أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - سعد السعيدي - على أرض الواقع في فنزويلا مقارنة بصورتها في الإعلام















المزيد.....

على أرض الواقع في فنزويلا مقارنة بصورتها في الإعلام


سعد السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6182 - 2019 / 3 / 24 - 19:00
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


بول كوكرين (*)

ترجمة سعد السعيدي

ذهب المصور الصحفي البريطاني آلان غينيو والصحفية والمخرجة الفنزويلية كارولينا غراتيرول وكلاهما يعملان في لندن إلى فنزويلا لمدة شهر لتصوير فيلم وثائقي لقناة تلفزيونية عالمية كبرى. وقد تحدثوا مع الصحفي بول كوكرين حول طريقة عرض وسائل الإعلام الرئيسية لفنزويلا مقارنة بما رأوه هناك.

بول كوكرين (ب ك) : ماذا كنت تفعل في فنزويلا ، وكم من الوقت قضيت هناك وأين ذهبت ؟

آلان غينيو (ا غ) : ذهبنا في حزيران 2018 لتصوير فيلم وثائقي لمدة شهر. لا يمكنني الكشف عن القنوات التي ستعرضه الآن ، لكنه سيكون قريباً. لقد زرنا العاصمة كاراكاس وميريدا (في جبال الأنديز) وكومانا (على الساحل) وسيوداد غويانا (بالقرب من مصب نهر أورينوكو).

(ب ك) : كيف تصفين فنزويلا مقارنة بما كنت تشاهده في وسائل الإعلام الغربية ؟

كارولينا غراتيرول (ك غ) : أنا صحفية ولدي عائلة في فنزويلا ، وعرفت أن الواقع كان مختلفاً تماماً عما تصوره وسائل الإعلام ، لكني ما زلت مندهشة. فاول شيء لاحظناه هو انعدام الفقر. أراد آلان تصوير المشردين والفقراء في الشوارع. لقد رأيت ثلاثة أشخاص نائمين في الشارع صباح اليوم في لندن. لكن في فنزويلا ، لم نرى أيا منهم في المدن الكبرى وتلك الاصغر. أردنا إجراء مقابلات معهم ، لكن لم نتمكن من العثور عليهم. وهذا يعود الى البرامج المتعددة المستويات التي تديرها الحكومة ، مع الخدمات الاجتماعية التي تعمل على إخراج الأطفال من الشوارع أو إعادتهم إلى أسرهم. استمر البرنامج لفترة طويلة لكني لم أدرك مدى فاعليته.

(ب ك) : آلان ، ما الذي فاجأك ؟

(ا غ) : يجب أن نكون واقعيين. تبدو الأوضاع العامة مهترئة ومنهكة. يوجد طعام ، وهناك مطاعم ومقاهٍ خاصة مفتوحة ، ويمكن أن تشعر بان الأزمة الاقتصادية مندلعة ، لكن لم يكن الفقر بالسوء الذي رأيته في البرازيل أو كولومبيا حيث يوجد الكثير من أطفال الشوارع. لا يبدو بأن فنزويلا تعاني من مشكلة المشردين ، بل ان في الأحياء الفقيرة يوجد حتى ماء وكهرباء. لم يبدُ الفقر المدقع بالمستوى السيء الموجود في بلدان أمريكا الجنوبية الأخرى. حذرني الناس قبل الذهاب بالتحسب من التعرض لعمل اجرامي ، لكننا عملنا مع سيدة من السلفادور قالت بان فنزويلا تعتبر شيئاً بسيطاً مقارنة ببلدها حيث يقف حراس أمن يحملون اسلحة رشاشة خارج المقاهي. يقولون أيضاً بان الكثير من المجرمين الفنزويليين قد غادروا البلد حيث لم يعد هناك الكثير لسرقته ، وحيث توجد خيارات أفضل في الأرجنتين أو تشيلي أو في أي مكان آخر.

