أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - لخضر خلفاوي - - قابيل و سرّ الشجرة!














المزيد.....

- قابيل و سرّ الشجرة!


لخضر خلفاوي
(Lakhdar Khelfaoui )


الحوار المتمدن-العدد: 6210 - 2019 / 4 / 24 - 03:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ـ كتب:لخضر خلفاوي*| باريس

أعتذر من آدم بسبب لومي الشديد القاسي له في بعض كتاباتي و أفكاري. آدم هو ضحية خلقه ونحن كذلك بالتسلسل و التعدي ؛ المشكلة تكمن في الآتي :
-لماذا خُلقتْ تلك "الشجرة" حتى يُنهى عن أكلها؟ و ما بال هذه الشجرة حتى يتخذها " الشيطان " ذريعة أو وسيلة لتضليل آدم و زوجه و من بعدهما ذريتهما و يتم إسقاطنا جميعا في هذه المصيبة ( الدنيا ) !
بغض النظر عن تحريمها؛ ربنا لم يعطنا أي تفصيل عنها؛ أي نوع من الأشجار هي و ( النباتات ) أهي شجرة تفاح، تين ، رمان ، كرز ، باذنجان أو بطيخ ؟.. و هل هي متواجدة في هذه الدنيا و أفرطنا في أكلها دون علم بأنها " الشجرة المحرمة"؟ . أهي شجرة محرمة فقط - ابتلاء كما الخمر و باقي الملذات و الشهوات المحرمة - أو أنها شجرة خبيثة تشبه تلك اللتي خلقت في النار ؟ و ما جدوى خلقها في جنة آدم و زوجه مادام الله يريد بمخلوقيه ( آدم و حواء) خيرا و رشدا؟! و ماذا أراد الخالق بهذا الإبتلاء مثلا !؟
يجب إعادة التحقيق من جديد و فتح الملف الجنائي "هابيل و قابيل الذي يحمل رقم 01" و معرفة الأسباب الرئيسيّة لارتكاب أول جريمة في تاريخ الآدمية ... هل كان قابيل مُسْتَفَزا في ارتكاب جرمه ، هل فُتِنَ؟ هل كان في كامل قواه العقلية ؟ ليست لدينا كل العناصر الكافية و الأدلة الجنائية المادية لنجزم بأن " قابيل " كان في كامل قواه العقلية و الإيمانية و قتل شقيقه " هابيل " راضيا و منتشيا !"فطوّعت له نفسه قتلَ أخيه" .. ثم " قيل لنا أنه قتله -بسبب -أو مِن أجل الله و مازلنا نقتل من أجل أو -بسبب الله- و هذا ما يتعارض مع تحريم الله قتل النفس بغير حق .. و الله أكبر و أعظم و أرحم من اقتتال الأخوة و الأشقاء من أجله؛ لأنه فساد في الأرض .. آه ! ما أقبحها من شجرة ! آدم طُردَ من الرفاهية و السلام و الخير و السعادة لأنه أكل بطيخ أو باذنجان أو تين و إبنه "قابيل" المؤمن بالله المسلم قليل الإيمان و الحيلة كان من الخاسرين عندما ارتكب المحظور بقتل أخيه بسبب " القربى " إلى خالقه!
سبحان الله : هو يسأَلْ و لا يُسأَلْ.
ــ
*‎ أديب، مفكر و إعلامي ـ مدير التحرير ، مسؤول النشر صحيفة " الفيصل" الدولية ـ باريس*





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,750,878
- ‎-محمّد مرسي- مُتهم بالتخابر مع - عزرائيل و إسرافيل- ضد مصلح ...
- * كل القصة..!
- الحراك الشعبي : قايد صالح هل هو في ورطة أو يريد قضاء وطره من ...
- -البوتفلقيون- يرفضون مغادرة الحكم و دخول -رب دزاير- على الخط ...
- ‎إن أمدّه الله بالبقاء .. يحتفظ بالكرسي حتى الموت.!
- ‎ هل سيستعمل سيناريو -الشغور الدستوري الرئاسي - و الإعلان عن ...
- ‎أنثى شرقية
- المرأة مسؤولة عن سوء معاملة الرجل لها بسبب سوء تربيتها له!
- ‎الساعات المقبلة الحرجة: ماذا سيُفعلُ بالجزائر و ب - الرئيس ...
- شغفها حب حبري
- الحُسبان
- يا صانع الأثر!
- بُنيَ الفساد في الجزائر على خمس!
- ‎اثنَتا عشرَة رصاصة .. و رصاصة !
- ‎ملحمة شعرية سردية واقعية من طفولة لخضر خلفاوي‎ :-مشّ بهل ...
- البناء و إعادة البناء النصي في المنحى السيامي ل: -لخضر خلفاو ...
- نقد النقد:انطباعات سيامية ل -لخضر خلفاوي- في رؤى الروائي -صا ...


المزيد.....




- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- -الجمهورية الصينية- أو دار الإسلام بالنسبة لمسلميها.. رسائل ...
- وزراء خارجية «التعاون الإسلامي» يؤكدون على مركزية القضية الف ...
- البطريرك كيريل: مأساة انفصال الكنيسة الروسية في الخارج انتهت ...
- كان الوريث المحتمل للقاعدة.. كيف كانت حياة حمزة بن لادن؟
- -ليست أكذوبة-... الحكومة السودانية تتحدث عن -دولة الإخوان ال ...
- تحالف المعارضة الماليزية يتعهد بحماية الملايو ومكانة الإسلام ...
- ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن في عملية عسكرية
- بعد تسريبات صحفية.. ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن نجل زعيم ال ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - لخضر خلفاوي - - قابيل و سرّ الشجرة!