أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاله ابوليل - -A Hologram for the King - توم هانكس والسعودية والفيلم الممنوع عرضه في صالات سينما العربية السعودية .















المزيد.....

-A Hologram for the King - توم هانكس والسعودية والفيلم الممنوع عرضه في صالات سينما العربية السعودية .


هاله ابوليل

الحوار المتمدن-العدد: 6267 - 2019 / 6 / 21 - 16:39
المحور: الادب والفن
    



A Hologram for the King

توم هانكس والسعودية والفيلم الممنوع عرضه في صالات سينما العربية السعودية .


تأتي الترجمة للفيلم بعنوان " صورة ثلاثية الأبعاد للملك " حيث تقوم فكرة الفيلم على تقديم عرض ثلاثي الإبعاد (presentation) أمام الملك لإختيار انظمة تكنولوجيا معلومات متطورة لمدينة سكنية تسمى كميت اختصارا لمدينىة مخطط لها على الورق لتتجسد على بحر من الرمال الصحراوية . ولكنه في الحقيقة يقدم عرض ثلاثي الابعاد لكل سعودي عن تناقضات بلاده من خلال نظرات البطل والمخاوف والحيرة التي تظهر فيها وتتكشف من خلالها حقائق الحياة الصعبة في تلك البلاد التي تعتبر مثل دولة الفاتيكان الدينية ولكن بشكل اوسع واكبر واكثر استفزازا .

تبدأ سلسلة الأحداث من خلال انتظار حضور الملك لهذا العرض presentation فتحدث سلسلة من الآحداث المثيرة, هي سرد واقعي لحياة المجتمع السعودي ونقد لاذع لما فيه من تناقضات .

يقوم البطل توم هانكس هنا بتعرية المجتمع السعودي من خلال زيارته للعربية السعودية ,وهي زيارة عمل خاطفة كما هو مخطط لها من الشركة الأم في امريكا ,ولكنها تستمر بسبب المماطلة والتسويف و غياب الالتزامات وعدم ضبط المواعيد الى الانتظار لمدة طويلة بانتظار حضور الملك لهذه المدينة السكنية , حيث يفترض من البطل توم هانكس عرض صورة مجسمة في مجال الذكاء الاصطناعي عن ادخال تكنولوجيا المعلومات في مدينة كميت ( مدينة الملك للإقتصاد والتجارة ).

تبدو السعودية مساحات كبيرة من الصحراء الشاسعة وفيها الكثير من التناقضات ففي كل حبة رمل في الصحراء تحكي لك سيلا من التناقضات ابتداء من زرع اشجار جاهزة لتجميل المكان وانتهاء بالعمالة البنغالية والهندية الذين يقيمون الانشاءات في احدى المباني وهم من العمال الوافدين الذي يتشاجرون في لقطة سريعة عرضت ظروف عملهم المخيف من دون اي كلمة سوى نظرات الخوف المطلة من عيني البطل وهروبه من ذلك المبنى بسرعة وكأنه يقول لامجال لذكر عذابات هؤلاء ,فالكل يعرف معاناتهم في ظروف عمل لا تحتمل .

تبدأ الاحداث بلقطة في غاية السخف وهي التقاء البطل وهو صغير مع ابن شقيق الملك الذي يظهر في ضحكة بلهاء غبية وطويلة بسبب نكتة ولا يخفي ذلك ففي لقطة اخرى يظهر رئيس الشركة وهو يذكر البطل بهذه الصداقة التي جلبت له المنافع ليتولى هذا الأمر الذي لم يكن ليتولاه لولا تلك الصداقة التي توطدت من جراء مزحة سخيفة مما يعني ان التخبط في العمل والمصالح الآنية والاستخفاف هو اساس العلاقات وجلب المنافع وليس الخبرة وتبدو ايضا في زلة المخرج في بروفة العرض ومن خلال نظرات الاعجاب لفريق العمل عندما يقدمون العرض امام الملك ويستعرضون امامه التقنية في مجال الذكاء الاصطناعي حيث يقع المخرج في فخ الاستسهال والاستهبال للمشاهد, حيث تبدو نظرات فريق العمل مثل نظرات من يقدم عملا ينجزه لأول مرة وهو خطأ فادح فالمشاهد على هذا الأساس سيكون صورة للفريق انهم مجرد هواة لا يبدون محترفي في مجال عملهم وليسوا خبراء كما ينبغي في مثل هذه الحالات .