(ب ك) : كيف أثرت العقوبات الأمريكية على الفنزويليين ؟

(ك غ) : الغذاء غالي الثمن ، لكن الناس يشترونه حتى بعشرة أضعاف راتبهم. ونظراً للتضخم ، يتعين عليك إجراء عدة عمليات سحب للمال بالبطاقة نظراً لأن الجهاز لن يعطي مبلغا كبيرا دفعة واحدة. لقد أنشأت الحكومة نظاماً هو اللجان المحلية للإنتاج والتموين (المعروف بمختصره الاسباني ، كلاب) الذي يُطعم الناس. 6 ملايين أسرة كل شهر عبر صندوق غذائي. كانت فكرة الحكومة هي تجاوز الشبكات الخاصة للتوزيع والتخزين والشحة. كانت مساعدتنا تنحدر من الطبقة المتوسطة في كاراكاس ، وكانت الوحيدة من انصار شافيز هناك. لكن الناس اجتمعوا وصمموا نظام (كلاب) مع الصندوق الذي يحتوي على 19 منتجاً. وما لم يكن لديك راتباً ضخماً أو أموال من الخارج ، يجب عليك استخدام طرق أخرى لإطعام نفسك. كانت المخازن في بيوت الناس ممتلئة حيث بدأوا في التحوط للطوارئ. كذلك فقد خفت اوزانهم حيث أعتقد بأن العديد من البالغين قد فقدوا ما بين 10 إلى 15 كيلوغراما. فآخر مرة كنت فيها في فنزويلا قبل ثلاث سنوات ، وجدت الكثير من الأشخاص المفرطي السمنة مثلما هو الحال في امريكا بسبب الإفراط في تناول الطعام. لكن هذه المرة كان حجم الناس جيدًا ، ولا يموت أحد من الجوع أو سوء التغذية.

(ب ك) : إذن ماذا يأكل الفنزويليون ؟

(ك غ) : انهم يتبعون نظام حمية نباتي. وقد اعتذر منا الناس لأنهم لم يتمكنوا من تقديم اللحم بدلاً من الخضار والعدس والفاصوليا. لذا فقد اجبر الجميع على اتباع نظام حمية نباتي. وربما كانت الشكوى الرئيسية هي أن الناس لا يستطيعون تناول اللحوم كما كانوا يفعلون. ان الوضع ليس بهذه الخطورة. فقبل وصول هوغو شافيز إلى السلطة ، كانت فنزويلا تعاني من الفقر الحاد بنسبة 40% من ضمن 80% من الفقر. لكن هذا المعدل انخفض إلى 27% ، وقبل الأزمة كان الفقر الحاد 6 أو 7% فقط. الكل يتلقى المساعدة من الحكومة.

(ب ك) : إذن فالطعام هو الشاغل الرئيسي ؟

(ك غ) : الهجوم الحقيقي على الاقتصاد هو على الغذاء. عندما يكون لديك ارتفاع في التضخم ، فسترتفع اسعار كل شيء. لكن الطعام أصبح المصدر الرئيسي للإنفاق لأن هذا هو المتغير الذي يرتفع في سعره الى مستويات باهظة. فاسعار الماء والكهرباء ووسائل النقل العام لم ترتفع كثيرا وتمثل نسبة مئوية صغيرة من إنفاق اية أسرة. هذا هو السبب في أن التشوهات في الاقتصاد ليست جوهرية ، لكن ناتجة عن عوامل خارجية. وإلا فكان ينبغي أن ترتفع اسعار كل شيء ، بغض النظر عما تكون.

(ب ك) : آلان هل فقدت وزنك في فنزويلا ؟

(ا غ) : لا ! ما أدهشني هو عدد الناس الذين يزرعون خضارهم. الأمر يشبه إلى حد ما في روسيا ، حيث يكون لكل شخص بيت ريفي لقضاء العطلة. ففنزويلا هي بلد ذو مناخ استوائي ، لذلك فمن السهل نمو المنتجات الزراعية. إن أشجار المانغو موجودة في كل مكان بحيث يمكنك قطف ثمرة مانغو وقتما تشاء.

