أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المسعودي - شهر مع الهايكو (٥)















المزيد.....

شهر مع الهايكو (٥)


وليد المسعودي

الحوار المتمدن-العدد: 6204 - 2019 / 4 / 18 - 23:10
المحور: الادب والفن
    


شهر مع الهايكو (٥)

الإنتاج الشهري الهايكوكي من (١٧_٣_٢٠١٩ ) إلى(١٧_٤_٢٠١٩)

حياة ( التسلق ، التملق ، الالتصاق )

(١)

اللقلق الصغير
يكاد يجرفه السيل
لولا قصبة عالية !

(٢)

قطرة عسل
ذابلة على الرصيف
زهرة الاقحوان !

(٣)

قطرة عسل
في ثوب البغدادية
يلتصق الصباح !

(٤)

ذباب _
تعود إلى بيتها مبكرا
بائعة البرتقال !

(٥)

حبة برتقال
يا للذباب المتجمع
حول وجنات يانعة !

(٦)

جاذبية
تسقط بين وردتين
عيون الشاعر !

(٧)

شريط لاصق
رغم النوافذ المغلقة
ينتشر عبق الياسمين !

(٨)

شجرة اللبلاب
بين الأوراق المتسلقة
طلة الحسناء !

(٩)

ركن الزقاق
يحسب عدد الدبابير
الجندي الهارب !

(١٠)

هواء رطب
تلتف على غصن أخضر
تلك الافعى !

(١١)

ساق شجرة
يطيح بسرب عناكب
تيار هوائي !

(١٢)

ضحكة صفراء
ظل خفيف
لخنفساء صغيرة !

(١٣)

لصقة علك
يمشي الطريق صباحا
مع وردتين !

(١٤)

ورق ياس
ذابل وسط الماء
قلب الأسمر !

(١٥)

موسم الذباب
نافذة وحيدة للقمر تفتحها
حسناء القطار !

*******

(١٦)

لصقة علك
يمشي الطريق صباحا
مع وردتين !

(١٧)

ورق ياس
ذابل وسط الماء
قلب الأسمر !

*******************

نصوص الخوف (٢٠١٩)

(١٨)

ثلج ناعم
من يد الحبيبة
تطير الحمامة !

(١٩)

القرية الصغيرة
واقفة بحلتها الملونة
فزاعة العصافير !

(٢٠)

عتبات البيوت
تخيف ياسمينة مفتحة
دبابير !

(٢٢)

البلبل الميت
يا لضربات القفص
جيئة وذهابا

(٢٣)

شجرة الصفصاف
يفزع البلبل الصغير
من جمرة موقدة !

(٢٤)

حديقة الزوراء
في قلب عاشقين
يستمر اللهاث !

(٢٥)

استاذة العلوم
مع العمر الآفل
تخاف من فأرة !

(٢٦)

زهرة الغاردينيا
في وجوه الصبايا
يلوح الخجل !

(٢٧)

سماء ملونة
تفرقها رصاصة
اجنحة العصافير !

(٢٨)

ياسمينة الدار
يا للذبول
لم يشم عطرها احد

(٢٩)

قبور السجناء
حتى العصافير
تخاف الوقوف !

(٣٠)

هضبتان عاليتان
تتعثر في الشارع المراقب
نرجسة بيضاء !

*************************

متتالية الصباح المهجور

(٣١)

صباح مهجور
لا شيء سوى الملح
في كف صبية !

(٣٢)

صبية بلا وجه
فقط نجوم مطفأة
تسكب الدموع !

(٣٣)

دموع الصبية
يا الرمح المعلق بالقلب
يفتت الصباح !

(٣٤)

مدينة
وراء ألف جدار
تغيب الشمس !

(٣٥)

غيمة سوداء
رفرفة جناح مكسور
خلف أبواب مغلقة

(٣٦)

رياح آذار
على وردة ذابلة
ارتدي السواد !

(٣٧)

سواد العراق
كم صباح تغادره النوارس
قرب النهر !

(٣٨)

سفينة
مع مرسى الفقراء
لا تنتهي العاصفة !

(٣٩)

دمعة حزينة
تقف على الساحل
قوارب مكسورة !

(٤٠)

موجات عالية
على بلم مكسور
ارتدي السواد !

