أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - قراءة نقدية بقلمي رشا السيد أحمد قصيدة سردية للشاعر كريم عبد الله














المزيد.....

قراءة نقدية بقلمي رشا السيد أحمد قصيدة سردية للشاعر كريم عبد الله


كريم عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 6168 - 2019 / 3 / 9 - 13:35
المحور: الادب والفن
    


قراءة نقدية
بقلمي رشا السيد أحمد
قصيدة سردية للشاعر كريم عبد الله
العنوان لوحده قصيدة (( أقسمت أن أتوضأ بثغرك )) !!
حين يمازج الحب الروح فحتما هو يغسلنا من أتعاب الحياة ومشاقها وهمومها وحين يقسم الشاعر بأنه سيتوضأ بثغرها فما ذاك إلا صوفية رهفة جعلت من الحب متوضأ يغسل عنه كل أدران الحياة وأتعابها , إنه قسم الشعراء الشعراء حين يتأججون شوقاً صادقا للمحبوبة ينبع من ثنايا الروح ومن أعماق النفس والقلب , إنها وطن الروح وأرض النفس وسماء القلب فكيف لا
لو تمعنا العنوان لوجدناه لوحة صوفية وطنت القصيدة بصدق مشاعره منذ فاتحة القصيدة ورسمت أجزائها بكل شفافية وبمسك بابلي الملامح طافح بعطر بغداد
ثم يتابع إنه يريد ذاك كالطفل المدلل تحت رعشات الشوق الذي لا ينتهي , وربما كاختلاجات القلوب التي انهكها الحرب , وجعل منها حكايات وطن لا تنتهي يف زمن الحروب وزمن الإنكسار العربي
إن تمازج الحب بالألم بالوطن بالشوق بصور المنهكين لهي من أصدق الصور الشعرية التي تلتعج بقلب شاعر يكتب بحبر الوطن وبعبق أزهاره ومن ماء فراته
شعرية الشاعر كريم عبد الله السردية تبحربنا بكل هدوء لنشاهد صور القصيدة المعلقة على جدار السردية لوحة لوحة , تسير معنا في سرد شعري نحب قراءته بتأني عطار , وتأني تشكيلي يطالع تمازج الخطوط مع مساحات اللون مع الفكرة المطروحة باطنا وظاهرا
فحينما يكتب الشعر كريم عبد الله ..
من جرح الوطن ومن رعشة ألمه ومن قلبه المشبع حب لتلك الحبيبة التي تسطيع ببريق عينيها من بين السطور لتكون له وطنا في قلب الوطن , لابد أنه يكتب من قلب يرتعش شوقا وأملا بغد أجمل ويكتب ألما من جرح فتك بقلب الوطن
ما يميز القصيدة السردية لدى كريم عبد الله ....
هي تلك الروح التي تنهض بالشعر عاليا ليعانق بروحه الوطن بكل جهاته , ليكتب السرد لوحات حية متحركة , تُرسم فوق السطور بريشة رهفة الألوان طرية الخطوط ماتعة السرد قريبة للقلب
دون أن يقصد يخط المجاز قويا بما يرسم دواخله فوق البياض أغنية مُثلى وموال , من مواويل الوطن , تنهض عاليا لترفرف بأجنحتها في سماء الأدب , وهي تتلألأ بفرادة المجاز و فرادة العتبة الأولى وجمالية اللوحات التعبيرية فيها , ورهيف المعنى الموجه بقوة للقارىء , وبحب شديد لعالم الشعر وجمال الإنسياب الشعري وصولا للخاتمة الدهش
إنه كريم عبد الله حين يكتب قصيدة سردية تعبيرية فهو يرسمها لوحات كتابية
يمتزج فيها جمال الشعرية التعبيرية بالمعنى الموجه برقة التعبير الخفي والعلني , وبرهافة السرد وبالمجاز الطازج بعيدا عن السرد القصصي بعيدا عن إفتعال الحدث الشعري , بعيدا عن زخرفة اللوحة بما لا يوجب

إنه شعر يسرد في ساعة من تجلي القلب على موال عراقي بصوت خفيف ساعة فجرية
ليكتب الشعر عريضاً هامسا في لوحاته الأنيقة تكتب اللون بقوة الإشراق
ما يجعلنا نقول الله الله هنا شعر فريد مدهش إنسيابي بعيد عن الحشو والتشتت والضعف المجازي والسرد القصصي هنا شعر سردي تعبيري بحق
فليس كل ما نقرؤه نقول عنه شعرا سرديا وليس كل سرد نقول له الله الله
فطوبى للشعر بقلوب تعطي الأدب لوحات من جمال متفرد
تختم نصوصها بأصالة الوطن وبتراثه الجميل ملتمعا بحب وألم عراقي المجاز فراتي المواويل بابلي الشعرية .