ويأتي الملك وتصبح الخيمة البائسة خلال ساعة تحفة فنية حيث الابسطة والمقاعد المذهبة والفرش الارضية الوثيرة

في اجمل حلة . حيث كانت قبل حضور الملك مجرد خيمة في وسط الصحراء, تخلو من شبكة الانترنت والطعام والمكيفات

.ولكن البطل في فترة انتظار الملك , يواصل مع الفريق انتظار الملك لعرض presentation الخاص بمجال عملهم ومن خلال هذا الانتظار لايتوقف البطل في المكان الصحراوي, فاستعانته بشاب سعودي يتكلم الانجليزية كسائق له جعلته يتعرف على هذا المجتمع المغلق من الخارج كما تبدو الصورة النمطية ولكن ماذا عن الأبواب السرية التي تتكشف له فيما بعد )

حيث تظهر من عبارة موظف الفندق ان الكحول ممنوعة في العربية السعودية , في حين انها موجودة في كل مكان ولكنها تهرب سرا حيث تقوم موظفة دنماركية باعطاء البطل زجاجة خمر في علبة زيت زيتون كتمويه.

وليس الخداع في الحصول على الجعة الباردة وحده هو من يجعل الحياة ميسرة وسلسة للأجنبي ,فهناك الحفلات الراقصة التي ظهرت كتقليد لحفلات غاتسبي العظيم ولكن في نطاق ضيق وداخل سفارة الدنمارك التي لا تسمح لأحد بالدخول الابعد ان تسال عن اصل مدينته لكي لاينتشر أمر تلك الحفلات بين اوساط العامة الذين تطبق عليهم الأحكام الشرعية ,وتظهر مثل هذه الحفلات , ان هذا المجتمع المغلق لا يحرم سفراء الدول الاخرى من متعهم الدنيوية تحت ستار شعارات حماية الاديان ومنع الزنا وحد السرقة , فالقوانين التي تحرم وترجم وتقطع الأيدي والاعناق لا تنفذ الا لعامة الناس وهذا ليس بجديد , فقد كشفت تلك التناقضات رواية سعودية دخلت في سباق البوكر للروائي السعودي عبده خال التي اسماها "ترمي بشرر " وكيف كشفت هذه الرواية عن حفلات المجون في القصور الحاكمة حيث النساء والخمور ,في حين مقصلة الإعدام لا تسري الا على بسطاء الشعب المسكين ولم يغفل المخرج في اظهار مبنى الإعدام حيث تظهر لقطة تظهر فيها مخاوف البطل وهو يرى مبنى ساحة الإعدام حيث تفسر هذه النظرة المرعبة اختلاف الثقافات ومغزى وجود منظمات حقوق الإنسان التي تطالب العالم بالغاء هذه العقوبة بدون اي كلمة ). وربما افضل تشبيه لايماءات البطل كما وصفها ستيفن هولدن حيث قال أن الفيلم "قصة من الارتباك والحيرة والإحباط والفزع" ، مشيدًا بقدرة توم هانكس على تحويله إلى "كوميديا ​​غير مريحة على نحو مقبول" ،

والغريب ان تصوير الفيلم كمايشاع قد تم في المغرب وبعض الدول ولم يصور في السعودية ,فهل كل تلك المناظر في المدينة المقدسة هي مناظر مركبة مثلا . وهذا يحيلنا الى تقنيات الذكاء الاصطناعي التي ستسهل عالم صناعة الافلام بدون تكاليف السفر وتكبد معاناة استخراج الاوراق وامكانية رفض التصوير المحتملة لبعض البلدان التي لاتقر بحرية الانسان في امتلاك المعلومة وحق التعبير وغيرها من الحريات .

وعودة للفيلم الذي لايغفل المخرج من خلاله من التطرق لموضوع تعدد الازواج و الزوجات الاربع عن طريق شرح السائق للبطل عن العلاقة مع اخوانه والتركيبة الاجتماعية الناشئة عن تلك الزيجات وعن نوع الحماية التي تقدمها تلك العشيرة له في حالة تعرضه للخوف, فالسائق على علاقة مع امرأة متزوجة في صورة للخيانات التي لا تختلف عن غيرها في بقاع الارض جميعا ولكن ايماءات البطل الغير محايدة تظهر من تعجبه من وجود مسارات مخصصة للمسلمين في مكة وكأن ذلك مستهجن ,فحماية الخصوصية الدينية على ما يبدو تثير الإشمئزاز في البلاد العربية ولكن في فلسطين المحتلة ,هناك عدو لا يخصص طرق خاصة تدلف للمدينة المقدسة فقط , بل أن هناك طرق خاصة لمستوطنات اليهود غير مسموح فيها لأهل الارض من عبورها , ولكن من لديه الجرأة لإظهار ذلك في الاعلام وفي الافلام !.