(٤١)

سواد العراق
الف دمعة حزينة
تسقط مع الصباح !

************************

حياة البطء

(٤٢)

قطرة ندى
تفرح العجوز
خطى الصغير

(٤٣)

غيوم سوداء
عاطلة عن العمل
ساعات البقال

(٤٤)

شمس غاربة
تمشي بتثاقل
أرجل البناء

(٤٥)

مقهى العمال
يتوارثها الابناء
مقاعد العاطلين

(٤٦)

ذكريات حمال
عقب سيجارة مشتعلة
وينتهي العمر

(٤٧)

القبلة الأولى
تتعب الفلاح كثيرا
الشجرة اليابسة !

(٤٨)

شمس مشرقة
على شفاه القرويات
طعم الفراولة !

(٤٩)

خريف
لا يفارق الأرض المزروعة
المحراث الصدئ

(٥٠)

المحراث الصدئ
في يد البستاني
اوراق زيتون يابسة

(٥١)

اوراق زيتون يابسة
يا للقرية المجاورة
تصدر طعم الفراولة

(٥٢)

طعم الفراولة
ذكريات فلاح مهاجر
في الخريف
(٥٣)

سماء زرقاء
تنتهي بداية الربيع
سجادة الحائك !

(٥٤)

سجادة الحائك
مشرقة بعناية
وجوه القرويات !

(٥٥)

وجوه القرويات
تغط جدائل شقراء
في ماء النهر

(٥٦)

ماء النهر
اطول عمرا
سجادة الحائك !

(٥٧)

الباب الشرقي
ذكريات الزمن البطيء
سينما النجوم

(٥٨)

العندليب الاسمر
في فترة الاستراحة
يطول الغناء !

(٥٩)

ظهور القمر
من ساق واحدة
تقدح العيون !

(٦٠)

عطر النعناع
يغرق الأوراق المتفتحة
مطر غزير !

********************

(٦١)

شتلات ،
في صيف حار
وعود المحبوب

(٦٢)

وعود المحبوب
زرع يابس
وانتظار سنوات !

(٦٣)

انتظار _
بدل الدفء في الشتاء
ثلج !

*********************

(٦٤)


غرابين
في لحية سوداء
يسقط الحي

(٦٥)

حي الفقراء
يا للحجر الاصم
في قلوب الناس

(٦٦)

تكبير
مع لمعان السيف
دم مسال !

(٦٧)


يا للمسكنة
على طير ذبيح
يبدأ الربيع !

**********************

(٦٨)

مهنة الحزن
تدوم على العاشق
شمس غاربة !

(٦٩)

شمس غاربة
مثل الكركم
وجه المتيم !

(٧٠)

وجه المتيم _
لا تلتقي مع القمر
شمس مضيئة !

*********************

(٧١)

عطر البنفسج _
على صدر العاشقة ؛
نظرات معلقة

(٧٢)

نظرات _
يتابعها المارة بعشق
قصة شعر !

(٧٣)

شمس مشرقة ،
قصة الحب والهوى ؛
بين عاشقين !

**********************

حياة المطبخ

(٧٤)

بيض مقلي _
في أركان المطبخ ؛
عطر ياسمينة !

(٧٥)

ساحبة هواء _
بدخان سمكة مشوية ؛
يتشبث القرنفل !

(٧٦)

مطر غزير _
يفرغ بساعة واحدة ؛
قدر الأرز !

(٧٧)

افواه جائعة _
تهرب بقطعة دجاج ؛
القطة الحمراء !

(٧٨)

قطرة عرق _
في علبة السكر ؛
نملة وحيدة !

(٧٩)

فضلات المطابخ _
يأكل مع القطط ؛
طفل مشرد !

(٨٠)

حبات الباقلاء _
تفرط ربة البيت ؛
بساعات الهدوء !

(٨١)

رأس بصل
يا لدموع العروس
بعد أسبوع !

(٨٢)

ضحكات _
ابيض من السكين
ثمرة البطيخ !

(٨٣)

ثمرة البطيخ
حمراء مثل وجناتها
جميلة الحي !

(٨٤)

شاي ساخن
هل يمر الربيع
بلا عطاس ؟!