(ب ك) : إذن الأزمة التي نقرأ عنها كل يوم ترجع في المقام الأول إلى العقوبات الأمريكية ؟

(ك غ) : لقد أثرت العقوبات على البلاد. اريد ان اكون عادلة في تقييمي. أعتقد أن الحكومة كانت بطيئة في التصرف حول الاتجاه الذي كانت البلاد تدفع نحوه. ربما لم تكن فكرة جيدة سداد 70 مليار دولار من الديون الخارجية خلال السنوات الخمس الماضية. برأيي ، لقد قرر مادورو تسديد الدين الخارجي معتقداً بأن هذه هي الطريقة الصحيحة لتأدية التزاماتنا ، ولكن في الوقت نفسه بدأت هذه الحرب الاقتصادية تشن داخليًا وكذلك خارجيًا ، مما أدى إلى انقطاع القروض الدولية.

كان يجب على الحكومة أيضًا اتخاذ إجراء ضد كولومبيا لسماحها بإنشاء أكثر من مئة بورصة للصيرفة على الحدود مع فنزويلا. تسببت هذه البورصات في تآكل العملة الوطنية لأنها تستخدم أسعار صرف مختلفة مما ساهم في انخفاض قيمة البوليفار. أعتقد أنه كان ينبغي عليهم التنديد بحكومة الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس. إذا كانت كولومبيا تقول بان النفط الفنزويلي الذي يعبر حدودها يعتبر مهرباً ، فلم لا تكون العملة ايضاً ؟ تذكر بأن أكبر صناعة في كولومبيا هي الكوكايين - الاتجار بالمخدرات - وقد نمت بشكل كبير. لذا فهي تحتوي على كميات زائدة من الدولار الأمريكي وتحتاج إلى غسلها ، وهو ما استنزف العملة الفنزويلية. انه تضخم مفتعل. كذلك في ميامي ، أنشأت الأوليغارشية الفنزويلية قبل حوالي 12 عاماً موقعاً على الشبكة يسمى الدولار اليوم لتدمير الاقتصاد الفنزويلي.

(ب ك) : ما الذي جذب انتباهك بقوة ايضاً ؟

(ك غ) : لا يزال الناس يبتسمون ويروون النكات حول هذا الوضع ، الذي أجده امرا لا يصدق. كانوا على استعداد للتشارك. وكنا في بعض المواقف الصعبة ، مثل عندما تعطلت سيارتنا في الليل.

(آ غ) : كان الجميع ينصحون بعدم الخروج بالسيارة ليلاً في فنزويلا. كنا على الطريق ، وقدّرنا فترة نصف ساعة لقطعه. ما الطاريء الذي يمكن أن يحدث ؟ ثم احترق محوّل كهربائي. اعتقدت أني كنت على وشك رؤية تحقق الكابوس الفنزويلي ، عالقين وسط منطقة تائهة على طريق مظلم في الليل. من سيساعدك ؟

(ك غ) : نظرًا لعدم وجود الانارة في الشارع كان علينا استخدام هواتفنا لتنبيه الشاحنات الكبيرة بوجودنا على الطريق.

(آ غ) : لقد تظاهرت بالصمم لأنني لم أكن لافلح بتمرير نفسي كفنزويلي مع لهجتي الاسبانية. توقفت جنبنا شاحنة بيك آب قديمة للغاية وقد بدا الاهتمام على وجوه ركابها. لكنهم كانوا لطيفين للغاية حيث اقتادونا إلى محطة لتعبئة الوقود.

(ك غ) : لقد قلت لك يا آلان بانك لست في امريكا ، فلن يطلق عليك احد النار !

(آ غ) : كنت مع ثلاث نساء يمتلكن المال ، ظننت بانني سوف تطلق علي النار ، لكن مر كل شيء بشكل جيد ، وكن يتصورن باني اصم.

