أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [13]. عبد برصوم ... أيُّ قدرٍ قادَكَ يا صديقي إلى مساراتِ دنياي؟!














المزيد.....

[13]. عبد برصوم ... أيُّ قدرٍ قادَكَ يا صديقي إلى مساراتِ دنياي؟!


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6108 - 2019 / 1 / 8 - 01:43
المحور: الادب والفن
    


عبد برصوم ... أيُّ قدرٍ قادَكَ يا صديقي إلى مساراتِ دنياي؟!

13

كيفَ راودكَ أن تنتقلَ من رهافةِ الأزاميلِ
إلى رهافةِ المشارطِ تجسُّ نبضَ الحياةِ؟!
أيُّها المفاجِئ في لغةِ القرارِ
قَلَقٌ راودَكَ على مدى رُقيماتِ البحوثِ
لم تركُنْ إلى لغةِ الفنونِ ولا لغةِ العلومِ
دائماً في بحْثٍ نحوَ أقاصي أعماقِ السُّؤال!

من روعةِ بحيراتِ ستوكهولم إلى عرينِ موسكو
بحثاً عن خفايا العلومِ
غائصاً في لغةٍ مستولدةٍ من شراهاتِ الصَّقيعِ
مفكِّكاً ألغازها حرفاً حرفاً
مترجِماً مفرداتها وتفاصيلَ التّفاصيلِ
إلى أنْ أفردْتَ ملفَّاً كثيفاً لأدقِّ مفرداتِ الطُّبِّ
في ثلاثِ لغاتٍ غريبة عن بعضِها
غربةَ الأرضِ عن السّماءِ!
ثمَّ استقرَّ بكَ الشَّغفُ في إعدادِ معجمٍ
روسي سويدي خاصّاً بلغةِ الطُّبِّ!
كلَّما حاورْتُكَ في نقاشٍ
خرجْتُ في فكرةٍ من رؤاكَ لا تُضَاهى
كلّما دردشنا في مشروعٍ
خرجْتُ في مفاجأةٍ مدهشةٍ في عمقِهَا

أجمل ما لمستُهُ منكَ لغةَ الطُّموحِ اللَّانهائيِّ
لكنّهُ كانَ طموحاً مبعثراً في بعضِ مساراتِهِ
أيُّها المشتعلُ في بؤرةِ الطُّموحاتِ ليلَ نهار
أينَ تبعثرَتْ قصائدُكَ الّتي كتبتَها
في أوج تجلِّياتِ البوحِ؟!

أينَ هي بحوثكَ الّتي كتبتَها
عبرَ رحلتِكَ المكثّفة بالأوجاعِ؟!
أمسكْتَ قلماً وكتبْتَ حرفاً من عذوبةِ النَّدى
وأنتَ في أوجِ تجلِّياتِ الخيالِ
بحثاً عن انبلاجِ أرخبيلاتِ القصيدة
وحدَها القصدةُ تمسحُ
عن جبهةِ الذّاكرة شراهةَ الآهاتِ!

وحدَها القصيدةُ تصدُّ هديرَ الأنينِ
وحدَها القصيدةُ تغوصُ في خفايا القلبِ
أكتبُ حرفي من شهقةِ غيمةٍ
من حنينِ صديقٍ مقمَّطٍ بشغفِ السُّؤالِ
مهدهداً أجنحةَ حرفي على إيقاعِ هطولِ المطرِ!

أنظرُ إلى العصافيرِ الململمةِ حولَ نافذتي
هل شعرَتْ أنَّ صديقَ الغاباتِ قد رحلَ عالياً؟
هل شعرَتْ بغريزتها الكونيّة
أنَّ بسمةً وارفةً قد توارَتْ؟
هل أدركَتْ أنَّ كينونةَ فنّانٍ مقمّطةٍ بالجمالِ
قد تناثرَتْ عالياً بكلِّ ذرّاتها
كي تعانقَ انبعاثَ القصائد؟!

