أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - اليوم قبل غدا الافضل لنظام الملالي الرحيل














المزيد.....

اليوم قبل غدا الافضل لنظام الملالي الرحيل


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6274 - 2019 / 6 / 28 - 17:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فلاح هادي الجنابي
قد يکون هناك إختلاف بين بلدان العالم وخصوصا الغربية منها بشأن الموقف الذي يجب إتخاذه من نظام الملالي، لکن لايوجد هناك من شك في إن هناك إجماعا بخصوص إن هدا النظام يشکل خطرا وتهديدا على السلام والامن والاستقرار وإن هناك ضرورة من أجل العمل من أجل لجم وتحديد هذا الخطر والتهديد.
ماقد ساهم في خدمة نظام الملالي وساعد على إبقائه وإستمراره، هو ذلك الفهم الخاطئ بشأنه من جانب دول العالم المختلفة مع ملاحظة إن المصالح الاقتصادية قد لعبت دورا في ذلك ولاسيما وإن نظام الملالي قد قام بتوظيف کل شئ بما فيه الاقتصاد الايراني من أجل تحقيق أهدافه وغاياته وضمان بقائه وإستمراره، سوإن الانخداع بالمزاعم الواهية والکاذبة لهذا النظام بخصوص إمکانية التغيير فيه حيث إنخدع وإنبهر البعض بمزاعم تغيير النظام من الداخل، ولم يکن ذلك سوى مخطط مشبوه للنظام من أجل ذر الرماد في الاعين وحرف الانظار عن الحقيقة، وإن سياسة المهادنة والمسايرة التي کانت من أهم الاسباب لبقاء وإستمرار هذا النظام والتأثير السلبي على نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل الحرية والتغيير، قد ثبت بأنها کانت أحد الاسباب والعوامل المهمة التي ساهمت في دعم نظام الملالي من أجل تصدير التطرف الديني والارهاب وزعزعة الامن والاستقرار.
عندما يتظاهر الالاف من أبناء الجالية الايرانية في العواصم الغربية الکبرى مطالبين العالم بدعم وتإييد نضال الشعب والمقاومة الايرانية، فإن مطلبهم الـمشروع هذا ليس من أجلهم فقط وإنما من أجل شعوب المنطقة والعالم، ولاسيما إذا ماعلمنا بأن التطرف والارهاب في زيادة وتصاعد والسبب هو بقاء بٶرته الاساسية التي يعلم الجميع بأنه نظام الفاشية الدينية، وهم يعلمون جيدا بإستحالة أن يتخلي هذا النظام المجرم عن نهجه اللاإنساني هذا طالما بقي في الحکم لأنه وببساطة لايجيد أي شئ سوى نهجه السلبي هذا.
کلما بقي هذا النظام وإستمر فإن ذلك ليس أبدا في صالح السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم، وإن إسقاطه اليوم قبل غدا أفضل لأن بقائه وإستمراره لايعني أي شئ سوى إستمرار خطر وتهديد التطرف والارهاب وتوسعه، وهو الامر الذي يعلم به الجميع ولکن الاختلاف هو بسبب تضارب المصالح مع إن الدول التي تتوسم خيرا من وراء هذا النظام فإنها أشبه بالظمآن الذي يلهث خلف السراب ظنا منه بأنه ماء، وهي ستصطدم بهذه الحقيقة الصادمة کما إصطدم غيرها من قبل بذلك، ولذلك فإنه من المهم جدا على البلدان الغربية بشکل خاص أن تعيد النظر بموقفها بهذا الصدد وأن تستعجل بهذا الصدد قبل أن يفوت الاوان.



#فلاح_هادي_الجنابي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العالم مدعو لدعم نضال الشعب الايراني لإسقاط نظام الملالي
- أکثر الانظمة إجراما في العالم
- هذا هو صوت وإرادة الشعب الايراني
- کل شئ صار مکشوفا
- الملالي يستعجلون لرميهم في مزبلة التأريخ
- الملا شمشون الدجال
- لامکان لنظام الملالي في هذا العصر
- لن يغير نظام الملالي سلوکه ونهجه العدواني أبدا
- نظام الملالي لايبقى من دون إثارة البلبلة ونشر الحروب
- غد يصنعه الشعب والمقاومة الايرانية
- ذعر الملالي يتزايد من الاحتقان الشعبي
- أزمة السقوط القاتلة
- إنهم رسل الحرية والنصر والمستقبل المشرق
- مصير أسود ينتظر نظام الملالي
- مشکلة نظام الملالي الکبرى مع الشعب والمقاومة الايرانية
- صوت الشعب الايراني سيرتفع من بروکسل ضد نظام الملالي
- إنهم قادة إيران الغد
- آخر حملة بائسة لنظام الملالي
- سقوط النظام حقيقة لايمکن لدجالي طهران التهرب منها
- اليوم الذي لايجد فيه نظام الملالي مخرجا للخلاص


المزيد.....




- واشنطن تهدد بمعاقبة دول تدعم استفتاءات الانضمام لروسيا
- بروفيسور أمريكي: زيلينسكي يشوه التاريخ والذاكرة
- بعد طردها سفيرة الاتحاد الأوروبي.. نيكاراغوا تحذر السفير الأ ...
- مؤتمر المناخ 2022: ماذا ينبغي أن تعرف عن قمة شرم الشيخ للمنا ...
- الإعصار إيان يضرب كارولينا الجنوبية في هبوبه الثاني على الول ...
- نائب روسي: عضوية أوكرانيا في الناتو ستكون كارثية على الحلف
- كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين.. والجيش الأمريكي يعلق ...
- عشرات القتلى في اعتداء استهدف طالبات وأقلية الهزارة في كابول ...
- مهسا أميني: إيران تعتقل -تسعة أوروبيين- بتهمة التجسس مع تواص ...
- نيبينزيا: أي تحقيق حول تخريب خط الغاز نورد ستريم بدون روسيا ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - اليوم قبل غدا الافضل لنظام الملالي الرحيل