أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فاروق عطية - فقراير والسولار المتطاير















المزيد.....

فقراير والسولار المتطاير


فاروق عطية

الحوار المتمدن-العدد: 6161 - 2019 / 3 / 2 - 21:37
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


يعتبر شهر فبراير أصغر شهور السنة الميلادية فى عدد الأيام ولكنه أكثرها أحداثا مؤسفة. سمى الشهر على إسم فبيروس إله النقاء الروماني. فقد كان شهري يناير وفبراير آخر الشهور التي تمت إضافتها للتقويم الروماني، حيث كان الرومان يعتبرون أن الشتاء فترة لا تحتوي على أشهر. وفي عام 700 ق.م قام روميولوس خليفة الملك نوما بومبيليوس بإضافة شهرى يناير وفبراير ليصبح التقويم مساويا للسنة القمرية. وكان شهر فبراير حسب ما إقترحه نوما يحتوى على 29 يوم (30 يوم في السنة الكبيسة)، ولكن أغسطس قيصر قام بحذف يوم من شهر فبراير ووضعه في شهر أغسطس وذلك لتمجيد اسمه، بحيث لا يحتوى شهر يوليوس قيصر "يوليو" على أيام أكثر من شهره.
على أيامنا كان الموظفون فى الأرض العاملون في الوطائف الانتاجية يتوجسون خيفة من هذا الشهر، لآن دخلهم يرتبط بالإنتاج، على أساس أن هناك حوافز إنتاجية قد تصل إلى 140 أو 160 % من المرتب. وأثناء عملى بمصانع الأسمدة كثيرا ما كنا نضع الخطط الإنتاجية بحيث نعمل فيها ألف حساب لشهر فبراير، كتجنيب إنتاجية يوم من شهر يناير إذا كانت إنتاجيته وفيرة، حتى نعوض به النقص المتوقع لإنتاجية شهر فبراير، ولكن كانت هناك بعض الظروف التى تحول دون تحقيق ذلك كتوقف مفاجئ لإحدى وحدات الإنتاج أوإنقطاع الطاقة الكهربية لبعض الوقت مما لا يمكنا من تحقيق المستهدف الانتاجى خلال هذا الشهر وبالتالى يحرم العاملون من الحوافز أو من بعضها، لذلك درج العاملون على التندر بتسميه هذا الشهر بشهر فقراير.
في يوم الأربعاء 27 فبراير 2019م شهدت محطة السكك الحديدية بمنطقة رمسيس كارثة إنسانية مروعة، بسبب اندلاع حريق هائل بالمحطة عقب تصادم جرار قطار بالصدادات الخرسانية فى نهاية رصيف رقم 6 بالمحطة حيث اقتحم الجرار مبنى هيئة السكك الحديدية الرئيسى بسرعة كبيرة واعتلى رصيف المحطة، مما أدى إلى انفجار خزّان الوقود بالجرار الذى كان يحوى نحو 10 آلاف لتر من السولار، وحدوث انفجار مدو فى المنطقة بأكملها مما أسفر عن سقوط 28 قتيلا و52 مصابا من الركاب الموجودين على الرصيف (الأعداد قابلة للزيادة)، واحتراق بعض الأكشاك المجاورة برصيفي 6 و8 المحصورة بين أرصفة بحرى وقبلى بمحطة مصر.
كشفت تحقيقات النيابة العامة الأولية عن أن سائق الجرار رقم 2305 فى أثناء سيره متجها إلى مكان التخزين، تقابل مع الجرار رقم 3202 فى أثناء دورانه على خط مجاور عكس الاتجاه، وهو ما أدى الى حدوث مشادة بين السائقين، وفى أثناء ذلك ترك قائد الجرار الأول كابينة القيادة دون أن يتخذ إجراءات إيقاف المحرك، وتوجه لمعاتبة قائد الجرار الثانى، وهو ما ادى الى تحرك الجرار المتسبب فى الحادث دون قائده بسرعة كبيرة فاصطدم بالمصد الخرسانى فى نهاية الخط داخل المحطة، فوقع الحادث الذى نتج عنه اندلاع النيران ووفاة 28 شخصا تصادف وجودهم وقت الحادث، ادت الى احتراق أجسادهم وتفحمها، إضافة لـ 52 مصابا.