أكتبُ حرفي من وحي ابتهالاتِ الرُّوحِ
روحي شجرةٌ معرّشةٌ في طينِ المحبّة
روحي قصيدةٌ هائمةٌ فوقَ شهقةِ غيمةٍ
روحي بسمةُ طفلٍ مسكونٍ بزخّاتِ المطرِ
روحي أجنحةُ طائرٍ يرفرفُ أمَلاً على وجهِ الدُّنيا
أيُّ قدرٍ قادَكَ يا صديقي إلى مساراتِ دنياي؟!
أيُّ طاقةٍ فتحَتْ لكَ الطَّريقَ إلى معراجِ الخيال؟!

عبرْتَ عميقاً بكلِّ شموخِكَ في تجلِّياتِ ذاكرةٍ معشوشبةٍ
بأغصانٍ مبلَّلةٍ بجموحاتِ أصفى القصائد!


9 . 9 . 2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,340,988
- [12]. عبد برصوم كان منارةً شامخة في العطاءِ
- [11]. عبد برصوم .. كأنّكَ حلمٌ متطايرٌ من خيوطِ الشَّفقِ، تن ...
- [10] . عبد برصوم رؤى مفتوحة على مساحات المدى
- [9]. عبرَ مروجَ الحياةِ وحلَّق عالياً بعدَ جمراتِ الاشتعال ك ...
- [8]. حوارات عميقة مع عبد برصوم حول التَّنوير
- [7]. أفكار النّحات الدُّكتور عبدالأحد برصوم الّتي راودته حول ...
- [6]. عبد برصوم يعطي دروساً بتعليم العزف على العود لفريد مراد
- [5]. عبدالأحد برصوم وصبري يوسف، يتحدَّثان عن الزَّمن، العمر، ...
- [4]. عبدالأحد برصوم شخصيّة إبداعيّة نادرة وطافحة بتجدُّد الأ ...
- [3]. عبدالأحد برصوم ورعايته واهتمامه الكبير بابنة أخيه -جِيْ ...
- [2]. أدهشني الصَّديق الرّاحل عبدالأحد برصوم بتعاونه المنقطع ...
- [1]. أعلنُ الحدادَ أربعين يوماً على النّحّات الرّاحل الدّكتو ...
- نصوص تأبينيّة، حداداً على روح النّحات الدُّكتور عبدالأحد برص ...
- [10]. هدهدات عشقيّة ، قصّة قصيرة ، 4 ... 4
- [10]. هدهدات عشقية، قصّة قصيرة ، 3 ... 4
- [10]. هدهدات عشقيّة ، قصّة قصيرة، 2 4
- 10 . هدهدات عشقيّة، قصّة قصيرة (1 4)
- [9]. عطر خشب الصَّندل ، قصَّة قصيرة
- [8]. غيمةٌ وارفة في مذاقِ العناقِ ، قصَّة قصيرة
- [7]. صداقة تذكِّرُنا بالنّوارج ، قصَّة قصيرة


المزيد.....




- لغة الضاد في بوليود.. -122- أول فيلم عربي مدبلج للهندية
- صدر حديثا ضمن سلسلة الروايات المترجمة رواية -كابتن فيليبس- ...
- صدر حديثًا كتاب -صباحات الياسمين- للكاتب محيى الدين جاويش
- توزيع جوائز ابن بطوطة العالمية لأدب الرحلة
- هل ترك الممثل المصري الراحل سعيد عبد الغني وصية؟
- عضوة أكاديمية نوبل للآداب المثيرة للجدل توافق على الرحيل
- قرار رسمي بخصوص اتهام سعود الفيصل بإنتاج أفلام إباحية
- هل أسلم نابليون بونابرت سرا في مصر؟
- مواجهة عبر الموسيقى بين التشدد والاعتدال
- هوغان من برلين: أنا مسرور ووجودي هنا للاحتفال بقرار الاتحاد ...


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - [13]. عبد برصوم ... أيُّ قدرٍ قادَكَ يا صديقي إلى مساراتِ دنياي؟!