أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - كل شيء يغادر مكانه














المزيد.....

كل شيء يغادر مكانه


جبار عودة الخطاط

الحوار المتمدن-العدد: 6178 - 2019 / 3 / 20 - 00:33
المحور: الادب والفن
    


كل شيء يتغير..  يغادر مكانه
أو يتحول الى شيء آخر
شجرة الصنوبر التي كانت قبالة بيتنا
لم تَعُد في مكانها
أين ذهبت؟
سألتْ النافذةُ!
صارت في أقصى الشارع
أجاب طائر:
وأحيانا تعود الى مكانها.. لكنها تتحول
الى أمرأة طاعنة بالسل
تحطُّ على رأسها وكتفيها العصافير
عجيبة هذه المرأة!
قلتها لصاحبي
أجابني مندهشاً وهو يشير اليها:
أنا لا أرى الا شجرة هرمة!
عمودا الكهرباء المتجاورين
في منتصف الشارع
صارا مشنقة
مشنقة للنور... و للناس الباحثة
عن ضوء في نهاية النفط
حصاني العجوز المربوط
في باب خيبتي
منذ الف واربعمئة حبل ونيّف
تحول الى عربة تك تك هندية الصنع
هب أنني تحولت قيس بن الملوح مثلا
أقول مثلاً
فهل أقصد مضارب ليلى العامرية
بتك تك تفوح منها رائحة بنزين مغشوش؟
وكيف سأخلص رأسي
من سيف مروان بن الحكم؟
إذا أتهمني بتلويث بيئة قريش
حتى في بيتي يوميا ألمس تغييرا مذهلا
فكثيرا ما تحول مرسمي
الذي تغطُّ أشياؤه في سبات عميق
الى غرفة نوم ملونة أغطيتها من تراب
و غرفة نومي تتحول الى مطبخ بارد
ومطبخي الى تنور
وتنوري الى بوق طيني عاطل
ينفخ فيه الرماد الحان الأمهات
اللآتي أبتلعتها التنك لوجيا
وأحيانا يتحول تنوري الى بوز مركبة فضائية
تسافر الى جوف التأريخ
فتعلق بالكثير
من التوابيت والتوابل واللحى المحنطة
و سريري الخشبي يتحول الى تابوت
أو الى طائرة من خشب
لاتطير الاّ في الأجواء العاصفة
ومكتبتي التي بعتُ أغلب كتبها
الى برّاد ساخنٍ من دون باب
وما تبقى من كتبي فيها
مكعبات ثلج بأحجام مختلفة
تلفازي يتحول كل مساء
الى (أوڤن) بشري يكتظ بالجثث المتفحمة
التي تشخر على وقع أنشودة:
"الأرض بتتكلم عبري
الأرض
الأرض"
قطتي كلما سمعت هذه الانشودة
تحولت فجأة الى فأر
تلاحقه قطط مرقطة
مرآتي هي الأخرى تتحول غالباً
الى ألبوم صور بالأسود والأبيض
وهي دائما تذكرني بصورة صاحبي القديم
(هلو حُب) تحيته المشاكسة!
لا أعرف أين ذهب الآن؟!
وقد أشتعل رأسه منفى
أما باب البيت
فياللعجب تحول الى  شيء سحري
لا أعرف ماهو..
ربما هو بوابة أفتح يا سم... سم
وأنا نعمانه البليد الذي لم أعد بديناً
كلما خرجت منه.. أقصد كلما دخلت فيه..
أرى أشياء  وكائنات غريبة حقا..
ربما هي من العالم الآخر
وليست من هذه الدنيا
المطعونة بآفة التغيير والتبدل..
جاري لعيبي تحول صباح اليوم ضبعاً
وزوجته تحولت الى سيارة سايبا!
تعاقب عليها سواق عدة
أيقنت أخيرا بأنني الثابت الوحيد
أقصد المتراجع الوحيد
الذي ربما ينتمي الى داروين والذي
كان يقرأ إسمَه والدي بإسلوب التجزئة
(دار) و (وين)؟!
نعم أنا الثابت الوحيد
في عالمي الذي يشبه حزام نقل الحقائب
في المطارات
وثباتي لا يمنع تقدمي طبعا
فها أنذا أتقدم.. أتقدم حتى صرت في الخمسين
ومذ ولدتني أمي كنت ولما أزل
في الخمسين من  فقري
وها أنذا  اتقدم في العمر كلما رأيت عصفوراً يتحول الى قذيفة هاون
وكلما رأيت عيّاراً بجلاجلهِ
يشوي  على ناره الهادئة أحلامنا المسلوخة
من جلدها
وكلما رأيت خنزيراً برياً
كان يعمل بعد الدوام جوالاً
لبيع المبادئ العتيقة
وقد تحول الى برلماني همام
وكلما رأيت يتيماً 
يعمل صباغاً لأحذية حماية ( السيد النائب)
أما سيادته فهو لا يصبغ أحذيته..
بل يبدلها بأخرى جديدة.. يغيرها كل يوم..
مثلما يغيرُ مبادءه إن كان ثمة مبادئ!
أو يغير مواقفه 
مثلما تغير الأشياء ألوانها وأشكالها
وتتحول سنخيتها من حولي كل يوم
وكل ساعة
لتغادر مكانها
أو تتحول الى شيء آخر..





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,293,666
- تواقيع٢
- نصوص
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- نسخٌ مقتولةٌ مِنكَ
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص ١٢ ( ...
- مَن نحنُ؟
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص العاشر (ممنوعٌ م ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب النص التاسع: كسروا عكاز ...
- (خِلْص شباط) قصتي مع بطل التزاوج القططي في العالم!
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الثامن (راح علاء ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السابع (إذا الشع ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السادس (وطنٌ يسر ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الخامس (طفلٌ على ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الرابغ (لا تسأل ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الثالث (قناغٌ من ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الثاني (واحمل بج ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الأول (نيران صدي ...
- تواقيع
- ميلو دراما عراقية جدا


المزيد.....




- أشهر الأدوار السينمائية والتلفزيونية للرئيس الأوكراني الجديد ...
- من التمثيل إلى الواقع.. زيلينسكي يتربع على سدة الحكم بأوكران ...
- أحمد يوسف الجمل ينتهي من -التوأم-
- شنآن في البرلمان بسبب -هداك-!
- كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم ...
- بشير السباعي.. الترجمة فوق الأرصفة المنسية
- شمعدان وموسيقى بالمسجد الإبراهيمي وتعزيزات للاحتلال بالخليل ...
- نجم عربي يجسد شخصية النبي إبراهيم في فيلم هوليوودي ضخم (صورة ...
- ناصيف زيتون يطلق أغنية مصورة لمسلسل -الهيبة: الحصاد- (فيديو) ...
- #ملحوظات_لغزيوي: شعارات وثوم ولقاء مهرب !


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - كل شيء يغادر مكانه