أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - قراءة سريعة لنصّ : سوسان جرجس بقلم : كريم عبدالله .. بغداد – العراق














المزيد.....

قراءة سريعة لنصّ : سوسان جرجس بقلم : كريم عبدالله .. بغداد – العراق


كريم عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 6235 - 2019 / 5 / 20 - 21:27
المحور: الادب والفن
    


قراءة سريعة لنصّ : سوسان جرجس
بقلم : كريم عبدالله .. بغداد – العراق .
لست نسوية.... ولكن!!
عندما يكون الخروجُ
عن السربِ .....
تهمةً تكفيرية....
تصبحُ القصيدة
حرفاً ثائراً.....
رسالةً...
عنوانُها:
"لستُ نسوية ....
الخروج عن السرد والتحليق في عالم الشعر دون قيود وبحرّية كان في يوم ما يعتبر جريمة كبرى بحق الشعر والموروث عند العرب , كونهم والبعض منهم للان يُنكر قصيدة النثر ويُشكل عليها , الا انها وبعد كل هذا الانتاج الغزير ( واعني به قصيدة نثر حسب شروطها الصحيحة ) اصبحت تضاهي القصيدة العمودية , لقد تحررت من سطوتها واخذت تشقّ لها طريقا واضحا , هكذا تبدأ الصديقة : سوسان جرجس نصّها النثري .

ولكن...."
أنتَ يا صاحبي...
رجلٌ شرقيٌّ...
بطركيٌّ...
عربيٌّ...
يبحثُ عن لذّةٍ....
يُسجّلني من خلالِها....
رقماً.... في مملكة جارياتِه
رقماً....في عداد ممتلكاتِه....
لذّةٌ....
يخطّ عليها اسمَهُ....
هويتَهُ....
دينَهُ....
وبعضاً من حروفِ
قصيدتِه السادية...
لكن تنحرف عن استهلالها بهذه الـ / لكن / تعطف على مقطعها الاول مستدركة , حين تخاطب الاخر بكل مسمّياته / الصاحب / الرجل الشرقي / بطركي / عربيّ / وكل هذه المفردات ذكورية تعني اول ما تعني السلطة والقهر والجبروت , فهناك من يستكثر على الانثى ابداعها في كتابة قصيدة النثر , وبانّ قصيدة النثر قصيدة ذكورية وان الانثى تبقى مهما حاولت تابعة لسلطة الرجل سواء وان قصيدتها تبقى رهن اعجابه او نكرانها . مازالت عقلية الرجل عقلية شهريار المتغطرس الباحث عن اللذة في جسد الانثى / القصيدة , وانها ستبقى حبيسة في بلاطه ولايمكن التحرر من سلطته .

أنتَ
أنت إلهُ التخمة...
تريدُني قرباناً...
يذوبُ في نارِ جحيمِك....
تريدني جسداً...
منحوتَ التضاريسِ...
بِناءً...
على معايير دولية...
جسداً يتقنُ فنّ الصمتِ....
أمام تاراتك الهمجية....
تلك التي دفنتها
رغماً عنك....
عندَ معبَدِ أثينا....
عند مِحراب "أنانا"...
تلك التي
عشقَت جلجامش...
فكانَت رغبتها
وشماً متوهجاً....
في الحضارة البابلية....
ثم تخاطب الرجل علنا بـ / أنت / بكل ما تعني هذه المفردة من / سخط / تمرّد / لوعة / تهكم / قوة / اصرار / وثقة / , هذا الذي ظلّ ينظر اليها نظرة متعالية سلطوية , لا يفقه منها الاّ الجسد واللذة والخنوع , وفي استحضار جميل جدا تقوم بإستحضار أخواتها / فينوس / أنانا / سيدوري / حين خلّدهن التاريخ لما يمتلكن من الحكمة والجمال اضافة الى الانوثة , لقد حاولت ان تذكّره علّه يفهم سرّ الانثى ويفهم كينونتها , وبأنها ليست مجرد جسد ولذّة .

أنت يا عزيزي....
رجلٌ يكرهُ
ذكاءَ النساء....
لغة النساء....
رقيّ النساء...
وثووورة النساء
على المخادعِ....
ومرّة اخر تعرّي جبروته وتقف امام طوفان سلطته المتنامية أمام الانثى , ظنّا منه بضعفها وخنوعها , فتذكّره بكرهه لـ / ذكاء / رقيّ / لغة / ثورة النساء , فهو لا يعرف كنه الانثى الا من خلال المخدع .

لست يا صاحبي
سوى هارونٍ جديدٍ...
يهوى الوجوهَ البيضاء....
والشراشف البيضااااء....
والأجساد البيضاء...
والأرواح البيضاء...
وتعود تذكّره بجبروت هارون الرشيد الذي كان بلاطه يعجّ بالجواري في كل ليلة فهو لم يرتوِ من شبقه او يكفّ عن حماقاته , ان تكرار مفردة / البيضاء / هنا زادت من جمالية النصّ وأضافت ايقاعا متحركا في نسيجه الشعري , وهذا ما جعل النصّ يحمل دلالات اخرى زادت من توهّجه وجماليته .

