أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أيمن عبد الخالق - مشكلة الموضوعية عند طلبة العلوم الدينية والإنسانية - 1














المزيد.....

مشكلة الموضوعية عند طلبة العلوم الدينية والإنسانية - 1


أيمن عبد الخالق

الحوار المتمدن-العدد: 6260 - 2019 / 6 / 14 - 00:28
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


مشكلة الموضوعية عند طلاب العلوم الدينية والإنسانية -1
((قبل أن تدافع عن الحق، فعليك أن تعرف أولا أنه هو الحق في الواقع، لا الذي تريد أن يكون هو الحق))....هيلين كيلر
لاشك أنّ الموضوعية في البحث العلمي هي من أهم وأصعب الأخلاق التي ينبغي يتصف بها طالب العلم الباحث عن الواقع والحقيقة.
والمقصود من الموضوعية ألا يكون لدى الباحث قبل الدخول في البحث العلمي أي ميول نفسانية تجاه ترجيح أي طرف من طرفي النقيض في المسألة التي يريد أن يبحث عنها ويحققها، بحيث ينظر إلى المسألة في نفسها بحيادية تامة، ليصل إلى الحكم الواقعي سواء بالإثبات أو النفي.
ومن الواضح جدا أهمية هذه الحالة النفسية عند الباحث الحقيقي في الوصول إلى الحقيقة، وإلا لسبقت النتائج مقدماتها، وأصبح الباحث يعتقد أولا ثم يستدل ثانيا، ويصدق مايحب أن يصدقه، لا ماهو الصواب في الواقع، وعندها يصبح البحث العلمي مجرد وسيلة لتحقيق الأغراض الشخصية والفئوية والحزبية لاغير.
وصفة الموضوعية وإن كانت ضرورية لأي باحث علمي، إلا أنها بالنسبة لطلاب العلوم الدينية والإنسانية القيمية أهم بكثير من غيرهم من طلاب العلوم الأخرى كالعلوم الرياضية والفيزيائية المادية؛ لأن الخطأ في الأولى يؤثر على رؤية الإنسان الفلسفية للعالم، المتعلقة بحقيقته، ومبدئه ومنتهاه، وينعكس سلبا على منظومته القيمية وأسلوبه في الحياة، ويُعين مسيره ومصيره في هذا العالم ومابعده، على خلاف الخطأ في العلوم الحسية المتعلقة بالبحث عن أحكام الظواهر الكونية الطبيعية
هذا بالإضافة إلى أنّ الموضوعية في العلوم الحسية الدقيقة أسهل بكثير من العلوم الدينية والإنسانية الغيبية والمعنوية، لكونها غير مقدسة، أو لاترتبط عادة بالمصالح الشخصية والاجتماعية والسياسية
وللإنسان العاقل أن ينظر في التاريخ ليرى حجم المآسي والعواقب الوخيمة التي حلت بالبشرية بسبب التعصبات الشخصية والدينية والمذهبية والحزبية التي رافقت الانحرافات الفكرية، والتي صنعها وروج لها العلماء والمفكرون المتعصبون الذين لم يراعوا الإنصاف والموضوعية في تفكيرهم الإنساني، ولم ينصفوا أو حتى يحترموا مخالفيهم في الرأي والاعتقاد، الأمر الذي أدى إلى تأجيج الفتن والصراعات المذهبية والأيديولوجية التي أكلت الأخضر واليابس، التي مازلنا نعاني من آثارها السلبية إلى يومنا هذا
وفي هذه السلسلة أريد أن أتعرض أولا إلى بيان الطرق العلمية الموضوعية التي يمكن أن تضمن لنا البحث العلمي الواقعي بنحو عام بعيدا عن التدخلات النفسانية والتعصبات المذهبية، ثم نبحث معا عن الأسباب التي أدت إلى فقدان الموضوعية عند طلبة العلوم الدينية والإنسانية في المدارس الدينية والمراكز الجامعية الأكاديمية، وفي النهاية أسعى لتقديم الحلول والعلاجات المناسبة لحل هذه المشكلة العويصة، والتي أتمنى أن تخرجنا جميعا من هذه المتاهة التي نعيش فيها، وهذه المحن والأزمات التى نعاني منها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,250,872
- صراع العقل واللاهوت الحلقة الأخيرة
- صراع العقل واللاهوت-6
- صراع العقل واللاهوت 5
- صراع العقل واللاهوت 4
- صراع العقل واللاهوت 3
- صراع العقل واللاهوت - 2
- 1. صراع العقل واللاهوت
- مواجهة السياسة الرأسمالية للقضاء على الضمير الإنساني
- المواجهة العقلية لسياسة التهديد الرأسمالية
- سبل مواجهة سياسة التعقيد والتشكيك الفكري للرأسمالية
- سبل مواجهة سياسة الإلهاء الرأسمالي - 2
- سبل مواجهة سياسة الإلهاء الرأسمالي 1
- لماذا تحارب الرأسمالية العقل الإنساني- 3
- لماذا تحارب الرأسمالية العقل الإنساني 2
- لماذا تحارب الرأسمالية العقل الإنساني 1
- عقلنة النظام الاقتصادي
- إصلاح نظام التعليم الديني
- إصلاح النظام التعليمي الأكاديمي
- مشكلات النظام التعليمي الأكاديمي
- معركة -هوليوود- مع العقل الإنساني


المزيد.....




- أزمة الناقلات.. هكذا قرئت رسائل المرشد الإيراني ضد بريطانيا ...
- غارديان: أسوأ مخاوف بريطانيا تحققت في مضيق هرمز
- مخاوف من هجمات.. شركتان أوروبيتان تعلقان رحلاتهما للقاهرة وت ...
- انعقاد الجمعية العمومية لاتحاد اصحاب المعاشات
- القبض على ستة عمال من غزل المنيا …والتهمة الاعتصام والتجمهر ...
- وفاة قاضي -الأيدي النظيفة- في إيطاليا عن 89 عاما
- بريطانيا لمجلس الأمن: لا أدلة على اصطدام ناقلة النفط بقارب ص ...
- الرئيس النيجيري يندد بمقتل 37 شخصا في شمال غرب البلاد
- الخطوط الجوية الألمانية تعلق رحلاتها بشكل مؤقت إلى القاهرة ك ...
- غارات للتحالف تقتل 12 قتيلا من -أنصار الله- 


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أيمن عبد الخالق - مشكلة الموضوعية عند طلبة العلوم الدينية والإنسانية - 1