تم القبض علي سائق الجرار علاء فتحي محمد المتسبب الرئيسي في الكارثة ومساعده، كما تم القبض علي سائق الجرار الثاني أيمن الشحات، وعاملي المناورة للقاطرتين والعامل المختص بتحويلة الخطوط ، وقرر النائب العام حبسهم 4 أيام علي ذمة التحقيقات ووجهت لهم تهم القتل الخطأ بسبب الإهمال والتقصير فى واجباتهم الوظيفية، فضلا عن تهم أخرى تتعلق بإتلاف الممتلكات العامة، بعد أن واجهتهم النيابة بتحريات المباحث حول الواقعة إلى جانب أقوال المصابين وشهود العيان والفيديوهات التى تم تفريغها من كاميرات المراقبة بمحيط موقع الحادث. واعترف علاء فتحى محمد السائق المتهم الأول أمام النيابة، بتركه الجرار دون إيقاف محركه للتشاجر مع سائق الجرار الآخر الذي علق بجراره، وفوجئ بالجرار يسير وحده ولما لم يتمكن من اللحاق به اتصل ببرج المراقبة، لكن أحداً لم يردّ لأن الحادث كان قد وقع بالفعل، كما اعترف بأنه كان يجب عليه إيقاف الجرار قبل النزول منه لأن سرعته ترتفع إذا لم يتحكم فيها السائق، مشيراً إلى أنه لم يتوقع حجم الكارثة، وهرب لمنزله بشبين الكوم منوفية وكان يعتزم تسليم نفسه فى اليوم التالى.
مع احترامي الكامل للنيابة العامة وتحقيقاتها وتكييفها للتهم الموجهة للمقبوض عليهم بأنها إهمال وتقصير في الواجبات الوطيفية، إلا أنني أري أنها أخطر من ذلك بكثير وتندرج تحت بند الإرهاب المخطط مسبقا لأسباب كثيرة أهمها:
1ـ رسائل معتز مطر للاخوان وتلميحة بيوم الأربع 27 فبراير المفاجأة من 11 إلي 11:30 كحادث وصفارة إنذار "انت مش لوحدك"
https://www.christian-dogma.com/t1676021
ـ ما الذي كان يقصده الإخواني الهارب معتز مطر؟، وهل هي صدفة إن اليوم والساعة يكونان مظبوطان مع حادث محطة مصر؟
ـ تويتته قبل الكارثة: تعالى نكسر حاجز الخوف.. الأربعاء 27 فبراير من 11 إلى 11.30. "صفارة إنذار" # اطمن_انت_مش لوحدك" .. لعلها تكون البداية.
ـ وبعد الكارثة: صفارة الإنذار الأولى تخرج من قلب القاهرة .. قبل ساعات من فاعليات. "# اطمن_انت_مش لوحد"
ـ قال سائق الجرار 2305 المتهم الأول (الذي ملأ الخزان سولار علي آخره) بعد أن تشاجر مع سائق الجرار الآخر صعد إلى جراره وحاول الدوس على الفرامل ملقاش فرامل راح ضارب صافرة إنذار وقفز من الجرار قبل انفجاره. وتمت الكارسة.
2ـ ووفقًا لصحيفة سوابق علاء فتحى محمد السائق المتهم الأول بالتسبب في الحادث، قد ثبت تعاطيه المخدرات بتاريخ 2/1/2017م مخدر بنزوديزوبام، إضافة إلى اتهامه في قضية دعارة مثبتة لدى مباحث الآداب، بتاريخ أبريل 2016م. شخص بهذه الأخلاقيات لا يستبعد ضلوعه في عمل إرهابي.