(ك غ) : قيل لنا إن بإمكاننا النوم في متجر. لكننا نمنا في السيارة بدلاً من ذلك ، وكان الأمر جيدا.ً

(ب ك) : ماذا عن انقطاع التيار الكهربائي الذي ابتليت به البلاد ؟

(ك غ) : خلال انقطاع التيار الكهربائي روى الناس القصص أو عزفوا الموسيقى أو خرجوا وتحدثوا في الشوارع. لقد كانت جنة ، فلا تلفزيونات ولا هواتف ذكية ، لكن باتصال بشري حقيقي. وكان الناس يطبخون معا. أثناء النهار كانوا يلعبون ألعاب الطاولة والدومينو ، والأطفال يستمتعون بوقتهم. وكان الذين لديهم أطفال أكثر إجهاداً خصوصا إن كانوا ممن يعيش في العمارات السكنية حيث لا كهرباء ولا ماء. وهذا هو السبب في أن امريكا قد ضربت شبكة الكهرباء لأنها تؤثر على امدادات المياه في كاراكاس. وهي مدينة يبلغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة. لحسن الحظ هناك آبار مياه نظيفة في جميع أنحاء المدينة ، لذلك كان يصطف الناس للحصول عليها.

(ب ك) : إذن كان هناك تباين حقيقي بين الصورة التي أعطيت لك بشأن فنزويلا والواقع ؟

(آ غ) : بالتأكيد ، هناك طوابير للوقود لكن الناس لا يموتون جوعاً. وكما قلت ، فالفقر لم يكن قريباً من ما هو عليه في البرازيل. لن أقول انها دكتاتورية قاسية إذ كان الناس منفتحين ، وكانوا ينتقدون الحكومة والامريكيون ، وأيضاً شافيز ومادورو. وقد أعترف الحزب الاشتراكي الموحد في فنزويلا بأنه قد اتخذ قرارات اقتصادية سيئة. اعتقدت أنه سيكون قمعيا اكثر ، لكن لم يكن. لم يكن الناس خائفين من التحدث علانية. أعتقد بان الفنزويليين يلقون اللوم على الأمريكيين حول الوضع أكثر من مادورو.

(ب ك) : ما الذي تستنتجه من الضجيج الذي حصل في شباط حول المساعدات الأمريكية والكندية التي تمنعها فنزويلا ؟

(آ غ) : إنها حصان طروادة ، وكانت طريقة جيدة لادخال الولايات المتحدة الى البلد ، والسبب في عدم رغبة الوكالات الدولية في المشاركة في الخطة. بدلا من ذلك كانت هناك مساعدات صينية وروسية.

(ك غ) : لم تتحقق الفوضى التي كانت تتوقعها الولايات المتحدة وترامب. زعيم المعارضة والرئيس المعلن خوان غوايدو هو الرجل الأشد مقتاً في فنزويلا. فهو يقيم في فندق فخم في (لا مرسيدس) ، وهو حي غالٍ في كاراكاس. هناك لديهم الكهرباء حيث أنهم كانوا مهيأين ، فقد اشتروا المولدات. لهذا السبب ذهب غوايدو إلى هناك حيث ان لديه طابق كامل في فندق فخم له ولأسرته. وبينما يعاني السكان يقوم غوايدو بتجريب ارتداء البدلات لرحلته القادمة إلى أوروبا. إنه عالم موازٍ.

(آ غ) : هل تعتقد بان غوايدو سيفشل ؟

(ك غ) : الفنزويليون يطلقون الكثير من النكات مع اسمه ، فهناك كلمة تشبه كلمة غبي في اللغة الإسبانية وهي (غويفون). وانظر إلى المظاهرة في (لا مرسيدس) يوم 12 آذار ، حيث لم تخرج الحشود للتظاهر. لقد أصبح مزحة في البلاد. فكلما عمل الأوروبيون والامريكيون ليجعلوا منه رئيساً ، كلما أصبح الموقف أكثر غرابة لأن غوايدو ليس رئيساً لفنزويلا ! ومن المثير للاهتمام هو أن شافيز كان قد تنبأ بما يحدث اليوم حيث كتب عن ذلك ، حتى ان الناس صارت تعود إلى أعماله لتقرأها مرة أخرى.

