أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الأول (نيران صديقة)














المزيد.....

١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الأول (نيران صديقة)


جبار عودة الخطاط

الحوار المتمدن-العدد: 6151 - 2019 / 2 / 20 - 17:40
المحور: الادب والفن
    


طفلٌ على دراجة روائية
١٣ قصيدة  لروح علاء مشذوب

النص الأول:
نيران صديقة



كلُ ماهنالِكَ..
أن هگراً قد قرصَنَ
حسابَ علاءِ مشذوب الحياتي
ونشر فيه دراجةً هوائيةً مجرمة
لتكون مكمنَ مقتلِهِ
سربُ دراجاتٍ كان يترقبُ
صَاحَ فيهم: "اقْتُلُوهُ
أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضاً
يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ (العِرَاقْ)
وَتَكُونُوا مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ"
المُحبونَ تداعَوا-باركهُم الربُّ-
لتَخليصهِ من شَرِ الدراجةِ المُستطيرْ
أَطَلقوا عليها ثلاثَ عَشَرةَ رِصَاصَةٍ 
لم تكن مُصوّبةً
على علاء......
بل على الدراجةِ الهوائيةِ اللعينة
هي نفسُها 
صَرعتْ  عبد الأمير جَرص
في‭ ‬‭ ‬أَيار  ‭ � ‬في‭ ‬منفاهِ‭ ‬الكَندي
وهكذا
أخطأتْ النيرانُ الصديقةُ هدفَها
وقُتلَ علاءُ مشذوب..
..................
جَرَسٌ أو "جَرَصٌ"
يُقرعُ
يُقرعُ بقوّةٍ
يترَددُ صَداهُ المدّوي
من بعيد... من أقصى كندا:
"القاتلُ نفسُ القاتل
ثمةَ فرقٌ واحدٌ:
الجاني معلومٌ في المنفي الكندي
مجهولٌ في المنفي العراقي دائماً وأبداً..
المقتولُ نفسُ المقتول
وكلاهما معلومٌ
في خارطة المنفيين معاً
فعلاءُ مشذوب
هو النسخةُ السرديةُ لعبد الأميرِ جرص
وعبدُ الأميرُ جرَص
هو النسخةُ الشعريةُ لعلاء مشذوب
..........
تَعَساً للدراجةِ الهوائية المجرمة
و شُكراً عراقياً للنيرانِ الصَديقة-الصديقة






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تواقيع
- ميلو دراما عراقية جدا
- ميلو دراما عراقية في فلم هندي .
- لا تكبر أبداً يا ولدي
- الشعراء أمراء.. قالها أكرم الأمير!
- الدود يفتك بمنسأة ٢٠١٨
- احذروا ولادتكم الحبلى بالموت!
- أحذروا ولادتكم الحبلى بالموت!
- و تدفأت بهم الكرامة.. (الى شعب اليمن الأبي)
- توك توك!
- سبايكر جديدة!
- فرجال
- ارجوحة
- في لعبة الأمواج
- مقبرة صيصان
- يا صاحبي مبيوع!
- شمسي مظلة
- والصوت احترق
- هل من عراقٍ دون جرحكَ يا علي
- ننَتخبُ حمارنَا رِسَن


المزيد.....




- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...
- مثل أفلام هوليود... فيديو لعاصفة تمر بين المباني
- فنانة مصرية تفتح النار على محمد سامي: شتمني أثناء تصوير -نسل ...
- أزمة جديدة تلاحق المخرج المصري محمد سامي بسبب مسلسل -البرنس- ...
- بعد أزمة تصريحات مها أحمد ضد السقا وكرارة.. «المهن التمثيلية ...
- فن التضامن مع الفلسطينيين.. موسيقى راب وفيلم قصير و-تيك توكر ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا بعد الأحداث الأخيرة ...
- مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي... والنتيجة ...
- تفاصيل أزمة مها أحمد مع السقا وأمير كرارة بعد وقف مخرج «نسل ...
- فلسطين تقاوم| فيلم «المكان» يلخص كل شيء يحدث في الأراضي المح ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الأول (نيران صديقة)