3ـ قال الإعلامي تامر أمين إنه يميل إلى أن يكون حادث قطار محطة مصر، الذي وقع أمس الأربعاء، وراح ضحيته نحو 22 شخصًا، وإصابة 50 حادثًا إرهابيًا، أنه يميل كذلك لأن يكون الحادث مدبرًا ومتعمدًا، منوهًا عن أن ذلك ليس استباقًا للقانون وأحكام القضاء، وأنه في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات. أضّاف أن الحادث كان كبيرًا ويدعو للتفكير، لتفادي الوقوع فيه مرة أخرى، مشيرًا إلى أن “خناقة” سائق الجرار والقطار الآخر لم تقنعه تمامًا، قائلًا: “الحكاية دي مش داخلة دماغي قوي، حاسس أنها كموفلاج عشان يبان الموضوع طبيعي. كما أشار إلى أن انتشار فيديوهات الحادث بسرعة كبيرة عقب وقوعه على منصات الإخوان الإلكترونية، تدعو للتفكير وكأن ما حدث “أوردر” طُلب تنفيذه سريعًا، مؤكدًا على أن ما يقوله مجرد شواهد وليست حقائق وأدلة. استكمل: السواق في حواره بالأمس كان بطل العالم في الاستفزاز، كان المفروض يكون منهار من اللي عمله حتى لو مجرد إهمال، واحد قاتل أكثر من 20 وطالع بمنتهى البرود بيرد على الأسئلة مبتسمًا بمنتهى البجاحة. هو عارف أخرتها أيه وده مديله البرود، إهمال هياخد فيه لفت نظر أو حتي رفد، وإذا وصلت للمحاكمة هيكون ستة شهور أو حكم 3 سنيين على أقصى تقدير، وهتكون جنحة وليست جناية لو ثبت الإهمال في التحقيقات. أشار “أمين” إلى أن بعض آراء الخبراء شككت في أن تكون قوة الانفجار ناتجة فقط عن الجرار، لافتًا إلى أن كل تلك الشواهد لا بد أن تأخذها جهات التحقيق بعين الاعتبار.
https://www.e3lam.org/2019/02/28/408445
4ـ البروفسير أحمد العسكري الأستاذ بكلية الهندسة يشكك فى سبب كارثه قطار محطة مصر ويلفت النظر والانتباه على شيئ غريب:
ـ الموجة الانفجارية التي حدثت لا يمكن أن تكون من اشتعال وقود السولار، لأن السولار كي يشتعل يحتاج لظروف خاصة نظرا لانخفاض درجة تطايره.
ـ الجرار سبب الحادث يستخدم للمناورة والخدمات داخل مخزن المحطة كيف يمون بهذه الكمية الكبيرة (10 آلاف لتر) من السولار؟.
ـ كيف لجرار في حالة سكون أن يكتسب سرعة حوالي 80 كم/ ساعة في مسافة حوالي 2 كيلمتر ؟
https://www.christian-dogma.com/t1676890
5 ـ مفاجاه يفجرها المهندس اميل عطالله مدرب سائقى السكك الحديديه بنيو ساوث ويلز لأكثر من 20 عاما. قولا واحدا حادث القطار مدبر باتفاق مع السائق وهذا ما تم قبل التنفيذ بساعات. الكارثه التى حدثت فى باب الحديد برمسيس عليها علامه استفهام كبيره جدا.
ـ اى قطار داخل على نهايه مصد حديدى او خرساني يعني ان القطار لابد ان تكون سرعته 25 كم/س قبل 500 متر من المصد والا يفقد هواء الفرامل ويكون وقوفه اضطرارى.
ـ سرعه القطار عندما يلامس بدايه الرصيف ذو ال 160 متر فما فوق لابد ان تنخفض الي 5 كم /س والا المصدات الارضيه تفرغه من الهواء ويقف فورا وباقل من ثلاث ثواني.
ـ كلما افترب القطار الي المصد تقل السرعه كل 30 متر حتى تنعدم اجباريا عند المصد والا يتعرض للايقاف الاضطرارى والذى يؤدى لوقوفه بعيدا عن المصد بما لا يقل عن 20- 40 متر.
ـ حتى لو ضربت مصدات القطار المصد الارضى فهناك زنبرك يتحمل ضغوط رهيبه كفيله بجعل الوقوف اكتر نعومه وغير مؤثر
ما حدث معناه تتابع متسلسل لكميه من الفشل رهيبه:
( safety feature ) ـ ولو سقطت واحده من هذه الاساسيات يمنع دخول القطار او القاطره للخدمه
ـ عدد انظمه الامان فى القطارات القديمه ثلاثه وهى:
( dead man feature , control governor - main blunger )
بينما فى القطارات الحديثه هناك اربعه انظمه مما يجعل امر هذا الحادث شبه مستحيل واحتماله لا يزيد عن صفر بالمائه.
ـ حتى لو كان السائق نائم او مات او تحت مخدر فان القطار بنفسه سيقف بمجرد ان السائق عضلاته ترتخى ولهذا فاننى لا اعول كثيرا على السائق الا اذا كان هناك احتمال مر جدا ساسرده فيما بعد.
ـ حتي لو فرضنا ان القطار نفسه من تحكم هوائيات وكهرباء وقوى فشل فشلا ذريغا فان شبكه التحكم الارضيه من باكم الهواء الملاصقه للقضبان ستوقفه لا محاله مجرد تجاوز السرعه القانونيه والتى تحدد بالتدريج لتصل الي 3- 5 كم / س
ـ وحتي لو فرض ان القطار فشل ونظام تحكم القضبان فشل فالذى لا يمكن ان يفشل هو نظام تحكم الاشارات فالاشاره لا تسمح للقطار بالتخطى الا اذا كانت السرعه قريبه جدا من القانونيه في السرعات العاليه على الخطوط الرئيسيه وتنخفض على خطوط الضواحى وهكذا علي خطوط المحلى الخلاصه ثم تصبح 25 كم/س في حاله الاقتراب الى مصد نهائي.
ما حدث هو منظومه فشل متكامله للاتي:
نظام القطار نفسه ( من ثلاث او اربعه انظمه امان).-
ـ نظام الخطوط ( من عدد لا نهائي ولا يمكن حصره من وحدات الامان الملاصقه على يسار او يمين القضبان حسب وجود الباكم).
نظام الاشارات كل اشاره مزوده بوحده امان اذا فشل نظام واحد مما سبق فمعناه اننا امام كارثه لا يمكن ترجمتها الا علي الاتي:
اتفاق من السائق بتعطيل كل اجهزه القطار الامنيه مع عامل التحويلات الارضيه علي افسادها وموافقه كشك الاشارات او كمبيوتر الاشارات والموافقه علي تجاوز الاشاره المغلقه بالتزامن مع افساد منظومه الامان المرتبطه بالاشاره وهذه لوحدها تحتاج الى مجهود مبذول ومتفق عليه مسبقا وهو كبير جدا. استنتاجى النهائى ان ما حدث هو امر مقصود ومتعمد ومشترك فيه مجموعه من المجرمين وربما ستكشف الايام ان هناك ارهابا وراء الحادث.