نص القصيدة
أقسمت أن أتوضأ بثغرك
كالطفل المدلل تحتَ هواجسكِ الراعشةِ احتضنيني أو كرفاتِ المنسيينَ هناااااااااااكَ صيّرهم زمنٌ أغبرٌ جرحاً عالقاً بذاكرةِ الوجعِ يتكيّفُ ندبةً شكّلتهُ رصاصاتٌ تتقاطرُ حقداً أقنعها الغزاة تعتلي ( متحف التاريخ الحديث )*. وتحت اشواقك الملتهبة شرنقيني حلما تفزّزهُ طائرة ( الأباتشي )* تقطّعُ خيوط طائراتنا الورقيّة المحمّلةِ بالصمتِ والمستحيل تائهاتٌ يبعثرها فضاءٌ لمْ يتماثل للشفاء بعد . أراقصُ صوتك شلالا أُباغتُ إكتئابَ مصاطبَ ( حديقةِ الأمةِ )* العوراءَ تذبحُ نطفَ الأحلامَ على ضفافِ الأنفاقِ الآسنةِ وتكرّزُ على نخبِ الفجيعةِ . أتنشقُكِ كعطرِ الأضرحةِ في ساعات خلوتي مؤذناً اسطورة عشقي واشهد ان لا حب الا حبكِ الكثيفَ أمسحُ غربةَ الوطن وأضمدُ جروحَاً تنزفُ للآنَ في جسدِ شهرزاد . وريثتي انتِ ودمي مرهوناً في مدوّناتي اليائسةِ بتقافزِ كوابيسِ ( الكاو بوي )* تفتشُ عنكِ غنيمتها أنّني محضُ عاشق سحنتْ ضلوعهُ خيول البرابرةِ فطالبيهم بألفِ قصيدةٍ وقصيدةٍ وأستطلعي أخباري كلّما تستمعينَ ( داخل حسن )* يعنّي ( ألوْجَنْ يمه يا يا يمه )* .

حديقة الامة : حديقة مشهورة وسط مدينة بغداد .
داخل حسن : مطرب عراقي ريفي مشهور .
ألوجن ... : اغنية عراقية تحكي عن هموم الانسان ومعاناته .



#كريم_عبدالله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإيحاء والتجلّي في بناء القصيدة السردية التعبيرية بقلم : كر ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- التعبيرية القاموسيّة بقلم : كريم عبدالله ..بغداد 19/2/2019 . ...
- اعلان عن ( قصيدة النثر العراقية)
- إضاءة على نصّ الشاعرة : نيسان سليم رافت ... نص غير مكتمل . ب ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- صالون أدبيات بغداد
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة الرسالية في السرد ال ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- التوافق النثروشعري
- أُذُن الجوزاء .. بقلم : مرشدة جاويش / جمالُ صوت المرأة في ال ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة بقلم : كريم عبدالله ...
- قراءة ٌ في ( خجلُ الشفاهِ حبّاتُ رمّان ) ل كريم عبدالله بقلم ...
- جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة أولاً : التوافق النث ...
- لغة المرآيا والنصّ الفسيفسائي 1 - عصفور سومري...يعشعش في رحم ...
- غليان .. بقلم : خالدة أبوخليف/ سورية./ جمالُ صوت المرأة في ا ...
- الحركة الإبداعية في اللغةِ الحرّة عند الشاعرة : عزة سمهود : ...
- مدّ وجزر .. بقلم : سامية خليفة – لبنان .اللغة المتموجة / جما ...


المزيد.....




- جوائز الأوسكار 2023: كيف يمكن مشاهدة الأفلام المرشحة؟
- من سواحل المتوسط إلى خانات المغول.. أدب الرحلات في كتابات ما ...
- المغني الروسي شامان يطلق أول ألبوم موسيقي له
- فنان من أصول سورية يفوز بأرفع جائزة في مجال الشرائط المصورة ...
- بدأت قبل الغزو الإيطالي وتعرضت للإهمال.. محاولات لإحياء السي ...
- محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يع ...
- تضامن مع رسام كاريكاتير فلسطيني بعد فصله من عمله بسبب انتقاد ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر متابعي ا ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر الأوسكار ...
- رحلة بي بي سي عربي إذاعيا منذ 1938


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - قراءة نقدية بقلمي رشا السيد أحمد قصيدة سردية للشاعر كريم عبد الله