أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مؤيد عبد الستار - الفياض عروة الحكومة العظمى














المزيد.....

الفياض عروة الحكومة العظمى


مؤيد عبد الستار

الحوار المتمدن-العدد: 6099 - 2018 / 12 / 30 - 21:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تستمر الازمة في إكمال تأليف الحكومة بسبب الاصرار على ترشيح الفياض لمنصب وزير الداخلية والسؤال الذي يحق للمواطنين طرحه هو : لماذا يجب ان يكون الفياض مرشحا وحيدا لهذا المنصب ؟
بينما ترشح لمنصب رئيس الجمهورية العديد من الاسماء حتى زعموا ان الكرعة وأم الشعر ترشحن للمنصب ايضا .
لا يعرف المواطن المنهوب أي فضل للفياض . لا من قبلُ ولا من بعد ُ ـ على ذمة فقهاء النحو آل بويه ـ اضافة الى انه ما يعرف قبيلا من دبيرٍ في عالم الشرطة والمشروطية - لا علاقة للموضوع بحركة المشروطية التي اشتهرت في القرن السابق والتي دار الصراع فيها حول الدستور- ولا هو اي الفياض من اصحاب شارلك هولمز او عسس الخليفة المتوكل او من اتباع فرقة الحشاشين لكي نقول انه جمع المجد من جميع اطرافه شرقا وغربا ولا هو بصاحب سيف أو قلم ولا هو من اصحاب الفضل بن سهل ذي الرياستين الذي تولى رئاسة الوزارة ورئاسة الجيش في عهد الخليفة المأمون ، فلماذا الاصرار على هذا المرشح لهذا المنصب الذي يحتاج الى عَـلَـمٍ مبَـرّزٍ في علوم الشرطة الحديثة وأجهزة الامن والتحقيق والعلم بالطائرات المسيرة فوق المدن والتي بامكانها الفتك بصاحبنا وهو مضطجع في غرفة نومه يؤدي تمارين العوم في بحر الظلمات لينجو من عذاب الدنيا والاخرة ، كما هو بحاجة الى معرفة خفايا العاصمة بغداد والعلم ببواطن الامور في مدينة البصرة والمام ولو بسيط بما يحيط بالمساجد والجوامع من أحداث وحركات سرية، وما يجري في الملاهي والمطابخ من سهرات ليلية وجلسات خمرية والاطلاع على ما في الموصل الحدباء من آفـة اجهزت على البيوت والابنية دون العثور على من يعيد رصف حجر على حجر بعد فوات الخطر .
هذا دع عنك ضرورة معرفته بما يدور في أزقة النجف والكوفة والحرص على معرفة اخبار الشيوخ من فرسانها وعدم اللعب بما يجول في صدور الناس من وساوس وضرب أخماس باسداس .
الفياض قبل ان يعهد اليه بهذا المنصب الخطير يجب عليه الاشتراك في دورات تأهيل في عاصمة الضباب لندن المشهورة بشرطتها التي تدير الامن وهي لا تحمل السلاح ، فالشرطي البريطاني لايحمل سوى معرفته وعلمه وكتاب القانون الذي يستند اليه في معالجة المشاكل الطارئة .
الفياض يجب ان يتأهل في معاهد امريكا ليتعلم المحافظة على الامن كما تحافظ الشرطة الامريكية على الامن حول البيت الابيض رغم تظاهر الالاف حول سياجه في الصيف والشتاء .
الفياض يجب ان يتأهل في موسكو ليتعلم من بقايا الكي جي بي الروسية طرق المحافظة على أسرار الدولة ومعرفة الخصوم واتخاذ ما يلزم عند الضرورة وكشف المجرمين قبل تنفيذ جرائمهم .
فهل حصل الفياض على مثل هذه العلوم والاسرار لكي يكون المرشح الوحيد دون منافس لمنصب وزير الداخلية .
افتونا رحمكم الله .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,707,453
- جاسمية زعلانه على ترامب وابو جاسم
- جاسمية تلبس سترة صفراء دون علم ابو جاسم
- عدوى السترات الصفراء في طريقها الى بغداد عاجلا ام آجلا
- سُبل الخلاص من الفساد في العراق
- جاسمية : تفرهَد البنك يا ابو جاسم
- جاسمية : اكلها طريمش يا ابو جاسم
- جاسمية تصرخ أين حقي يا ابو جاسم
- جاسمية تودع الرئاسة بحضور ابو جاسم
- جاسمية ترشح للوزارة على عناد ابو جاسم
- في الطريق الى روما ... الشراب الايطالي وشربت الحاج زبالة
- مسار القسوة والعنف في فاجعة كربلاء
- جاسمية وحكومة ابو جاسم
- جاسمية تشارك في مظاهرات البصرة بدون ابو جاسم
- الاقتراحات العرجاء لن تنفع البصرة
- البصرة وكركوك من حال الى حال
- جاسمية تفضح ربع ابو جاسم
- العقوبات على ايران وتقديم اوراق اعتماد رئيس الوزراء العراقي
- العقوبات الامريكية على ايران والعراق
- جاسمية تغضب على ربع ابو جاسم
- حكومة العبادي تؤدي رقصة الموت


المزيد.....




- وكأن الحرب لا تكفي.. جحيم الإدمان يلاحق سوريين بأعمار تبدأ م ...
- هذه الطائرة الشهيرة تقوم بآخر رحلة طيران تجارية
- الولايات المتحدة: إرجاء خطاب ترامب عن حالة الاتحاد على خلفية ...
- وكأن الحرب لا تكفي.. جحيم الإدمان يلاحق سوريين بأعمار تبدأ م ...
- السعودية تؤكد دعمها الكامل للعراق
- بوادر أزمة دبوماسية أسترالية - صينية بعد توقيف مدون في الصين ...
- بوادر أزمة دبوماسية أسترالية - صينية بعد توقيف مدون في الصين ...
- الأوقاف الفلسطينية: الأقصى دُنس 376 مرة عام 2018
- واشنطن تدعو الخرطوم لإصلاح حقيقي والإفراج عن المحتجين
- انتهاكات دمشق ضد الأحياء والأموات أيضا


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مؤيد عبد الستار - الفياض عروة الحكومة العظمى