(٨٥)

طعم الثوم
يغير العجوز مكانه
نحو مزرعة الليمون

(٨٦)

رشة فلفل
يخرج الصيف الحار
من اذن الشقراء !

**********************

(٨٨)

الباب الشرقي
يترنح كثيرا
سلام السكير !

(٨٩)

بطل فريدة
من جيب السكير
تتساقط النقود !

************************

طلة الحسناء

متتالية هايكو

(٩٠)


شعاع
في آخر الزقاق
طلة الحسناء

(٩١)

حسناء الحي
على أطراف الاصابع
يلاحقها المجنون

(٩٢)

مجنون
تحت شمس ربيعية
عدو وراء الفراشات

(٩٣)

فراشات
يا لحظ الشوك البري
تطول النزهات !

(٩٤)

نزهات
لا شيء سوى الربيع
بانتظار عاشقة
(٩٥)

عاشقة اللوز
غابة الولهان
شعرها الأشقر

(٩٦)

الأشقر الوسيم
مع كل حمولة ثقيلة
غبار وغميضة !

(٩٧)

غميضة
يسرق قبلة خاطفة
الأسمر العندليب !

(٩٨)

عندليب
من الغناء الطويل
يغار العاشق

(٩٩)

عاشق فقير
على الأبواب الموصدة
ينثر الشوق

(١٠٠)

شوق
من الصحراء القاحلة
رسائل الجنود

(١٠١)

جنود _
فقط بساطيل ممزقة
ما تبقى للشهداء !

(١٠٢)

شهداء الحي
في بكاء دائم
جميع الامهات
(١٠٣)

امهات
اوراق صفراء يابسة
في دار المسنين

(١٠٤)

مسنون
آخر الأحاديث العابرة
يودعها الزقاق

(١٠٥)

زقاق ضيق
على خصر الحسناء
يلتصق القميص

*************************

حياة الطفل العامل

(١٠٦)

أفراخ الدجاج
يحدق البائع الصغير
إلى الشمس الغائبة

(١٠٧)

مقالع
في زيادة هذا العام
أطفال الحي

(١٠٨)

اطفال الحي
في مكبات النفايات
يبدأ الصباح !

(١٠٩)

صباح
يركض خلف العربة
منديل ورقي !

(١١٠)

طفل
يدور في الأزقة
رجل دين ميت !

(١١١)

بائع صغير
في طرقات المدينة
يا لغزارة اللحى !

(١١٢)

ياسمينة ذابلة
ياللقميص المجرور
في سوق حزين

(١١٣)

بائعة الورد الصغيرة
توزع على المارة
توسلات !

(١١٤)

القلب المكسور
نصيب البيت
عطر الياسمين

(١١٥)

عربة البطيخ
يدفع بالساعات الطويلة
البائع الصغير !

(١١٦)

أيام الربيع
مليئة بثمار البطيخ
عربة جاري الصغير

(١١٧)

الميزان المقلوب
فوق ثمار البطيخ
حظ طفل عاثر !

(١١٨)

العجلة المثقوبة
يا لسوادها القاتم
ساعات العتال الصغير

(١١٩)

فقاعات
في حوض الاستحمام
دنانير العتال الصغير !

(١٢٠)

رصيف
بائع المثلجات الصغير
بلا هدايا هذا العام

(١٢١)

جرس المدرسة
إلى عربة البرتقال
يسرع البائع الصغير





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,876,004
- تصافينه تصافينه
- المدنية السومرية نظرة تاريخية في الأصالة والإبداع (٣)
- الصباح المهجور
- امخلي ايده على وردة
- عفت الصبح عفت الصبح
- يا زنوبه يا زنوبه
- شهر مع الهايكو (٤)
- وداله وداله
- حبي أختار حبي
- المدنية السومرية .. نظرة تاريخية في الاصالة والابداع (2)
- هذا حبنا رجعه رجعه
- هاي شوفه
- شهر مع الهايكو (٣)
- طائرة ورقية
- سجال هايكو حياة المدارس
- شهر مع الهايكو (٢)
- حياة المدارس
- شهر مع الهايكو (١)
- سجال هايكو حياة الأسواق
- المصباح المكسور


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المسعودي - شهر مع الهايكو (٥)