https://www.light-dark.net/t1442189
6 ـ أكد خبير المفرقعات علاء محمد، أن حادث محطة مصر يعد عملا إرهابيا من الدرجة الأولى حيث أن عمله في المفرقعات يعطيه الخبرة لتمييز تلك الحوادث. أن الموجة الانفجارية للقطار وتطاير ألسنة اللهب ليست طبيعية حيث يعمل القطار بالسولار والذي لا يشتعل بالسهولة التي ظهرت خلال مقاطع الفيديو الخاصة بالحادث. ونوه إلي أن هناك حساسات خاصة علي خطوط القطار تعمل علي قياس سرعة الجرار وخط سيره قبل دخول المحطة مما يوقف القطار بشكل تلقائي وذاتي دون تدخل أي أيادي بشرية، لافتا إلي استحالة اجتياز الجرار لكل تلك الحساسات ويتسبب في ذلك الانفجار المبالغ فيه. وأضاف أن ذلك الحادث لا يمكن أن يكون عملا فرديا، وأعتقد أنه نتاج أجهزة مخابرات كاملة حيث لا يستطيع الإخوان أو أي جماعة أرهابية التخطيط لتلك الكارثة.
https://www.christian-dogma.com/t1677016
7ـ قول خالد حسن (علي الفيس بوك) أنه بعد مغادرة القطار القادم من الاسكندرية حدث الانفجار، وحتي يهرب من الجحيم هرول جاريا إلي صالة الخروج التي بها مواعيد القطارات والمؤدية للشارع. وقبل أن يصل شاهد شخصين يغلقان البابين المؤديان للخروج وبادرا بالجري هربا. ولم يكم أمامه غير أن يعوج مجددا للرصيف لندخل هذه الالة من باب آخر تكون أبوابه مفتوحة والعناية الإلهية هي التي أنقذته وآخرين. ويتساءل: هل فيه تفسير لتصرف هذين الشخصين غير أنهم كانوا بيمنعوا الناس من الهرب من جحيم النيران حتي يقع أكبر عدد ممكن من الضحايا؟؟ .. إقرأوا رسالته كاملة وفكروا فيها.
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=828041754215706&set=p.828041754215706&type=3&t
heater
8 ـ جاء في التقرير الفني للحادث أن الكارثة بدأت عندما أدار سائق الجرار 2305 المحرك بأقصى سرعة له وهو متوقف، وغادر الكابينة للتشاجر مع زميله، وعندما انتهى الاحتكاك بينهما كان الجرار قد انطلق بسرعته فى اتجاه المحطة، كما أخطأ عندما خالف تعليمات ونظم تشغيل القطارات فى منطقة المناورة، فارتكب هذا الخطأ الفادح، الذى لم يحدث فى تاريخ السكك الحديدية، وملفه المهنى والوظيفى يحتوى على مخالفات مهنية وأخلاقية، تزيد على 20 مخالفة للوائح المنظمة للتشغيل، من بينها تعاطى المخدرات. بينما كان يجب على مسئول برج المراقبة وعامل التحويلة التدخل بسرعة، لتغيير مسار الجرار، إلا أنهما لم يلتزما بقواعد التشغيل فى مثل هذه الحالات الطارئة. وهذا التقرير يرجح اشتراك المتهمين في عمل إجرامي إرهابي.
ولم تكن كارثة محطة مصر هي الكارثة الوحيدة في اليوم الأخير لفقراير، فقد حدثت كوارث أخري قد يكون بعضها قدريا نتيجة إهمال جسيم وقد يكون بعضها تخطيطا إرهابيا:
- حريق محدود في الدور السادس بكنيسة القديسة دميانة بالهرم وتم اخماد الحريق بواسطة الخدام والمتواجدين بالكنيسية.
- حريق ببعض الجراكن والمواسير والمخلفات البلاستيكية موجودة ومتراكمة خلف خزان المياه بمحطه رفع مياه الشرب بناحية سندوب بمدينة المنصورة، وتمكن العاملون من إخمادها.
- حريق بالقرب من مستودع انابيب طنامل احدي قري مركز اجا: أعلنت محافطة الدقهلية أن الحريق كان في عشة مهجورة داخل الزراعات بقرية "طنامل" وهي بعيدة عن المستودع وتم إخمادها
- حريق بمحل التوحيد والنور بكفر الزيات: أخمدت النيران قبل امتدادها للمباني والعقارات المجاورة وأخطرت النيابة للتحقيق.
