أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سليم نزال - الحاجة الملحة الى قراءات نقديه موضوعيه !














المزيد.....

الحاجة الملحة الى قراءات نقديه موضوعيه !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6203 - 2019 / 4 / 17 - 09:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



يقول عمانوئيل كانت, تجرا على استعمال عقلك فذاك هو شعار التنوير!

المثقف ليس رجل سياسه و لا من وظيفته التعاطى بها, و اظن ان دوره اخطر بكثير من رجال السياسه.و على المثقف ان يقول رايه بلا لبس او غموض فى مواجهة هذا الكم من الهوس الذى تعيشه ثقافتنا . انه لا يهتم ان كان هناك رضى على ما يقول و حتى و ان كان رايه لا يحظى بشعبيه . الحقيقه غايتة و لا يسعى الى منصب او امتيازات او برافو من احد , لذا فهو قوى جدا .قول جاليليو ان الارض تدور عرضه للمحاكمه و الاضطهاد, لكن لا يستطيع احدا اليوم سوى الحمقى القول ان الارض لا تدور .

الكثير من مثقفين بلادنا لا يجرؤن على قول الحقيقه, رغم انهم يعرفونها جيدا .يعرفون ان مصدر اضطهاد المراة قادم من الدين, و الاحاديث التى تدعوا لذلك.يعرفون ان قطع الروؤس مصدره غالبا من الدين و الذين يقومون به ليسوا حمقى كما يقال, بل يستندون الى فقه دينى لتبرير ما يقوموا به.
.يعرفون ان لعن التطرف و التعصب لا قيمه له ان لم يتم التصدى للمصدر الذى يغذى التعصب و التطرف . عندما اتحدث عن المثقف اعنى المثقف العضو حسب غرامشى.الذين يباعون و يشترون من الانظمه او اثرياء السياسه خارج هذا الاطار. الاصوات الحرة التى وقفت الى جانب الحقيقه دفعت دوما ثمن مواقفها .من ابن رشد الى الكواكبى الى فرج فودة و مهدى عامل الخ ..المثقف الحقيقى يملك مواقف نقديه و لا يطبل و يزمر لاحد كائنا من كان انظمة ام احزاب .انه يساهم فى تقديم قراءات نقديه موضوعيه من منطلق نظريه المعرفه اكثر منها انطلاقا من الايديولوجيا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,274,248
- هل تريد سجائر صربية ام كرواتية؟
- مواقع التواصل الاجتماعية بين الحقيقة و التزوير !
- نحن امام اخطار كارثية و لا بد من رفع الصوت عاليا للتحذير من ...
- من زمن راجح الكذبه الى زمن راجح الموت!
- فى وسط الضباب!
- الصينيون و القوة الايجابية لللاعتراف بالجميل !
- حديث الايام
- حول الرمز الثقافى
- نحو انثروبولوجية فلسطينية
- لا مناص من ثوره فى الوعى
- ترامب ينشر الفوضى فى العالم !
- لا قيمة للتوقيع حين تتغير موازيين القوى!
- حول الفضول المعرفى!
- الفيس بوك و اخواته اقوى من قنبلة نووية!
- عن الولايات المتحدة الامريكية!
- لمطلوب من اوروبا ان تظل اوروبا و ان تبتعد عن الولايات المتحد ...
- ! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !
- حراك حضارى !
- فى فكر الحداثة
- هذا هو واقع الحال فى اوروبا !


المزيد.....




- قطر: -الجزيرة- توقف صحافيين عن العمل بسبب تقرير -تضمن إساءة ...
- مختلف عليه - المسلمون في الغرب
- النّمسا تُقر حظر أغطية الرأس الدينية في المدارس الابتدائية
- وزير الجامعات البريطانية: نفقات الأمن يجب ألا تلقى على كاهل ...
- خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس وأعضاء مجلس الإفتاء الإمار ...
- خادم الحرمين يستعرض مع رئيس مجلس الإفتاء بالإمارات أوجه التع ...
- لوموند: الكنيسة الفرنسية تتخذ خطوة تجاه الاعتراف بأطفال الكه ...
- سيناتور أسترالي حمل المسلمين مسؤولية مجزرة المسجدين يخسر مقع ...
- السعودية تستضيف القمة الإسلامية العادية الـ14 في مكة نهاية م ...
- ليبيراسيون: ليبرمان يسعى لمنع اختبارات -التحقق من اليهودية- ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سليم نزال - الحاجة الملحة الى قراءات نقديه موضوعيه !