أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - ربما خطأى اننى احببت الكتب باكرا..امل














المزيد.....

ربما خطأى اننى احببت الكتب باكرا..امل


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 09:56
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


ربما خطأى اننى احببت الكتب باكرا!!واصبت بلعنة الكأبة باكرا ايضا..اسمعهم يطلقون اسم امل من خلفى
وكأنهم يتحدثون عن شخصا اخر..مر وقتا طويلا قبل ان اشعر بالحماسة تجاه شىء ما..
منذ سنوات كنت تطربنى فكرة الخروج من اليوم الدراسى الكئيب لزيارة معلما ما
ما نذهب لرؤيته اومتحف به القليل او الذهاب ورؤية محافظة اخرى على هذا النحو زرت الكثير من المحافظات فى الشمال والجنوب
لا انكر ان اكثر ما احبتت هى الاقصر واسوان لايزال هناك اثر جميلا باقيا ..
كل هذا رحل الان فلم ارحل مثلكم منذ زمنا طويلا..لاتتاح لى الفرصة لفعلها الظروف غير متاحة ليست للجميع ولكن لكثيرون مثلى
لاتتاح لهم فرصة السفر ورؤية الجديد ومعرفة الامور المجهولة..يؤرقنى اننى لن اعرف كل ما اود معرفته هناك اشياء لانعرفها قبل
ان نختبرها ونحن لا نختبر انفسنا حقا الا امام الغرباء مع انفسنا علينا ان نتكلف كثيرا فى سبيل الكثير من العادات غير المنطقية.
اما الغرباء فلست مضطرا الى الادعاء والكذب بل تستكشف اخر لاتعرف عنه سوى ما يخبرونك به اناس مثلك..
لكنك تكتشف اخر انسان مثلك يكره يحب عانى من ضيقات وحقق مكاسب نعم بالسعادة او لم يفعل له ظرف اجتماعى وتاريخى يحيا وقفا لقواعده.
.احيانا افكر اننا كذبه فالقواعد السلوكية التى تفرض علينا او الظروف البيئية او الاجتماعية ليست هى من يحددنا بل هو الجين الوراثى فكأننا اعددنا سلفا لما سنصبح عليه فيما بعد
ولا مفر امامنا من ذلك..هل يتحدد فشل الانسان قبل ان يولد ؟هل نقسو على انفسنا فى امور لاطاقة لنا بها فحجم عقونا ونسبة الذكاء وما نتمتع به
من كمال جسدى او عدمه لاحيلة لنا فيه ولكنه يفرض علينا فرضا وضعنا الاجتماعى وما ستكون عليه حياتنا فى المستقبل ..
عندما افكر بذلك اشعر بالسخط هل هذا هو كل شىء كل ما يمكن الحصول عليه عملا هزيل ومرتبات تثير السخرية
وايام لاتضيف سوى القلق من حجم ارتفاع الاسعار ولا فرصة للتغير او التجريب..
اشتاق لتجاربكن فهى مفتاح المعرفة الوحيد الذى انبعث امامى اتمنى نهايتى تختلف عن نهاية عايدة وان احظى ببعض من اسمى ..امل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,933,970
- هل يجوز ان ابدأ الان...سوزوران
- كتب اثرت فى حياتى..رحيق العمر جلال امين
- الهواجس والخوف نوبات قلقى هى عدوى..اوليفيا
- الفرار من جديد..سوزوران
- الخوف من الخسارة..مارجو
- على الطريق السريع ..اوليفيا
- نساء معطوبات ..سوزوران
- العودة حيث البدء..سوزوران
- الرضا حيث رحلت..مارجو
- الشغف ام رضا الكسالى..اوليفيا
- من تكون انا؟سوزوران
- الرضا اكذوبة..امل
- انا النقيض الاخر لعايدة..امل
- ابحث عنها من جديد..سوزوران
- سنتصل فى وقت لاحق ..امل
- الحكاية السرية لبناية مريم ..الحكاية الاخيرة
- من امل الى اوليفيا مارجو عايدة من انا ؟
- الحكاية السرية لبناية مريم 34
- الحكاية السرية لبنانية مريم٣٣
- الحكاية السرية لبنانية مريم٣٢


المزيد.....




- لأول مرة.. تونس تشارك في جائزة الابتكار لتحسين حياة النساء ب ...
- قضية الاغتصاب التي يتهم بها رونالدو تطفو على السطح مجددا
- هارفي واينستاين -يتوصل- إلى تسوية مالية تتخطى 40 مليون دولار ...
- إضراب المئات من موظفي -ماكدونالدز- الأمريكيين احتجاجا على ال ...
- آلام أسفل البطن لدى النساء.. ما أسبابها؟
- من أين تشتري المسلمات المحجبات ملابس العيد في أميركا؟
- نتيجة -غير متوقعة- كشفتها درجة الحرارة... من أكثر إنتاجية ال ...
- الفنانة اللبنانية هبة طوجي تلمع عالميًا من جديد
- تصوير فتاة أثناء استحمامها في أحد منتجعات جبيل
- تحديات أمهات اليوم في مواجهة جيل الانترنت


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - ربما خطأى اننى احببت الكتب باكرا..امل