتضامن مع نضال الشعب الايراني والوقوف بوجه النظام القرووسطائي، وإن الشعب الايراني إذ يجد إن الکثير من الاوساط السياسية العالمية تخاطب النظام وتتعامل معه بذات الطرق والاساليب التي دعت إليها السيدة رجوي وحثت عليها، فإنه يزداد إيمانا وثقة بقيادتها الفدة التي ستضمن له غدا مشرقا وتنهي معاناة 40 عاما الى الابد.
المطالب المهمة التي وضعتها السيدة رجوي في کلمتها الموجهة للمتظاهرين في برلين، أمام المستشارة الالمانية، نيابة عن الشعب الايراني، منحت المزيد من الثقة والامل للشعب الايراني بقرب إطلالة فجر الانتصار الکبير، إذ أن السيدة أکدت نيابة عن الشعب الايراني على النقاط الحساسة التالية:
- يجب أن يعترف المجتمع الدولي، وخاصة الاتحاد الأوروبي، بحق الشعب الإيراني في المقاومة من أجل الإطاحة بنظام الملالي وإقامة الديمقراطية وحكم جمهور الشعب.
- يجب إحالة ملف انتهاكات حقوق الإنسان ومجزرة السجناء السياسيين إلى مجلس الأمن الدولي.
- يجب لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن يعلن نظام الملالي كتهديد للسلام والأمن العالميين.
- كما ندعو الدول إلى المشاركة في الجبهة الدولية ضد الفاشية الدينية.
ومن الواضح بأن هذه المطالب في عقل ونفس کل مواطن إيراني وهم واثقون بأن يوم إحقاقها قد بات قريبا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,008,467
- الملالي أکبر تهديد للسلام في عالم اليوم
- حدث في شهر يونيو/حزيران ضد النظام الايراني
- السجون وأعواد المشانق لن تنقذ نظام الملالي
- ملالي إيران في فر من دون کر!
- قائدة مسيرة الشعب والمقاومة الايرانية
- أشرف 3 قلعة الحرية والتغيير الکبير في إيران
- دفاع مشبوه لاينطلي على أحد
- الشعب لايريدکم ألا تفهمون؟!
- إنهم أعداء الشعب بحق وحقيقة
- اليوم الذي سيتنفس فيه العالم الصعداء
- الملا خامنئي تحت سياط العقوبات الامريکية
- اليوم قبل غدا الافضل لنظام الملالي الرحيل
- العالم مدعو لدعم نضال الشعب الايراني لإسقاط نظام الملالي
- أکثر الانظمة إجراما في العالم
- هذا هو صوت وإرادة الشعب الايراني
- کل شئ صار مکشوفا
- الملالي يستعجلون لرميهم في مزبلة التأريخ
- الملا شمشون الدجال
- لامکان لنظام الملالي في هذا العصر
- لن يغير نظام الملالي سلوکه ونهجه العدواني أبدا


المزيد.....




- السودان: دروس إضراب مايو المجيد.. أو لماذا يكره العسكر الإضر ...
- تحية للمناضل جورج عبدالله
- حسن أحراث // الشهيد عبد الحكيم المسكيني.
- أحمد بيان// من تجارب الشعوب يستقي الشيوعي الدروس والعبر، ودا ...
- نعتصم اليوم ضد الموازنة التقشفية والضرائب المقترحة...
- ترامب: لن نكون دولة شيوعية
- حراك المتعاقدين: للمشاركة الكثيفة غدا بالتحرك اثناء انعقاد ا ...
- متعاقدو اللبنانية في الشمال: نأسف للمماطلة والتسويف في ملف ا ...
- متعاقدو اللبنانية في الشمال: نأسف للمماطلة والتسويف في ملف ا ...
- البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - العالم صار يرى فجر الشعب والمقاومة الايرانية