أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أيمن عبد الخالق - مواجهة السياسة الرأسمالية للقضاء على الضمير الإنساني














المزيد.....

مواجهة السياسة الرأسمالية للقضاء على الضمير الإنساني


أيمن عبد الخالق

الحوار المتمدن-العدد: 6131 - 2019 / 1 / 31 - 21:43
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


"إن الهدف من محاربة العقل وإقصاؤه عن الحياة، هو التلاعب بمصائر الشعوب بعيدا عن الرقابة العقلية، والضمير الإنساني".
قد سبق وأن ذكرنا أهمية العقل العملي(الضمير)، ودوره الخطير في حياة الإنسان، وأشرنا إلى صراعه المستمر مع القوى الحيوانية الشهوية والغضبية، من أجل السيطرة عليهما، وتوجيههما على طبق أحكام العقل النظري، وتعرضنا لبيان الأساليب المتعددة لقوى الشر العالمي، من أجل إضعاف هذا العقل الإنساني، حتى تقع مملكة الإنسان تحت سيطرة غرائزة الحيوانية، مما يدفعه بعد ذلك تلقائيا إلى الاستسلام أمام رغبات هذه القوى الرأسمالية المتغطرسة، ووعدها ووعيدها.
ومن أجل مواجهة هذه المؤامرة ينبغي اعتماد برنامج التربية العقلية داخل الأسرة، وسائر المدارس والجامعات الأكاديمية والدينية، بالنحو التالي:
1. ينبغي إحياء المفهوم الحقيقي للتربية، وهو تقوية العقل العملي، أو بلسان العرف البسيط إحياء الضمير الإنساني، وتقوية الإرادة العقلية، وهو مالايعرفه أو لايسعى إليه إلا الأقلون عددا.
2. اعتماد المنهج العقلي القويم في التربية كما اعتمدناه في التعليم؛ من أجل أن يتم وضع البرامج التربوية في الحياة، على أساس الرؤية الكونية الواقعية، والنظام الأخلاقي والاجتماعي الصحيح، وبما ينسجم مع واقع الإنسان والطبيعة من حوله.
3. اجتناب التربية المادية التي ترسخ قيم الأنانية والانتهازية في نفوس الجيل الصاعد، والتي تمهد الأرضية للنظام الرأسمالي لتسخير الشعوب
4. اجتناب التربية الدينية السطحية المتحجرة والمتشددة، المخالفة لروح الرحمة والتسامح الديني، والبعيدة كل البعد عن فلسفة الدين، ومقاصده العليا السامية، والتي تعطل العقول، وتؤجج روح التعصب والعداء بين بنى الإنسان، وتهدد السلم الأهلي والاجتماعي.
5. اجتناب حشو أذهان الأطفال بالقصص الخرافية التي تقوي القوى الوهمية، والخيال العبثي عند الطفل، وتبعده عن التفكر العقلي الواقعي.
6. الأهتمام بالفنون الفاضلة من القصص الهادفة، والموسيقى الجميلة الهادئة والمتناسقة، والدراما العقلية التي ترسخ القيم الإنسانية والإلهية، التي تحبب إليهم الفضائل وتنفرهم من الرذائل، وتهديهم إلى الإقتداء بالحكماء والصالحين.
7. تربية الأطفال على التفكر والتأمل، وطرح كل مايجول في أذهانهم بحرية، وتنبيههم على أهمية التفكير الصحيح، ومعرفة قواعده.
8. حثهم على التبكير بدراسة العلوم العقلية، وبيان أهميتها الكبرى في حياة الإنسان.
9. تحذيرهم من رفقاء السوء وأعداء العقل والإنسانية.
10. ترشيد العمل الإعلامي في الإذاعة والتليفزيون، وسائر المنابر الإعلامية في المساجد، والكنائس والمنتديات، وتوجيهه بنحو يصب في صالح ترسيخ الفضائل ونشرها، وتهذيب النفوس وتذكيتها، وترويج مبادئ التعايش السلمي، واجتناب الترويج الإعلامي لكل مايؤجج الغرائز الحيوانية، ويؤدي إلى العنف والتحلل الأخلاقي داخل المجتمع.
وإلى هنا نكون قد استوفينا معالم المؤامرة العالمية على العقل الإنساني، التي يقودها النظام الرأسمالي المتغول في العالم، والخطوط العامة لمواجهة هذه المؤامرة، والتي تحتاج إلى تكاتف الجهود الكثيرة من المفكرين المخلصين، وطلاب الحقيقة، والمؤسسات الفكرية والعقدية، والحكومات التي تبتغي الخير لشعوبها ليقفون صفا واحدا صامدا في معسكر الخير، في قبال معسكر الشر الذي لايريد الخير للإنسان، حتى تتحقق الحضارة الإنسانية الفاضلة



#أيمن_عبد_الخالق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المواجهة العقلية لسياسة التهديد الرأسمالية
- سبل مواجهة سياسة التعقيد والتشكيك الفكري للرأسمالية
- سبل مواجهة سياسة الإلهاء الرأسمالي - 2
- سبل مواجهة سياسة الإلهاء الرأسمالي 1
- لماذا تحارب الرأسمالية العقل الإنساني- 3
- لماذا تحارب الرأسمالية العقل الإنساني 2
- لماذا تحارب الرأسمالية العقل الإنساني 1
- عقلنة النظام الاقتصادي
- إصلاح نظام التعليم الديني
- إصلاح النظام التعليمي الأكاديمي
- مشكلات النظام التعليمي الأكاديمي
- معركة -هوليوود- مع العقل الإنساني
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني-5
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني -4
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني - 3
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني - 2
- الحرب الإعلامية على العقل الإنساني -1
- حوار مع السفسطائي الروحي-4
- حوار مع السفسطائي الروحي-3
- حوار مع السفسطائي الروحي-2


المزيد.....




- تناول الجبن واحصل على ألف دولار.. إليك ما يريد الباحثون معرف ...
- الجيش البريطاني يوقف جندياً بتهمة الإرهاب
- مقتل 3 أوكرانيين في قصف روسي.. وكوريا الشمالية تنتقد تعهد وا ...
- جنرال أمريكي يتوقع نشوب حرب مع الصين ويدعو قوّاته إلى التدرب ...
- الدفاع الروسية تكشف حصاد آخر 24 ساعة من العملية العسكرية في ...
- اللقطات الأولى من موقع تحطم مقاتلتين في الهند
- استطلاع: أكثر من نصف الإيطاليين يرفضون إمداد أوكرانيا بالأسل ...
- فيدو يوثق لحظة إطلاق الفتى عليوات النار تجاه المستوطنين في ح ...
- بودولاك: أوكرانيا تتفاوض لتوريد صواريخ وطائرات لقصف القرم
- وسائل إعلام: زعيمة -كل الأوكرانيين- تقضي بداية العام في الإم ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أيمن عبد الخالق - مواجهة السياسة الرأسمالية للقضاء على الضمير الإنساني