أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - كامل الدلفي - أول مدرسة للإنسان حضن أمرأة














المزيد.....

أول مدرسة للإنسان حضن أمرأة


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 6168 - 2019 / 3 / 9 - 01:16
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


.

التنمرُ على المرأة عصيان شديد ، وقباحة انشقاق على الذات ،اقصاء لشراكة شريك أقره الخالق في جميع مفاصل خطابه ، حتى قوله الكبير أني جاعل في الارض خليفة، المرأة معنية به بنفس مقدار ما عني الرجل به، الا أن الذكر ولاسباب أوجدتها ظروف زمنية جاز له أن يسحب بساط القوة عن قدمي شريكه وجعله معلقا في فراغ التاريخ، وظل يحفر تحت قدميه بمعول الدين والعرف بعد دمغ قوانينهما ببصمته وجعلهما طوع امره، خلافا لجوهرهما الاصلي المبني على العدل والمساواة ووحدة الخلق فيما يخص الدين،وعلى الالفة والتعاون والتشارك فيما يخص الاعراف،الا أنه تخطى هذا وجعل المرأة لاحقا بسابق، وطال العهد بهذا التعسف وبلغ في اطواره محطات يندى لها الجبين..بما يخالف الطبيعة السوية التي منها خرج الكائن الإنسان بوجهيه المتكاملين الذكر و الانثى..
ينسى الرجل امبراطور أو جنرال أو سفاح أو مقاتل أو فقيه أو رجل قبلي ،انه يتعلم اشاراته السيمائية في حضن أمرأة..تلك المعرفة التي تطبع سلوكه العام الى اخر حياته..
الابتسامة ..والمناغاة ..والضحكة والكركرة ..والهدهدة والولولة ..والهدوء والسكينة و التلبية عند الحاجة والامتلاء بالحنان و الدفء والصلابة والاستقراء والطمأنينة والغنى النفسي .. والتمييز بين النافع والضار والوقوف على القدمين بعد الزحف على الاربع والاستعداد للمشي توتي تواتي ، والانطلاق إلى المحطات واحدة تلو اخرى ..
تلك المدرسة التي تعلم السلوك من دون الكتابة بحروف، بل بالهام واحتضان، و تعميد وحنو نادر ، تمهيدية فريدة الطراز توقفنا على عتبات التجارب ، هي صناعة أنثوية صرف ، نقابلها برثاثة عقلية تفصح بأن المرأة عورة، كيف رضينا لأنفسنا أن نكون أبناء العورات يالسوء تخلف الفهم الذكري المستعر ..؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,762,492
- إلا الثقافة ..فهي لا تحتمل المصالحة
- الذي راح ولا يأتي
- سيرة نحو الضفاف
- كشوفات الثابت والمتحول في زيارة ترامب القصيرة الى العراق.
- التشكيلي العراقي طالب جبار مؤرخا في لوحته (الطريق الى الحسين ...
- احسن خيارات الرئيس عبد المهدي تحت نيران الفيس بوك..!!
- قليلا عن حاكمنا الجديد..الفدائي الاخير.
- اسماء حية لشوارع تكاد ان تموت.
- داود المقراطي..قصة ميساني حامل للحقيقة
- الاحساس الذاتي بقوانين العصر شرط الانسجام مع خط الحضارة العا ...
- رسائل الولي /قصة قصيرة جدا
- عميل من الدرجة الأولى/ قصة قصيرة جداً
- التبغدد هو الحل..
- ازمة البصرة ..دجاجة الذهب وحبات السبوس
- من يقدر ..ان يأتي بحياة تليق بأسم البصرة.؟
- مقاسات التطور الموضوعي في الساحة العراقية
- مات طائر القصب.. ووا أسفي عليه.
- ان لله بيوتاً من تنك
- الآن بدأ تاريخ مفارق في العملية السياسة بعودة المؤتمر الوطني ...
- سوق عريّبة- قصة قصيرة جدا


المزيد.....




- كيف يكشف -الكعب العالي- انطباعات المرأة عن الرجل في الموعد ا ...
- العثور على بقايا آلاف الأجنة في بيت طبيب أمريكي تخصص في الإج ...
- بالأرقام.. العنوسة والعزوبية تهددان كيان الأسرة في المجتمع ا ...
- امرأة تسرق السائق.. لكن ليس بجمالها
- باكستان تستدعي دبلوماسيين من أفغانستان والهند بعد مقتل جنود ...
- تطبيق جديد لجمع الأدلة ضد العنف الجنسي
- سامسونغ تستعين بمشهد لرجل وامرأة للسخرية من هاتف -آيفون 11-. ...
- وكالة: القضاء الإيراني يقول إن -الفتاة الزرقاء- اعترفت بخطئه ...
- مرشحة إماراتية: مناصفة المرأة في المجلس تزيد التفاعل وزيادة ...
- قضية مراهقة مصرية تسلط الضوء على معاملة النساء في القضاء


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - كامل الدلفي - أول مدرسة للإنسان حضن أمرأة