أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - برادع فرنسا في الجزائر






المزيد.....

برادع فرنسا في الجزائر


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6259 - 2019 / 6 / 13 - 06:42
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أنتشر بكثرة مصطلح "المبردعون" و"المبردع" لدى المهتمين بالأحداث الجارية في الجزائر وفي وسائل التوصل الأجتماعي ويقصد به ذلك الشخص الذي ينتمي الأغلبية ولكنه ينفذ عن قصد أو بغير قصد أجندة الأقلية الأشتئصالية التي تركتها فرنسا في الجزائر الحماية مصالحها وهذا حسب تعبير المؤرخ الفرنسي أندري جوليان الذي قال " إن فرنسا منذى1958لم تعد تقاتل من أجل منع أستقلال الجزائر ،بل لمنحةالإستقلال لفئة تحافظ على مصالح فرنسا في الجزائر " وهذه الفئة هي "الزواف" وهم برادع فرنسا في الجزائر ؟
أما برادع الأغلبية فيمكننا أعتبارهم برادع من درجة ثانية ..أي ينفذون أجندة الأقلية التي تحمي مصالح فرنسا في الجزائر ولتي بدورها هم برادع فرنسا بدرجة اولى.
أتهمنا الزواف بأننا لا علاقة لنا بسياسة بدليل أستعمالنا المصطلح"برادع" وما غاب عنهم أنه ليس مصطلح جديد وليس أنتاج جزائري بل أول من أستخدام مصطلح هو زعيم المصري سعد زغلول(1857_1927) حين وصف بعض السياسيين المصريين في عصره بأنهم"برادع الإنجليز" وهم سلطان باشاو بطرس غالي ومصطفي رياض باشا الذين كانوا عيونا لإنجليزا يرصدون تحركات الأحرار ويحاربون كل شريف ووطني، وتتجلى دقة تعبيره وبلاغة وصفه في هذا الوصف أنه لم يشبه أولئك السياسيين بالحمار لأن الحمار أبعد ما يكون عن مشابهتهم واكتفى بذكر لازم من لوازمه وهو "البردعة" فكما كان الأنجليز برادع في مصر ففرنسا لها برادعها في الجزائر وهي الأقلية الأستئصالية والتي هي بدورها لها برادعها من الأغلبية الشعبية ولتي يجب تطبيق نصيحة الشاعر في بتر البرادع ونتخلص منهم
هذه شرذمة مأجورة

ما لها في أرضنا عرق صمد
فهي الغدة،حتم بترها
قبل أن تكثر في الجسم الغدد
والحمد الله كان من رمزية الحراك في الجزائر ضد حكم الأقلية الخائنة أن تم أطلاق أسم"المنجل " على عمليات تطهير في مفاصل الدولة و"المنجل" هو أداة الفقراء الحصاد وهو دلالة على الحرب ضد الأقطاعيين الذين تركتهم فرنسا "الرأسمالية" في الجزائر الحماية مصالحها والذين أهانوا الشعب طيلة 60سنة وعاملوهم كخماسة ولا ننسي أن الثورة البلشفية أستخدمت المنجل كشعار لها فالمنجل كان عبر العصور هو أداة طبقة الكادحة ورمزية المنجل في الحراك الجزائري هو أن من يقوم بتطهير يحملون أمال الكادحين في حياة كريمة وبعيد عن وصاية فرنسا وأذنابها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,451,056
- رسالة غوبلز الأخيرة
- مراجعة كتاب: مميز بالأصفر
- مراجعة كتاب:اليوم الأخير لأدولف هتلر
- نحن وهم
- كتاب الموساد ...أكبر مهام جهاز المخابرات الإسرائيلي
- كلمة حول الحراك الشعبي في الجزائر
- تحليل أغنية - كلمة وحدة يا لشينوي-
- أفتتاحية الجيش مهداة لأيتام التوفيق والدولة العميقة
- ملاحظات حول حصة البلاد بلادنا
- جامعة تيزي وزو والدولة العميقة
- الماك صناعة فرنسية الضرب اللحمة الوطينة
- وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني
- مولودية الجزائر وحقد الكيان الموازي عليها
- المجد والخلود الشهيد الثائر رمزي يطو
- ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة
- تساؤلات حول شريف ملال رئيس نادي شبيبة القبائل
- لن أسامحك يا بوتفليقة
- 2أفريل 2019 والموقف التاريخي الجيش الشعبي الجزائري
- 2أفريل 2019- الشعب يستعيد مصيره-بيان زروال
- بدايةتفكيك الكيان الموازي في الجزائر


المزيد.....




- وضع مصر على القائمة السوداء يفضح جرائم النظام.. لكن التغيير ...
- تصوُّر أوَّلي حول احتمالات صعود الحركة الاجتماعية في المرحلة ...
- تصوُّر أوَّلي حول احتمالات صعود الحركة الاجتماعية في المرحلة ...
- تونس تنتفض ضد التطبيع
- بيان منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في حلبا
- حفل افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية الخميس في بيروت
- يوم الشهيد الشيوعي وذكرى استشهاد الرفيق القائد جورج حاوي
- عصر الآلة الثاني في المنطقة العربية: أربع أطروحات واقتراح
- بيان صادر عن قطاع أساتذة الجامعة اللبنانية في الحزب الشيوعي ...
- بيان تكتل طلاب الجامعة اللبنانية والاندية المستقلة: الجامعة ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - برادع فرنسا في الجزائر