أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - لخضر خلفاوي - * كل القصة..!














المزيد.....

* كل القصة..!


لخضر خلفاوي
(Lakhdar Khelfaoui )


الحوار المتمدن-العدد: 6198 - 2019 / 4 / 11 - 14:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ـ حسب الروايات و الأحاديث و النص القرآني فإن الله كلّف لحراسة كل إنسي فريقين من الملائكة بالمناوبة دون انقطاع ؛ فريق ليلي ميداني و فريق نهاري و كل فريق متكون من عشرة ملائكة :
١ـ ملك على يميني و ٢ ـ آخر يساري و ٣ ـ ملك رَقِيب عَتِيد. ٤ ـ و ملك من بين يدي ومن خلفي. ٥ ـ و ملك على ناصيتي . ٧ ـ وملكان على شفتي . ٨ ـ وملك قائم على فمي .
هذا بالنسبة لمنتخب فريق الملائكة النظاميين في الخدمة . ـ لا ننسى ملكا آخرا مُهمّا في المعادلة الدنيوية و هو " إبليس " المكلف بالنهار ثم نجله و هو ملك يستخلف والده و يقوم بمداومته الليلية.. و بحكم أن المسلمين يختلفون و يتميزون عن باقي الأجناس و الأمم ؛ فأجسادهم هي "وحدات سكنية" مرغوبة من أربع و خمس نجوم. و القائمة مرشحة للزيادة بحيث قد تتعرض فجأة لاستيطان ( ملاك) جني أو إثنين أو ثلاثة و حسب - الابتلاءات - قد يُضاعف العدد فما فوق ؛ حسب مساحة روحك و جسدك و طاقتهما لاستيعاب هؤلاء المُسلطين عليك . و إن لم يكن جسدك غير مرغوب فيه ـ شديد النحافة مثلا ـ فقد تتعرض للضرب و المس العنيف دون أن تتعرف على الضارب المعتدي ؛ كل ما تعرفه هو أنك المضروب و قد يصل الأمر أن تكون المضروب فيه دون علم و لا حول و لا قوة لك إلا بإيمانك - إن كنت مؤمنا- ! . المصيبة أن الحرب و العداء معلنان عليك من طرف "مخلوقات " لا تستطيع أن تراها بالعين المجرّدة، و مطلوب منك الاحتراس منها و أن تهزمها أو تصدها. خلاصة المأساة تمضي يا "أيها الإنسان" طيلة سفرك الحياتي في وضع و حال الملموس ، الممسوس ، و المضروب أو المضروب فيه.. تمضي كما جئت أول مرة : ذلك المرئي المُعرّى أمام جيش من كل أصناف الملائكة الصالحة و الطالحة و كذلك الوشاة منهم و علاوة على هذا تبتلى في كل حياتك بنفس " أمارة بالسوء " يعني بغي تُعين هؤلاء كلهم عليك و مُطالَب أنت بالأمر السماوي أن تجاهدها و تجاهد كل الملائكة الطالحة المعتدية بقيادة إبليس في النهار و نجله المصون المفدى بالليل و عندما تنتهي رحلتك و سفرك مع " الأنا الدنيوية " و تتعرف أخيرا على "ملك آخر" تخشاه كل المخلوقات منذ ولادتها آلا و هو " ملك الموت"؛ بعدها لا تعتقد أنك انتهيت من حروب الدنيا غير العادلة التي سلطت عليك مع هؤلاء ، لأنك ستجد نفسك بعد انتهاء عذاب السكرات مرميا في حفرة كجثة نكرة و فيها ينتظرانك : ملكان ، الأول إسمه "ناكر" و الثاني يُدعى "نكير" ، بعدهما تهيّأ إن كنت لا تصلي لتتلقى الضرب من جديد و دَكّكَ سبعون ذراعا تحت الأرض و تصبح " مبسوسا" من طرف الـ " شُجاع"؛ هذا " الثعبان " الأقرع الذي يستقبل الموتى العزّل بالضرب دون شفقة فور وصولهم من عذاب الدنيا و مشاقها و هم مكبلين بأكفانهم و رائحة الكافور تستمتع بها ديدان الأرض ! هذه تقريبا كل القصة ...
ـ 10 أبريل 2019
ـ ‎ أديب، مفكر و إعلامي ـ مدير التحرير ، مسؤول النشر صحيفة " الفيصل" الدولية ـ باريس*





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,512,711,888
- الحراك الشعبي : قايد صالح هل هو في ورطة أو يريد قضاء وطره من ...
- -البوتفلقيون- يرفضون مغادرة الحكم و دخول -رب دزاير- على الخط ...
- ‎إن أمدّه الله بالبقاء .. يحتفظ بالكرسي حتى الموت.!
- ‎ هل سيستعمل سيناريو -الشغور الدستوري الرئاسي - و الإعلان عن ...
- ‎أنثى شرقية
- المرأة مسؤولة عن سوء معاملة الرجل لها بسبب سوء تربيتها له!
- ‎الساعات المقبلة الحرجة: ماذا سيُفعلُ بالجزائر و ب - الرئيس ...
- شغفها حب حبري
- الحُسبان
- يا صانع الأثر!
- بُنيَ الفساد في الجزائر على خمس!
- ‎اثنَتا عشرَة رصاصة .. و رصاصة !
- ‎ملحمة شعرية سردية واقعية من طفولة لخضر خلفاوي‎ :-مشّ بهل ...
- البناء و إعادة البناء النصي في المنحى السيامي ل: -لخضر خلفاو ...
- نقد النقد:انطباعات سيامية ل -لخضر خلفاوي- في رؤى الروائي -صا ...


المزيد.....




- كان الوريث المحتمل للقاعدة.. كيف كانت حياة حمزة بن لادن؟
- -ليست أكذوبة-... الحكومة السودانية تتحدث عن -دولة الإخوان ال ...
- تحالف المعارضة الماليزية يتعهد بحماية الملايو ومكانة الإسلام ...
- ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن في عملية عسكرية
- بعد تسريبات صحفية.. ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن نجل زعيم ال ...
- بعد تسريبات صحفية.. ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن نجل زعيم ال ...
- الرئيس الأمريكي يؤكد مقتل ابن زعيم القاعدة السابق بن لادن
- ترمب يؤكد مقتل حمزة بن لادن على الحدود الأفغانية- الباكستاني ...
- ترامب يؤكد مقتل قيادي القاعدة حمزة بن لادن في عملية للجيش ال ...
- ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن في عملية نفذتها الولايات المتحد ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - لخضر خلفاوي - * كل القصة..!