أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *38














المزيد.....

*..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *38


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 6178 - 2019 / 3 / 20 - 13:47
المحور: الادب والفن
    


متحف *
فاتر ينات
منيكانات
ماكيتات
علب سردين
روبوتات ...روبوتات
حيوات بلا حيوات
لم تتحين حتى القطط المواء
أزف الرحيل شباط يلهج
عواء الخواء بأوان
قوان الهواء معلب
النهر لدائني يتهادها يقبل أكتاف الجسور
لهن وقت قيلولة النساء ..
الرجال الشيوخ في حيرة المجرى
الأطفال السود باض الثلج فروة رؤوسهم
الكل مبرمج
الثمين كتبت لوحة وعلقت على جبينه يمنع اللمس للعرض فقط
السماء جرباء
الشمس فاهية
الهواء مكيف تنفخه كيران
أورويل قال لي عام 1984 ذلك
صدقه الزمان وخانه المكان
حديقة الحيوان ستكون حقل شركات
كم كان يكذب من أول المعادل الموضوعي
التوتاليتاري آري
ليس حاكم ومحكوم
هي هذه شركات الوجبات السريعة
وأنت تسير موكب القبلات
حتى المضاجع على دكات
حشائش صناعية
وفي جيب الجميع واقيات
لا أحد يبتسم
لا أحد يبكي
إلا وفق النظام المبرمج
الزائر مبرمج الترويض
لا ورد الله ولا طينه ولا روائحه
هموم عفنت فيها حياة
كذا هو وطني
ما هنا إلا روبوتات مأتمتة ومانكينات سبرانية
لخلق الدوامات تشفط الريح والماء والسنابل
وما في الجيوب والقلوب والعقول
الخبز الورقي للتواليت والطعام
شفاه النسوة للقبل والمشانق
السيقان بوتكس كما الخدود
امقت من يؤم الناس
حتى إمام الجامع
تلتقي وفدهم يسير صوب كنيسة لألقاء النظرة الأخيرة
والوداع على ميت لهم يتبادلون النكت والوجوم
يتعاطون كؤوس النبيذ والصمت والقهقهة
منهم توجه ليكون إشبين العريس وردة من ستان في ياقته
قميصه حتى ليس ورقة توت عريه بين
صوته وحركته ضحكته ربوة
شتيت خرافات المقاهي
من أموات حكايات القمقم
غلفتها بسلوفان معجزات الزيارة
لمدفع (ابو خزامه )
وددت بيعها لسكان مدافن
السراديب
من لم يستجوبهم
الملكان حتى الآن
ملقنهم كان سكرانا





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,644,296
- *نعيب غياب كالح *
- *خواتيم نِهَايَةُ مبير بِنْ أَجَل*
- واجهات معنية بالمرأة
- مدخل عام عن الهوية Identity
- الزواج في أفريقيا القبائلية/الدينكا أنموذجا
- *لها ..*
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *37
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *36
- رابسودي لهولوكوست الماء
- مشيجيخة *******
- *قلب سَمَكَة *
- * تجليات حضروية *
- *جفول الكينونة حرف*
- *فراشة وريح*
- * تسبيح عشق سبلات مبير *E/13
- * تسبيح عشق سبلات مبير *E/12
- * تسبيح عشق سبلات مبير*E/11
- * تسبيح عشق سبلات مبير *E/10
- * تسبيح عشق سبلات مبير *E/9
- * تسبيح عشق سبلات مبير *E/8


المزيد.....




- وفاة? ?الشاعر? ?خضير? ?هادي? ?أشهر? ?شعراء? ?الاغنية? ?العرا ...
- مخرج عالمي شهير يدرس إمكانية تصوير أفلام في روسيا
- وسائل إعلام أجنبية تصور مسرحية -موت- سبعة أشخاص في حماة من أ ...
- رحيل الشاعر العراقي خضير هادي
- رفاق بنعبد الله غاضبون من برلمانيي العدالة والتنمية
- -غوغل- تدعم اللغة العربية في مساعدها الصوتي
- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *38