أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - أسامة هوادف - ذكرى ميلاد تشي جيفارا














المزيد.....

ذكرى ميلاد تشي جيفارا


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6261 - 2019 / 6 / 15 - 00:44
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


" خلال رحلتنا الطويلة يا رفيقي , كان هناك شيئاً واحداً دائماً ما نراه , شيئاً أخذت أفكر فيه طويلاً وكثيراً .. إنه الظلم , العالم مليء بالظلم " .

يصادف اليوم ذكرى ميلاد المناضل الأممي ارنستو تشي جيفارا ، حيث ولد في الارجنتين عام 1928 ، وعاش في عائلة تنحدر من الطبقة المتوسطة وخيرته بين الطب أو المحاماة ، واختار الطب لإكمال دراسته ، وفتح عيادة لعلاج المرضى مجاناً .
وفي عام 1951 قام برحلة على دراجة نارية مع صديقه ، حيث انتقل بين مختلف مدن وقرى أمريكا اللاتينية ، ولاحظ مدى الفقر والأمراض التي تعيشها هذه المناطق النائية .
وبعد عدة سنوات انتقل للمكسيك حيث تعرف على حركة 26 يوليو بقيادة فيديل كاسترو ، وفعلاً استطاعت هذه الحركة الثورية الإطاحة بحكم باتيستا وبناء كوبا الاشتراكية .
سنة 1959 و في زيارة وصفت بالجريئة ، قام الثائر العالمي الراحل تشي جيفارا بزيارة إلى غزة وتجول " تشي " في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين متفقداً أوضاعهم كانت أول بادرة لتحويل الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين من صراع إقليمي إلى صراع عالمي ضد الاستعمار
كذلك زار جيفارا كل من الجزائر و مصر و سوريا و المغرب و السودان فى إطار نضاله ضد الاستعمار
وفي عام 1964 سافر جيفارا على رأس الوفد الكوبي لإلقاء كلمة في الامم المتحدة وانتقد بشدة سياسات الامبريالية الامريكية وقال جملته المشهورة : " الوطن أو الموت " .
وكانت نزعته الأممية بارزة في حياته ، حيث سعى دائماً لدعم حركات التحرر الوطني في مختلف مناطق العالم ، واستشهد في بوليفيا عام 1967 على يد الجيش البوليفي بدعم من المخابرات الامريكية .

" لا يهمني متى واين سأموت .. لكن يهمني أن يبقى الثوار منتصبين ، يملأون الارض ضجيجاً ، كي لا ينام العالم بكل ثقله فوق أجساد البائسين والفقراء والمظلومين " .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,519,467
- الزوافي يتساءل وبوتين يجيب -دون خنجر لن تحمي أختك-
- لا يجتمع العربي الحر مع زوافي الخائن هذ الفرق بيننا وبينهم
- برادع فرنسا في الجزائر
- رسالة غوبلز الأخيرة
- مراجعة كتاب: مميز بالأصفر
- مراجعة كتاب:اليوم الأخير لأدولف هتلر
- نحن وهم
- كتاب الموساد ...أكبر مهام جهاز المخابرات الإسرائيلي
- كلمة حول الحراك الشعبي في الجزائر
- تحليل أغنية - كلمة وحدة يا لشينوي-
- أفتتاحية الجيش مهداة لأيتام التوفيق والدولة العميقة
- ملاحظات حول حصة البلاد بلادنا
- جامعة تيزي وزو والدولة العميقة
- الماك صناعة فرنسية الضرب اللحمة الوطينة
- وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني
- مولودية الجزائر وحقد الكيان الموازي عليها
- المجد والخلود الشهيد الثائر رمزي يطو
- ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة
- تساؤلات حول شريف ملال رئيس نادي شبيبة القبائل
- لن أسامحك يا بوتفليقة


المزيد.....




- نعتصم اليوم ضد الموازنة التقشفية والضرائب المقترحة...
- ترامب: لن نكون دولة شيوعية
- حراك المتعاقدين: للمشاركة الكثيفة غدا بالتحرك اثناء انعقاد ا ...
- متعاقدو اللبنانية في الشمال: نأسف للمماطلة والتسويف في ملف ا ...
- متعاقدو اللبنانية في الشمال: نأسف للمماطلة والتسويف في ملف ا ...
- البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة
- البيان العام للمؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالدارال ...
- الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في الخرطوم
- سياسة تخريب الجامعة المغربية وشل الحركة الطلابية
- العدد الجديد 320 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - أسامة هوادف - ذكرى ميلاد تشي جيفارا