أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بين مفتاح الشك وققفل اليقين














المزيد.....

بين مفتاح الشك وققفل اليقين


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6149 - 2019 / 2 / 18 - 21:37
المحور: الادب والفن
    


(بين مفتاح الشك وقفل اليقين)
1
أحلم بالقوارب
تجول في النهر من الصباح للمساء
ومنذ كان العصر للخلافة
همّ ابن هاني يطلب السلافة
يدور في سوق لبيع الحور والعبيد
ويطرق الحانات
نهاره ليلاً وكلّ ليله النهار
2
أتيه في صحراء روحي أتبع الأثر
مدقّقاً وقارئاً مواقع النجوم
عند مسائي تكثر الهموم
مثل الخفافيش تشيع الحزن والجراد
يغزوك يا بغداد
يعيث في المزارع
ويجعل البلاد
عرضة للدمار والهلاك
يجول فيها الّلص
ويحرم الملّاك
3
تصحبني وساوسي
على امتداد تلكم السنين
مفتاح شكّي منذ أن صحوت
دار على قفل من اليقين
وموج نهري يجرف الأنقاض
عن ضفة تمتد
الى تخوم الوطن القتيل..
4
من يطفأ الحريق
فيّ ويلقي بَرَدَ الأيًام فوق الجمر
أصيح أستغيث
في وطني المطعون بالحربة والرصاص
من ينزل القصاص
باللص..,..
والجلّاد
فهذه بغداد
صاحبة الشارات
صاحبة الثارات
فانصتوا يا أحبّتي
لقرع أجراس خلال الليل والنهار
في الصدر
والأحلام
والأسفار
فصبر بغداد غدا
يعدّ بالسنين
ويطلق الحنين
طائر حبّ دار في محيط بغداد وحول تلكم المنائر
ليلقي بالبشائر
لمن ينامون على أسرّت الأحلام
غداً سيسمعون
صوت عراق ناهضن والشمس
تشرق من جديد
تشرق من جديد
تشرق من جديد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,793,374
- النشيد والصندوق المغلق
- القيثار والجمهور
- النجم في برج الحَمل
- النهار ولغة التويع والحصار
- الانسان وكلاب الصيد
- استعراض العمر
- الحرف وجسر التواصل
- الأرض تضيق بالحرائق
- قوس كسر العز في الانسان
- ما يحفر في الرخام
- عراق النجوم
- تأمّلات في الزمان والمكان
- يقظة الصحو وسراب الاحلام
- فأذا رميت
- الطواف على نهر العصر
- قبل الطوفان
- كان ياما كان
- خواطر الصباح
- اقلًّب طرفي
- (كنّا نباهي بالفرات)


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بين مفتاح الشك وققفل اليقين