أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - وفروا الدموع على كاتدرائية نوتردام فان منارة الحدباء ومعالم قرطاج أولى














المزيد.....

وفروا الدموع على كاتدرائية نوتردام فان منارة الحدباء ومعالم قرطاج أولى


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 6202 - 2019 / 4 / 16 - 22:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وفروا الدموع على كاتدرائية نوتردام فان منارة الحدباء ومعالم قرطاج أولى

السيد ( Lakhdar Benkoula ) الباحث في علم اللسانيات والمتوفي سنة 1916 وهو من أصول فينقية عربية نشر موضوع مُهمّ شرح فيه كيف أصبحت فرنسا وريثة لعقيدة روما وحاضنة للتثليث المسيحي وبيّن خفايا ذلك الحرص الفرنسي على سياسة الإنتداب والتدخّل في الشؤون الداخلية للمغرب العربي .. حيث كانت روما تحكمها ديانة التثليث المسيحي وفي أواخر القرن الخامس فقذت معظم مماليكها او مستعمراتها التي كانت على ديانة التوحيد المسيحي. وفي سنة 496-498 تبنت الكنيسة الفرنسية مبدأ التثليث واحتضنت " قنصل الرومان consul de Romains" الذي جعل فرنسا الحاضنة الرسمية للتثليث المسيحي واصبحت الوريثة الشرعية لروما .. وقد ترسخت هذة العقيدة في فرنسا بعد ان جاء الملك كلوفيس clovis الذي ينحدر الى قبيلة الفرنك Francs التي يفتخر الفرنسيون الكاتوليك بتسمية فرنسا france على اسم تلك القبيلة، بينما قبل تلك الفترة كانت كل مناطق فرنسا الجنوبية والغربية واسبانيا على دين التوحيد المسيحي Arianism التي كانت تهدد عقيدة إمبراطورية روما التثليثية. الى ان قام الملك كلوفيس بمجازر قتل فيها كل المسيحيين المُوحّدين في اوروبا من اجل ترسيخ التثليث المسيحي تحت زعامة ونصائح القساوسة الفرنسيين وقد تبنت كاتدرائية نوتردام التي احترقت بالامس تلك العقيدة التثليثية ..
أما بالنسبة لمنطقة المغرب العربي فكانت تحت سيطرة الوندال المُوحدين التي دخلوها في سنة 455 وقد حاربوا عقيدة التثليث الرومانية وقد انطلق الوندال من المغرب العربي لغزو مدينة روما، لهذا تحرص فرنسا على التدخل في شؤون المغرب العربي من اجل الإبقاء على عملية الإنتداب الدائم لأن القضية مصيرية ووجودية بالنسبة لفرنسا التي تخشى الحلم المزعج من إحياء تاريخ التوحيد الدوناتي المسيحي الذي سوف يهدد ويقضي على خرافات وأكاذيب التزوير التثليثي المسيحي الذي يصدّقه ويؤمن به زوراً ملايين المسيحيين التثليثيين في العالم. وكذلك الخوف من رجوع شبح قرطاج وزمن الفتوحات الاسلامية واحياء الإشعاع الحضاري والثقافي العربي لهذا عملت فرنسا على شرعنة استعمار المغرب العربي ومحاولة طمس المعالم الحضارية العربية والإسلامية ومنها اللغة العربية لان فرنسا لازالت تعتبر نفسها وصية على دول المغرب العربي وسوريا ولبنان وبقية مستعمراتها في العالم وايضاً الحامية لعقيدة التثليث من اجل عدم انتشار عقيدة التوحيد المسيحية المتأثرة من بلاد الشرق ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,449,122
- التقارب السعودي المفاجئ الى حكومة العراق الي اين
- لماذا ثروات العراق ليس لأهله
- السياسة النقدية ورفع رسوم تأشيرة دخول الايرانيين
- ما المطلوب من مؤتمر واشنطن
- رؤيا حول مؤتمر مشغن ومؤتمر واشنطن
- بأي معايير نقيم السياسة الدولية
- رحيل الشاه قبل زيارة النجف
- خراب الاوطان في صراع الايديولوجيات
- التباكي على حلب ثروات الخليج من قبل ايران واتباعها !!!
- ايران ما بين التخبط والكبرياء
- بدأت اخشى على البصرة
- الى اَي مدى تأثير العقوبات على النظام الإيراني
- القضية الفلسطينية ما بين التجارة والاستثمار
- مظاهرات العراق والطبخة الإقليمية
- ما مغزى الدور الخليجي في اعادة العلاقات بين اثيوبيا وإريتيري ...
- جحود الكويت وهديتهم لابناء البصرة
- هل تتمكن ايران من استثمار المظاهرات
- هل ادرك الشيعة كذبة المظلومية ..
- البصرة والملوم العشائر الدخيلة
- انحدار القضية الفلسطينية وصولاً الى صفقة القرن


المزيد.....




- بريكست: بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا يرسل خطابا غير موقع ...
- على وقع الاحتجاجات المتواصلة.. جعجع يسحب وزراءه من حكومة الح ...
- وزير العمل اللبناني لـ-سبوتنيك-: قدمنا الاستقالة بسبب عدم ثق ...
- في واقعة نادرة... اللباس الفلسطيني وصل -ناسا-
- بعد تفجيرات دامية… بومبيو: أمريكا ملتزمة بالسلام في أفغانستا ...
- مسؤول: السلطات السعودية تدرس إلغاء شرط المحرم للراغبات في أد ...
- سفير تركيا في تونس ينفي أن تكون بلاده نقلت إرهابيين من سوريا ...
- تونس.. -حركة النهضة- تكشف عن مرشحها لرئاسة الحكومة
- لبنان.. إطلاق سراح جميع الموقوفين في احتجاجات وسط بيروت باست ...
- مظاهرات لبنان.. إرادة الحياة تتحدى السياسيين


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - وفروا الدموع على كاتدرائية نوتردام فان منارة الحدباء ومعالم قرطاج أولى