أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - عن الڨايد صالح _الجزء الأول_














المزيد.....

عن الڨايد صالح _الجزء الأول_


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6271 - 2019 / 6 / 25 - 04:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يحاول العديد من الزواف والمبردعين الطعن وتشكيك في شخصية المجاهد الفريق الڨايد صالح ومن جملة قولهم أنه
كان قائد ناحية عسكرية أثناء أنقلاب 92 ثم قائد القوات البرية في94.

الرد

هل يعلم المبردعين تشكيلة القيادة العسكرية في ذلك الوقت والأحداث التي سبقت ذلك ، هل يعرف الناس عن صراع الذي كان بين ضباط فرنسا وضباط الوطنيين ،الذين يعرفون يدركون جيدا أن القرار السياسي لم يكن في يده فهل كان يريد المبردعين أن يستقيل كل ضباط الوطنيين ويتركو الجيش لأبناء فرنسا ....الله وحده يعلم كم صبر قادة الوطنيين من أجل تخليص الجيش من اصحاب الفكر الفرنسي.
الذلك لا يجب أن يقاس سياسي الذي يستقيل مع أنسان عسكري ....مثلا البعض يقول أن هناك سياسين يستقلون ...وهذه مقارنة خاطئة ..لأن عناصر الأختلاف كثير بين شخص عسكري وشخص سياسي.
سؤال

الأن تطرحون هذه الأسئلة ولكن بعد اقالة العماري وأمسك بزمام الأمور الماذا ساند بوتفليقة فجميع العهدات وفي تغيير الدستور..و الماذا تجاهل النهب والسرقة التى تعرضت لها البلاد.
الرد

أن الڨايد صالح حين استلم قيادة الجيش كان يخوض الحرب على بقايا الأرهاب المفتعل والذي كان الهدف منه هو اضعاف الجيش ولم تكن توازنات في صالحه فكان أن تجنب الخوض في سياسة وركز على اصلاح الجيش وعمل بكل أخلاص فتم تسليح الجيش بأحداث الأسلحة وفي أخر احصاء كان الجيش في المرتبة14عالميا كأفضل الجيوش ..ولو أظهر نوياه ضد الأخرين ربما كان سيفقد منصبه الذلك كان تركيزه على تطوير الجيش وهذا ما تفعله الأسود وهي أمام قطيع من العزلان تركز على فريسة واحدة تعي من البداية أنها لن تفوز إلا بواحدة فتحسن الاختيار وكذلك في تلك فترة لم تكن له القدرة على احداث تغيير وهذا ما يسمى بربط الهدف بالقدرات أي اختيار الهدف الذي يتناسب مع قدراتك ،فإن طمحت في هدف أكبر وجب عليك رفع قدراتك ( أسد واحد بإمكانه صيد غزال ،أما إن بلغ طموحه صيد جاموس وحشي فيحتاج إلى المزيد من الأسود معه لتعاونه، فالطموح وحده لن يقنع الجاموس الوحشي بالاستسلام ،طموح بلا قدرات يصبح محط سخرية)
وتقول الحكمة العسكرية إذا كان العدو في حالة أفضل منك تجنبه"
سؤال

يتهم المشككين والمبردعين الڨايد صالح بأنه ساند العهدة رابعة ولم يتدخل .
الرد

أن تكون موطن عادي تنظر الى الأمور من زواية معينة وعندما تكون في منصب دولة تختلف درجات الرؤية..كلنا نتذكر تلك القرارات التى تم بموجبها حل والحاق بعض فروع جهاز المخابرات الى مؤسسة الجيش وإحالة العديد من ضباط ديارس الى تقاعد قبل إقالة جنرال توفيق..ومن أهم مدريات التى تم إلحاقها بالجيش هي "مديرية أمن الجيش" ولا يخفي على أحد أنها كانت عين الجنرال توفيق على الجيش ونحن نعلم الأن من يكون الجنرال توفيق والماذا هو في السجن ولأن الڨايد صالح رجل عسكري فقد طبق
وصية المفكر _سان_تزو_"إن كان لك أكثر من عدو تحالف مع واحد ضد الأخر التتفرغ لاحقا لعدو واحد"
وهذا الذي كان.
سؤال

مزال المبردع يتسائل: ولكن اذا سكت عن نهب الأموال فكيف يسكت عن تدمير المجتمع وغبرطة المدارس التى تحولت الى مسالخ الهوية.
الرد

