أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد جوشن - يوميات عادية جدا2














المزيد.....

يوميات عادية جدا2


خالد محمد جوشن

الحوار المتمدن-العدد: 6152 - 2019 / 2 / 21 - 23:23
المحور: الادب والفن
    


كانت وفاة هذا الرجل صدمة مروعة كنت مازلت فى بدايات العام الثلاثين من عمري

حتى أن وفاته شبه افقدتنى توازني رحت أمر عليه كا المعتاد واقف معه قليلا نتجاذب إطراف الحديث كما افعل كل يوم فهو فى طريقي للمكتب ، وإذ بى أجد الباب موصدا وعليه لافته تنعى وفاة الرجل

ولاننى كنت معه بالأمس ولم يكن يلوح بالأفق اى سبب لهذه الوفاة المفاجئة فان الأمر بدا صعبا عليا للغاية

وللمرة الأولى فى حياتي بدأت أفكر فى كنه الموت حيث أثارت هذه الوفاة سلسلة من التساؤلات المحيرة عن الحياة وفلسفتها

اننى اعتقد بجلاء ان أمر الوفاة أو الموت بمعنى اصح يستحق من الإنسان اكثر من مجرد التفكير البسيط وقتها لاحظت اننى يجب ان يكون لدى هدف واضح فى الحياة

وانه من الوارد جدا ان يموت الإنسان فى اى وقت وهو يلهث وراء مشاغل الحياة اليومية دون ان يكون قد خطا خطوة واحدة فى سبيل تحقيق أحلامه


فى وقتها عدت استعرض فى ذاكرتي تصرفات الرجل التى عايشتها معه عن قرب ، حيث كان ملتزما بالدين البسيط من الصيام والصلاة وغيرها ، ولكني ما فتأت أفكر ترى هل كان الرجل وهو يحادثني بالأمس يدرى انه سيغادر الحياة بأسرع مما يتصور

كانت له أراء فى الحياة والسياسة جريئة للغاية ، وكان يطلق على الحزب الوطني الديمقراطي الحزب الوثني الديمقراطي ويعتبره مجموعة من الأفاقين
ترى لو لم اسطر كلماتى تلك عقب وفاته هل كانت تبقى فى الذاكرة وهل تسطيرها هو سكب حبرا على الورق لا قيمة له ، ام هو تنفيس لما فى الصدور ربما يكون مفيدا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,885,412,775
- فوبيا الفيس بوك
- يوميات عادية جدا1
- غاية الحياة الانسانية 2
- غاية الحياة الانسانية
- ذكرى وفاة الدكتور صبرى السربونى
- حلم ليلة شتاء
- شفرة الموت عند فتح الله جولن
- وقاحة ترامب
- وعاء الشعوب
- انهيار معنى الكلمة فى حياتنا
- حركة السترات الصفراء فى فرنسا
- قشطة يا بليلة
- الضعف الانسانى
- هل يكون جمال خاشقجى خالد سعيد السعودية؟
- مستقبل الثقافة فى مصر د كتور طه حسين 7
- مستقبل الثقافة فى مصر د كتور طه حسين 6
- مستقبل الثقافة فى مصر د كتور طه حسين 5
- مستقبل الثقافة فى مصر د كتور طه حسين4
- ماذا تفعل مكاتبنا التجارية بالخارج؟
- مستقبل الثقافة فى مصر د كتور طه حسين3


المزيد.....




- محكمة هندية تبطل قراراً بمنع المسنين من المشاركة بتصوير أفلا ...
- محكمة هندية تبطل قراراً بمنع المسنين من المشاركة بتصوير أفلا ...
- عرض مشروع مرسوم يتعلق بالبطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية أ ...
- طرح فيلم -مولان- مباشرة عبر منصة -ديزني بلس-
- نقل الفنان المصري سناء شافع إلى العناية المركزة
- الدفاع الروسية: فرق موسيقية عسكرية أجنبية لن تشارك في مهرجان ...
- دعم قطري للصندوق الخاص بمواجهة فيروس كورونا
- أميركا والعبث بثقافة المجتمع البحريني
- المالكي لوهبي : المهمة الاستطلاعية حول الأطفال المغاربة بالع ...
- صدور كتاب -أيديولوجيا الإبادة العرقية في الشرق الأوسط-


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد جوشن - يوميات عادية جدا2