أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمد عبد حسن - تظاهرات الشعب.. وموافقات الحكومة














المزيد.....

تظاهرات الشعب.. وموافقات الحكومة


محمد عبد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6277 - 2019 / 7 / 1 - 19:24
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


بعيدًا عن الآراء القائلة بتسييس التظاهرات.. وأنّ وراءها جهات سياسية تريد نقل خلافاتها إلى الشارع.. أو، في أقلّ تقدير، استثمارها؛ فإنّها غالبًا ما تجابه بعنف مفرط. ويتّفق الطرفان، المتظاهرون والسلطة، على إدانة التخريب والتجاوز الذي يحصل على الممتلكات، العامة والخاصة، ويختلفان حول الجهة التي ينسب إليها ذلك. وإذا كان المسؤولون يرون أنّ (بعض) مطالب المتظاهرين محقّة.. فهم يرون، أيضًا، أنّ تظاهراتهم غير مرخّصة
ولو كان مواطنونا يعيشون كما تعيش الشعوب التي تتظاهر بموافقات؛ لتقدموا بطلباتهم من أجل الحصول على موافقات للتظاهر لمنع الصيد الجائر للفيلة أو الحيتان.. أو ضدّ مرور النفايات النووية، عبر مكان ما، وهي في طريقها للطمر.. أو للمحافظة على حيوان معين من الانقراض. ولسمحت الحكومة بذلك، وفتحت الطرق.. وشاركت هي في هذه المظاهرات بكل رموزها أسوة بمشاركات الكثير من الشخصيات في المناسبات الدينية.
وعلى فرض أنّ الحكومة، في حال تقديم طلب إليها، ستوافق على تنظيم تظاهرات مطلبية؛ فإنها، بالتأكيد، ستختار لها مكانًا لا يسبب للسلطة إزعاجًا.. ويحجّم من تأثير حركات الاحتجاج هذه.
ولكن.. كيف نستطيع إقناع مواطن يتظاهر ضد سلطة هي، في نظره، متّهمة بالفساد والمحسوبية والمحاصصة البغيضة وتبديد الأموال.. سلطة ضالعة في اعتقال ناشطيه وقمع تظاهراته بعنف.. كيف نستطيع إقناع مواطن، هذه نظرته للسلطة، بضرورة الحصول على موافقة منها لتنظيم تظاهرة ضدّها!؟ وما قيمة هذه الموافقة عنده؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,771,273
- سفارة البحرين.. الخاصرة الأضعف
- اعتذار متأخر من شهدائنا
- الشهيد قدّوري حسين عبد الله (أبو النّور) ناضل من أجل الخبز. ...
- النهر / قصة قصيرة
- كتاب (السائرون نحو المجد).. تأليف الوثيقة!
- البصرة.. وسوق (الپالات) (تساؤلات)
- الطائر .. يا صديقي / قصة قصيرة جدًا
- متنزه السراجي.. أم مجمع القصور الرئاسية
- رائحة أخرى للورد
- هل يخسر البصاروة كثيرا لأنهم يعيشون قليلا؟
- الكرسي الهزاز
- في انتظار غودو (قصة قصيرة)
- جماعة البصرة أواخر القرن العشرين (شهادة)
- جماعة البصرة أواخر القرن العشرين في -المشهد الثقافي لمدينة ا ...
- روايات بمداد مالح
- الطريق إلى الحلم


المزيد.....




- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (1)
- تاريخ الثورة الروسية: الاستيلاء على العاصمة ج 3
- رأس المال:  (ب) تداول(*) النقد
- البنتاغون: الحزب الشيوعي الصيني حطم آمال الولايات المتحدة
- ترامب: حزب العمال الكردستاني أخطر إرهابا من داعش.. ولم أمنح ...
- التيار الصدري: أطراف استهدفت المتظاهرين
- سلبية القاعدة ام بؤس القيادة… محاولة تفاعل مع مقال الاستاذة ...
- شكر لكل من شارك ولبى النداء لمساعدة المواطنين بالمناطق المنك ...
- #الحرية_لجورج_عبدالله
- في اليوم العالمي للقضاء على الفقر “التقدمي” و”القومي” يدعوان ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمد عبد حسن - تظاهرات الشعب.. وموافقات الحكومة