- تصادم قطار مع سيارة ربع نقل أثناء عبورها مزلقان طريق العلمين وادى النطرون، لقى شخص مصرعه وأصيب 6 آخرين.
- تصادم سيارة ملاكى مع "توك توك" بطريق "شبراخيت – دمنهور، أصيب 3 أشخاص بجروح وكدمات وسحجات، تم علاجهم.
- تصادم أتوبيس، بعامود إنارة بنزلة كوبرى الدقى، أسفر عن إصابة 10 أشخاص، وتلقوا العلاج اللازم.
ـ انهيار سقف الطابق الثالث أثناء إنشائه، في أحد مباني مدينة العلمين الجديدة والذي تنفذه شركة المقاولين العرب، أصيب 6 عمال.
- انقلاب عربة ترحيلات مساجين بالإسكندرية أمام كرفور العروبة وجاري تحويل حالتين من المصابين لمستشفي العامرية.
حتي بعد انتهاء شهر فقراير الغير مأسوف عليه بخمسة واربعون دقيقة (12:45 بداية مارس)، أبى ألا يفارقنا إلا بكارثة حريق محدود التهم سيارة ملاكي أثناء سيرها بنفق الثورة بمصر الجديدة.
وسدل فقراير الأسوج مليئ بحوادث القطارات، وجادثة العبارة السلام 98، وكوارث انفلونزا الطيور وقد ضمنتها مقال سابق:
http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=347307&r=0
ولو كان الأمر بيدي لانتقمت من هذا الشهر الكئيب وقضيت عليه تماما ووزعت أيامه علي باقي أشهر السنة للتخلص من شروره التي لا تنتهي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,279,178
- الأقباط والدولة الأيوبية
- صلاح الدين الأيوبي بين النبل والحقارة
- مصر والدولة الأيوبية
- الأقباط والدولة الفاطمية (الجزء الخامس)
- الأقباط والدولة الفاطمية (جزء رابع)
- الأقباط والدولة الفاطمية (جزء ثالث)
- الأقباط والدولة الفاطمية (الجزء الثاني)
- الأقباط والدولة الفاطمية: (جزء أول)
- دولة الخلافة الفاطمية
- عيد كل القديسين - الهالويين:
- الأقباط والدولة الأخشيدية
- الأقباط والدولة الطولونبة
- الخلافة العباسية والانهيار: (الجزء الثالث)
- الخلافة العباسية والانحدار (الجزء الثاني)
- الخلافة العباسية والانحدار (جزء أول)
- الخلافة العباسية والانحدار (الجزء 1)
- مقاومات وثورات القبط للغزو العربي
- مصر وثورتان شعبيتان في العصر الحديث
- الذكرى ال 66 لحركة ضباط 23 يوليو
- كميت(مصر) في عهد الخلافة العباسية:


المزيد.....




- حقائق عن الآباء في الولايات المتحدة
- الشرطة المصرية تواصل تجريف أراضي الوراق والسكان ينشدون الدعم ...
- العرس المغربي.. تقاليد عريقة واحتفالات فريدة
- الرئيس يشتكي البعوض.. معلومات عن ظروف البشير ورفاقه بالسجن
- بالصور... السيسي يجري جولة تفقدية في استاد القاهرة
- هجمات حوثية بطائرات قاصف -2 كا-على مطار أبها جنوب غربي السعو ...
- مصر تفوز على غينيا باستعدادات أمم إفريقيا
- قانون جديد للهجرة لكيبيك الكندية
- تغريم زوجة نتياهو لطلبها وجبات على حساب الدولة
- غرينبلات يرجح تأجيل إعلان خطة السلام


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فاروق عطية - فقراير والسولار المتطاير