ومع أن تفويت المخرج كلقطة قام بها السائق لتسهيل دخول البطل لمكة ,كانت مدخلا لدخول البطل الى الحرم (المسجد الحرام ) ورؤية المدينة المقدسة والمنظر المهيب للمصلين الذي يصلون جميعا في وقت واحد وبدون حماية للظهر كما هي مكشوفة النوايا من هذا المشهد . والتي لا ينفع ان يمر فيها فيلم , بطله توم هانكس تحديدا بدون رؤية تلك الجموع ولكن رؤية المخرج تتقاطع فيما بعد لتأتلف مع النوايا في إظهار إن الحماية الامريكية تجسدها بندقية الحماية في يد البطل وهو على وشك الضغط على الزناد عند انشغال الجماعة في الصلاة وظهور الذيب الذي يحلم باصطياد الغنم , وربما قيام ترامب -الرئيس الامريكي الذي يبتزهم حاليا بالمطالبة بتكاليف تلك الحماية لها ما يبررها .وتحديدا في تلك اللقطة,

صحيح إن الجندي الامريكي لم يطلق أي رصاصة على الذيب الذي ظهر واختفى اثناء صلاتهم الجماعية ولكن تلك اللقطة تحديدا كانت تقول ضمنيا " ففي حين تنشغلون جميعا في الصلاة الجماعية خاصتكم ,تكون يد الجندي الامريكي جاهزة لحمايتكم من الذيب , والذي قد يكون دولة مجاورة ,و ما ادراك كم يملك الذيب من رؤوس نووية !

وهذه الاسقاطات التي تبدو وكأنها محض سيناريو واحداث عادية ليست عابرة في عالم صناعة الأفلام , فكل لقطة قد تبدو عابرة لها مغزاها ولها اشاراتها التي لا يلتقطها الا اللبيب الذي من الاشارة يفهم ,فقد كانت السينما أول أداة استخدمها الصهاينة في نشر طموحاتهم واحلامهم في انشاء دولة صهيونية في الشرق الأوسط وقد تحقق لهم ذلك .



صورة المرأة السعودية في فيلم A Hologram for the King

تبدو البطلة Sarita Choudhury ذات ملامح وحشية لا تتناسب مع ملامح النساء السعوديات ولكن ربما وجه الشبه الوحيد هو اللون الأسمر,والحدة في النظرات ,وهي بالمناسبة ممثلة من أصل هندي بنغالي ولذلك تم جلبها لتمثل احدى النساء السعوديات المتحررات جدا ,وهي هنا تقوم بدور طبيبة نسائية تعاني مشاكل مع زوجها مما يسهل فيما بعد ظهور خيانتها مع البطل بل وظهورها عارية فيما بعد وهي تسبح بدون حمالات صدر, فالمرأة السعودية وان كانت جرئية بالخارج, فهي لن تمتلك كل تلك الجرأة في بلادها ,فالنساء السعوديات متحفظات في بلادهن ,وكان الأولى إن تظهر بصورة طبيعية مثل تذمرهم من عدم قيادة السيارة ومطالبتهم بالغاء الولاية العامة وحرية الحركة بدلا من الظهور عارية بمثل هذا الشكل ومن قال ان النساء السعوديات يعرفن السباحة لكي تظهر البطلة كغواصة محترفة بل وتستقبل قبلتها الأولى مع البطل في اعماق البحر الأحمر حيث الشعب المرجانية ,وكأن ذلك تلميحا غن الإمرأة السعودية في ظل القمع والتعسف والظلم لاتستطيع إن تمارس حريتها إلا في الإماكن التي يصعب تخيلها ,وهو يناقض السيدة الدنماركية التي راودت البطل بكل جراة وبدون مخاوف ,وكأن الحياة لاتستقيم بدون تلك الأبواب السرية .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,707,730
- غاتسبي العظيم والحب الذي قتله
- سيدفعون وهم صاغرون
- الجامعات ليست للبيع و لا لشراء الولاءات والاصطفافات السياسية
- عالم متصهين ومجزرة نيوزلندا الجديدة
- كشك الزرعيني والاحتفال بمكر المرأة العالمي
- يا له من عالم طريف ! قراءة في رواية عالم جديد شجاع
- ظاهرة شحادة و وسيم يوسف
- تسييس الرياضة والفوز المكبل
- إبكي ايتها الصغيرة - نقولها إلى وزيرة الرياضة في الكيان الصه ...
- ملفوفا بسجادة
- ماركات و مجوهرات لاتصنع كينونتك
- دروع بشرية و رهائن لخدمة شعب الله المحتار
- حقائب ثقيلة و مراييل طالبات لا تتغير و يا غريب كن أديب
- -خلي بالك من زوزو - والمهاجرين
- مباني عمان قشور خزفية
- مفارقات السنة و الشيعة : من يشتم الآخر !
- إنه مسيح العصر : - لقد ذبحوه في عيد أضحاكم !
- رجل ميت يمشي
- كان يسمى العراق ........
- مدارس المستقبل


المزيد.....




- الإعلان عن تقديم جزء ثاني من أول فيلم عرضته سينمات السعودية ...
- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...
- قراصنة المتوسط الذين نقلوا كنوز العربية لأوروبا.. رحلة مكتبة ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مصرع خمسة أشخاص جر ...
- -عندما تشيخ الذئاب-.. إنتاج سوري يزعج الفنانين الأردنيين
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاله ابوليل - -A Hologram for the King - توم هانكس والسعودية والفيلم الممنوع عرضه في صالات سينما العربية السعودية .