أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - الكورد الفيليين على الشهادة ابدا، متى يترجل هذا الراكب عن خشبة الصلب ؟














المزيد.....

الكورد الفيليين على الشهادة ابدا، متى يترجل هذا الراكب عن خشبة الصلب ؟


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 6204 - 2019 / 4 / 18 - 18:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من معالم نظام التفاهة العراقي بلادة الحس ، واللامبالاة، وعدم الاكتراث للعواقب و سوء المصير.. وكل ذلك يقود إلى تسطيح العقل والشخصية و العواطف . تقول الاخبار وبشكل مؤكد عن العثور في الأيام الماضية وفي محافظة السماوة على مقبرة جماعية لعراقيين من الكورد الفيليين . لم يصدم الخبر مشاعر الرأي العام العراقي .. لم يهتم الى الخبر .. لم يفغر فاه دهشة أو تعجبا ..ناهيك عن الرأي العام العربي والإسلامي والعالمي.. حياة إنسان اشرف و اقدس عند الله من الكعبة على علو منزلتها هكذا ورد التعليم عن الصادق الامين . ودرجت هذه الثقافة السامية بين ظهرانينا أجيالا، كإحتجاج بشري لتدعيم عظمة الإنسان بوجه دعاة التعصب .الرحمة لمعلم العربية في الخامس الابتدائي حين أعطى عنوان الانشاء ( الكيس الفارغ لا يمتلىء ) وظل فارغا رأيُنا العام فهو حاوي الترهات مثل حكاية الزئبق الاحمر ومن أحق من صاحبه ضابط الشرطة ام المعمم في كوميديا سيطرة الحدود. وينشغل الكيس باهتمامات اكثر بعدا وأقل حميمية فيركض على حس الطبل، حين شغل حريق كنيسة نوتردام ، الأثر التاريخي الفرنسي مساحة اهتمام العالم و العراقيين و بلغ التعاطف أوجه من المثقف وغيره مع الشعور الفرنسي وتناسى الكيس كيف يحنو على وجع عراقي .ايها الامعات ..الا تستحق رفاتنا المكتشفة في دوارة الموت من
بعد حين أن تذكرونها بكلمة طيبة أن توصفوا هول الفجيعة و قسوة الموت النازل بالارواح البريئة .. اكتبوا عن الجريمة عن خطورتها عن مخاوف تكرارها .اكتبوا عن التعصب عن الفاشية عن تصاعد العنف عن عدم احترام الآخر فكلها حاضنات تنبأ بعودة ثقافة الموت الجماعي ..
السلام على الخوف المتحجر في العيون ،
السلام على الاكف القطيعة ،
السلام على الأنفاس المختنقة.
انكم مزار لكل الشرفاء ..سيعترف الزمن بهذا ذات وعي.
ويعترف العالم شاء أم أبى أن الكورد الفيليين تحملوا عنه وعن البشرية الام الصلب والدمار والموت،
فهم المسيح الجماعي المعاصر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,512,697,732
- الخادمتان : انوار كاشفة على الصراع للمخرج الكبير جواد الاسدي ...
- سرياليزم الحزن يمعيبر ولك عبرنا
- أول مدرسة للإنسان حضن أمرأة
- إلا الثقافة ..فهي لا تحتمل المصالحة
- الذي راح ولا يأتي
- سيرة نحو الضفاف
- كشوفات الثابت والمتحول في زيارة ترامب القصيرة الى العراق.
- التشكيلي العراقي طالب جبار مؤرخا في لوحته (الطريق الى الحسين ...
- احسن خيارات الرئيس عبد المهدي تحت نيران الفيس بوك..!!
- قليلا عن حاكمنا الجديد..الفدائي الاخير.
- اسماء حية لشوارع تكاد ان تموت.
- داود المقراطي..قصة ميساني حامل للحقيقة
- الاحساس الذاتي بقوانين العصر شرط الانسجام مع خط الحضارة العا ...
- رسائل الولي /قصة قصيرة جدا
- عميل من الدرجة الأولى/ قصة قصيرة جداً
- التبغدد هو الحل..
- ازمة البصرة ..دجاجة الذهب وحبات السبوس
- من يقدر ..ان يأتي بحياة تليق بأسم البصرة.؟
- مقاسات التطور الموضوعي في الساحة العراقية
- مات طائر القصب.. ووا أسفي عليه.


المزيد.....




- أرقى فندق مطار بالعالم.. أين يقع؟
- دراسة تحذر من خطر انقراض هذا الحوت
- مراكز التصويت في تونس تفتح أبوابها للتصويت في الانتخابات الر ...
- فيديو غرافيك عن الانتخابات الرئاسية التونسية 2019
- مراسلنا: مكتب عبد المهدي ينفي استخدام الأراضي العراقية لضرب ...
- سرقة مرحاض من ذهب خالص من قصر شهد مولد تشرشل.. وقيمة الغنيمة ...
- قبول 51748 طالبة وطالبا في الجامعات
- باحثة أمريكية تروي تفاصيل عملها لترميم مقابر فرعونية بالأقصر ...
- وكالة تكشف مفاجأة بشأن عودة إمدادات النفط في -أرامكو- السعود ...
- أثيوبيا تفرج عن رجل أعمال لبناني بعد توقيفه


المزيد.....

- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - الكورد الفيليين على الشهادة ابدا، متى يترجل هذا الراكب عن خشبة الصلب ؟