(ب ك) : هناك الكثير من المواد عن تاريخ الإمبريالية الامريكية في أمريكا الجنوبية لبناء مثل هذه التوقعات. وأيضاً مؤخراً فالكنديون وشركاتهم للتعدين في باراغواي وهندوراس يدعمون الآن غوايدو.

(ك غ) : بالضبط. انظر إلى شيلي العام 1973 ، وماذا حدث للساندينيون وفي السلفادور وغواتيمالا.

إنها استراتيجية تم اختبارها جيدًا لتدمير الاقتصاد باستخدام القوى الخارجية لرفع أسعار السلع والمنتجات. عندما يكون لديك مثل هذه الدورة ، فإنها تنفجر.

آلان غينيو هو مصور صحفي مع تركيز خاص على القضايا الاجتماعية والسياسية والبيئية. تم نشر أعماله في (النيويورك تايمز) و(سي ان ان ترافيلر) و(الإندبندنت) و(رويترز) و(وورلد فوتوغرافي نيوز) ، من بين أمور أخرى. (www.gignouxphotos.com)

كارولينا غراتيرول هي صحفية ومخرجة افلام فنزويلية (www.carolinagraterol.com). عملت في خدمة (البي بي سي العالمية بالإسبانية) و(تيليسور). وهي مديرة "رسالة من فنزويلا" 2019.

(*) بول كوكرين هو صحفي يعيش في بيروت.
مقالة نشرت بالانكليزية بتاريخ 18 آذار 2019 على موقع (كاونتربانتش).





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,322,930,854
- مشروع انبوب النفط الى العقبة.. والوسيلة لكشف حقيقته وايقافه
- ما الذي يجري في جرف الصخر ؟
- التصرف الايراني في تهريب النفط العراقي
- ماذا نعرف عن واردات تصدير الاقليم من النفط ؟
- اين هي خطة القضاء على الديون ؟
- هل ان ثمة نواب جادين في القضاء على الفساد في العراق ؟
- يجب عدم السماح لذراع ايران بالالتفاف حول بغداد
- طريقتان لتلافي شحة المياه في العراق
- الحكومة ومجلس النواب يتجاهلان منظومة الدفاع المدني
- من يريد اعادة داعش الى العراق ؟
- ملفات الابتزاز النيابية لتأمين المصالح الشخصية
- ايران... والعراق
- محادثة مسربة تفضح التزوير في الانتخابات منذ 15 عاما
- الكذب والتضليل لغاية البقاء في السلطة
- حكومة تصريف الاعمال
- اجراءات اختيار مرشحي رئاسة السلطات التنفيذية
- هل الحلبوسي هو الأنزه والانظف لرئاسة مجلس النواب ؟
- قانون الكتلة النيابية الاكبر
- الحملة الوطنية لتنظيف مجلس النواب الجديد
- اعادة التوازن الى اعداد اعضاء مجلس النواب


المزيد.....




- ليبيا: قوات حكومة السراج تعلن هجوما مضادا على مقاتلي حفتر في ...
- اشتباكات عنيفة في الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية
- اشتباكات عنيفة في الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية
- الضالع.. القوات الحكومية تحرر مواقع في الحشاء وغارات تدمر آل ...
- تتعمق في التفاصيل وتكره الأماكن الصاخبة.. كيف تعرف أنك شخص - ...
- شاب فلسطيني يلتحق بموكب الشهداء
- عملية -غير قتالية- تودي بحياة جندي أمريكي في العراق
- بسبب الخلافات البرلمانية... تعليق انتخاب الهيئة الدستورية ال ...
- ترامب يشيد بدور حفتر... المعارضة السودانية تستعد للكشف عن تش ...
- وصول 5 مروحيات عسكرية بريطانية إلى إستونيا


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - سعد السعيدي - على أرض الواقع في فنزويلا مقارنة بصورتها في الإعلام