هناك ما يسمي في مركز القرار في دولة المتقدمة بخرائط النفوذ ومن هذه خرائط خريطة تسمي "خريطة النفوذ ثقافي" ومما لا شك في أن نفوذ ثقافي في الجزائر كبير وفرنسا تعمل المستحيل من أجل تدمير تعليم في الجزائر مطبقة مقول قائلة"أذا اردت تدمير مجتمع خفض من جودة تعليم" وهكذا حتى تبقى فرنسا والغتها سائدة في الجزائر والڨايد صالح كان يعلم ذلك لكنه لم يستطع أن يتدخل بشكل مباشر لأنه يعلم أنه ليس في موقف القوة ولأنه يتذكر ماذا حدث الوزير تعليم بن علي في تسعينات عندما أراد جعل الأنجليزية هي اللغة ثانية مكان الفرنسية فتم حينها تسريب أسئلة بكالوريا وإجباره على الأستقالة وكانت "سنة بيضاء" وتم وأحباط مشروعه الذلك كان عليه مرعاة ذلك ..فمهاجمة مشروع بن غبريط كان يعني مهاجمة مشروع فرنسا وهو لم يكن مستعد المواجهة المباشرة معها وكان تقديره صائب....حيث وقع بن علي وزير تعليم فيما يسمى التقدير الخطأ للخصم حيث هون من قراره "رغم تأييدي له لكنه لم يمتلك القدرة على تجسيده في ذلك الوقت" ومن قدرات خصومه بنظر الى قدراتهم ذاتية فقط الذلك وجد نفسه في مواجهة مباشرة مع الداعميين البقاء اللغة الفرنسية وعلينا أن نتذكر (أن من أسباب انقراض الأسود أنها تصطاد الماشية مما جعل الرعاة يقتلونها لقد دخلت في مواجهة مباشرة معهم ومع ذلك لا زالت تتساءل ببلاهة ..أنا لم أتعرض للرعاة ؟؟؟لماذا يقتلونني!!)
ورغم ذلك فقد كانت حنكة الفريق الڨايد صالح أن تدخل بطريقة غير مباشرة وضمن وظيفته في الجيش حيث قام بتعريب الجيش وكان أول قطاع يعرب والڨايد صالح أوقف نزيف هجرة الأدمغة عندما قام بإعادة بعث مشروع مدارس أشبال الأمة "كان يسمي أشبال الثورة وتم إيقافها من طرف ضباط فرنسا" وإنقاذ نخبة تلاميذ من غبرطة وتكوينهم في أحسن ظروف وهم من "تخبة" حيث يعد مشروع أشبال الأمة من مشاريع الأستراتيجية الجيش .
كما كان الجيش الوطني المؤسسة الوحيدة التي يلجأ اليها أبناء العروبة الذين همشو في العهد البوتفليفي ويتم رفضهم في معظم مؤسسات الدولة لأن الجهوية المقيتة تسود هناك.
ويبقي هذا مجرد تحليل أولى وبإذن الله لن يكتب عنا تاريخ أننا وقفنا ضد جيشنا في هذه المعركة المفصلية في تاريخ بلادنا الحبيب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,990,623
- الڨايد صالح شاوي من باتنة وليس ناكرا لأصله
- الشهيد الرئيس محمد مرسي
- ثورة المنجل
- ذكرى ميلاد تشي جيفارا
- الزوافي يتساءل وبوتين يجيب -دون خنجر لن تحمي أختك-
- لا يجتمع العربي الحر مع زوافي الخائن هذ الفرق بيننا وبينهم
- برادع فرنسا في الجزائر
- رسالة غوبلز الأخيرة
- مراجعة كتاب: مميز بالأصفر
- مراجعة كتاب:اليوم الأخير لأدولف هتلر
- نحن وهم
- كتاب الموساد ...أكبر مهام جهاز المخابرات الإسرائيلي
- كلمة حول الحراك الشعبي في الجزائر
- تحليل أغنية - كلمة وحدة يا لشينوي-
- أفتتاحية الجيش مهداة لأيتام التوفيق والدولة العميقة
- ملاحظات حول حصة البلاد بلادنا
- جامعة تيزي وزو والدولة العميقة
- الماك صناعة فرنسية الضرب اللحمة الوطينة
- وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني
- مولودية الجزائر وحقد الكيان الموازي عليها


المزيد.....




- ماغي روجرز توقف إحدى حفلاتها بعدما طالبها شخص بخلع ملابسها
- بغداد: القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا لن تبقى في العراق ...
- مراسم تنصيب إمبراطور اليابان الجديد
- قلة النوم قد تدمر حياتك الجنسية.. فما الذي عليك فعله؟
- جنبلاط يدعو لـ-تعديل حكومي- في لبنان: خطة الحريري مخدرات واه ...
- أردوغان يتوعد: سنستأنف العملية العسكرية بضراوة في شمال سوريا ...
- البرلمان الأوروبي يناقش نتائج القمّة الأوروبية والمستجدات في ...
- البرلمان الأوروبي يناقش نتائج القمّة الأوروبية والمستجدات في ...
- -يوم أسود-.. استنكار واسع لحجب السلطة الفلسطينية عشرات الموا ...
- من البيجي بيجي إلى حلوى الدجاج.. أغرب أطباق المطبخ التركي


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - عن الڨايد صالح _الجزء الأول_