تُرى لِما؟؟
أيحملُ الأبيضُ
ذكرى ما افتقدتَه
منذ عامِ
النكسة العربية؟!!....
أم هي شفافية اللونِ....
تغريك بتدوينِ
تاريخِ النحرِ...
الذي سجلتَهُ
بسيوف وهمية...
كنتَ لها عاشقاً
منذ ما قبل شهريار...
ومرّة اخرى تستحضر شخصية اخرى في محاولة منها لترويض هذا الرجل , شهريار الذي كان قتل ما قتل واغتصب ما اغتصب من النساء , لكنه ظلّ قلقا لم يعرف الطمأنية والراحة الا بعد ان استطاعت الانثى / شهرزاد / ان تكف من جماحه وحنونه وتعيده الى انسانيته بعدما هذّبته وقوّمت سلوكه المنفلت .

منذ ما قبل تسلسل
القتلِ "اللذيذ"....
الذي به تنمو...
وتحيا....
موائدك الذكورية.....
هذا أنت يا صاحبي
ولستُ أبغي تعميماً....
فواحدٌ من الألفِ
هي حالةٌ إستثنائية....
وتستمر في تذكيره باعماله الجنونية , لكنها تعود لتقول له : بأنها لا تعمم فـ الرجل الواحد من الف رجل تعتبر حالة استثانية ليس الا .

لسنا بصددِ
الإشارة إليها....
إلا إن كان صاحبُها
قائداً...
أو فاعلاً إجتماعيا...
في حركة نهضوية
تغييرية.....
فقد يكون هذا الواحد من الف صاحب عقل راجح ويدعو الى التجديد والتغيير , وهذا يدعونا الى القول بان الغالبية من الرجال هم يتمسكون بصولجان الذكورة ويمتهنون الانثى .

حينها....
حينها فقط...
سأرمي بقصيدتي هذه...
في سلة النفايات البشرية....
وسأقول لذلك
الذي سيقود التغييرَ...
في بلادي
التي قبعت دهراً...
في قمقمِ الرجعية....
إليك يا سيدي...
إليك.....
أعلن انتمائي...
وعشقي...
وفيضٌ...
من رغباتي الأنثوية....
ثم تختتم قصيدتها بحالة من الانتماء الى هذا الـ / سيد / وتعلن عشقها وتصرّح به بصوت عال رغم قسوة التقاليد وثقافة البيئة , وتغمره بفيض انوثتها رغم كل شيء .
ان الشاعرة هنا قد عرضت لنا فكرة معينة , بعدها قدّمت العقدة , واختتمتها بالحلّ , في حركة تراجيدية اشبه ما يكون بالمسرحية , في محاولة منها لأستدراجنا الى عالمها الشعري في لغة رقيقة شفيفة ظلّت تنمو وتتحرك حتى نهاية النصّ .

سوسان جرجس





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,826,968
- اللون في الصورة الحسيّة في نصّ (غضب الأحمر ) للشاعرة : سهى س ...
- الذات وحضور الذات الأخرى في نصّ الشاعرة : رحمة عناب (( سرمدي ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- الأوتوبيوغرافيا في مَزاغل قيس مجيد المولى سياحةٌ في ديوان ( ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- اللغة الصوفية في السردية التعبيرية بقلم : كريم عبدالله .. بغ ...
- قراءة في همرات شوارسكوف للشاعر كريم عبد الله بقلم : جون هنري ...
- ملامح اللغة العذبة في سرديات الشاعر : نصيف علي وهيب. بقلم : ...
- الرساليّة في السرد التعبيري البوح التعبيري في قصيدة الشاعر : ...
- الانزياحُ والتّغريبُ في ديوان (سلامي لكَ مطرًا) / للشّاعرة: ...
- قراءة نقدية بقلمي رشا السيد أحمد قصيدة سردية للشاعر كريم عبد ...
- الإيحاء والتجلّي في بناء القصيدة السردية التعبيرية بقلم : كر ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- التعبيرية القاموسيّة بقلم : كريم عبدالله ..بغداد 19/2/2019 . ...
- اعلان عن ( قصيدة النثر العراقية)
- إضاءة على نصّ الشاعرة : نيسان سليم رافت ... نص غير مكتمل . ب ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- صالون أدبيات بغداد
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...


المزيد.....




- الفريق النيابي للبام يهدد بمقاطعة لجنة برلمانية
- العثماني يشدد على محاربة الاحتكار والمنافسة غير الشريفة
- موسم القبض على الثقافة في مصر.. متى سيكسر القيد؟
- العرايشي يستعرض أمام البرلمان وضعية وتحديات التلفزيون المغرب ...
- -وابتدأ الحلم طويلًا- لدريد جردات.. خطاب شعري بمنطوق يومي
- تحركات الدبلوماسية البرلمانية تثير غضب البوليساريو وأصدقاء ج ...
- جزر القمر تعرب عن دعمها -دون تحفظ- للمبادرة المغربية للحكم ا ...
- أحدهم ناقش الماجستير.. لاجئون سوريون بفرنسا يتحدون عائق اللغ ...
- تاليف هشام شبر...The price of a place
- يصدر قريبًا -سلاح الفرسان- لـ إسحاق بابل ترجمة يوسف نبيل


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - قراءة سريعة لنصّ : سوسان جرجس بقلم : كريم عبدالله .. بغداد – العراق