أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 24 - الله يبتلي .. ولا يعلم النتائج














المزيد.....

24 - الله يبتلي .. ولا يعلم النتائج


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6096 - 2018 / 12 / 27 - 19:49
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الرابعة والعشرين: البقرة 151- 160

151- كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ
الله يتحدث عن نفسه بضمير الحاضر / ارسلنا ، اياتنا

152- فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ
الله يتحدث عن نفسه بضمير الحاضر / اذكروني ، اشكروا لي

153- يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ
لم يقل اني مع الصابرين .. بل قال .. ان الله .. من يتحدث عن الله بضمير الغائب ؟

154- وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ
1- أرواح الشهداء تسكن في حواصل طيور خضر ، الطيور تسرح في الجنة حيث شاءت
ثم تأوي إلى قناديل معلقة تحت العرش، فاطلع عليهم ربك
فقال : ماذا تبغون؟
قالوا : نريد أن تردنا إلى الدنيا فنقاتل في سبيلك حتى نقتل فيك مرة أُخرى
فيقول الرب : إني كتبت أنهم إليها لا يرجعون / بن كثير.. سطر 9
2- يقتل ام يستشهد .. في سبيل الله ؟
3- يقتل /مفرد & اموات ، احياء / جمع .. ما القاعدة الحاكمة هنا ؟

155- وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ
1- الله يتحدث عن نفسه بضمير الحاضر
2- لنبلونكم أي لنختبرنكم فننظر أتصبرون أم لا / الجلالين
3- هل الله يبتلي .. ليعلم رد فعل البشر علي البلاء .. قبولا او قنوطا ؟
ابتلاء الله للبشر لا يخرج عن فرضيتين لا ثالث لهما :
إما انه ( يجهل ) رد فعلهم .. والجهل مستحيل علي الله
إما انه ( يعلـم ) رد فعلهم .. والسؤال : اذا كان يعلم رد فعلهم .. فلماذا يبتليهم اساسا ؟

156- الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
هل المصيبة .. ارادة الهية ام بشرية ؟

157- أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ
الكلام عن الله بضمير الغائب .. فمن المتحدث عنه ؟
عليهم صلوات من ربهم .. (كيف) يصلي الله عليهم ؟

158- إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ
ما علاقة الاية بما قبلها وما بعدها ؟
سبب النزول : كانت الناس في الجاهلية تطوف بالصفا والمروة و بينهما اصنام
فلما جاء الاسلام قال المسلمون للنبي ، كنا نطوف بهما في الجاهلية
جلال الدين السيوطي ص 27

159- إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاَّعِنُونَ
انزلنا ، بيناه .. الله يتحدث عن نفسه بضمير الحاضر & يلعنهم ضمير غائب .. فمن المتحدث عن الله في جزء الاية الثاني؟
1- سبب النزول: معاذ بن جبل و سعد بن معاذ وخارجة بن زيد
سألوا احبار اليهود عن بعض ما في التوراة ، فرفضوا ان يخبروهم / جلال الدين السيوطي ص 28
2- اللعن أي الطرد والابعاد من الرحمة / الجلالين
اللعن أي يتبرأ الله منهم ويحرمهم من ثوابه / القرطبي
3- يلعنهم اللاعنون .. من هم اللاعنون ؟ ويطردوا من ؟ و يطردوهم من ماذا ؟
4- هل يختلف معني اللعن في النص السابق عن معناه في :
لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ .. المائدة 78 ؟

160- إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
الله يتحدث عن نفسه .. اتوب / وانا

الموضوع منشور ( بنفس العنوان ) علي رابط يوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=f2hXjXq552U





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,059,178
- 23 - الله .. لا يعلم
- 22- هل الله في القرآن .. مجرد شيء ؟
- 21- هل كلام اليهود .. قرآن ؟
- 20 - من غير الله يقول قرآنا ؟
- 19- هل كذب ابو الانبياء ؟
- 18- محمد .. نبي بلا معجزات
- 17 - إما القرآن .. و إما السنة
- 16 - النبي محمد .. كان ينسي الوحي
- 15 - السحر الوارد بالقرآن .. مجاز وليس حقيقة
- 14 - كلام عمر بن الخطاب .. قرآن
- هل عجز الله عن حماية كتابه من التحريف ؟
- 12- ميثاق الله .. كيف يتخذ وما شكله ؟
- 11- هل حرف القرآن ؟
- 10 - حوار الله و اليهود .. ينفي عنه الازلية
- 9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها
- 8- هل كان الله يعلم .. رد فعل بني اسرائيل؟
- 7- احداث الارض .. شكّلت ايات السماء
- 6 - لماذا فضّل الله بني اسرائيل ..علي العالمين ؟
- 5- الشيطان .. انتصر علي الله !!
- 4 - ثم استوي الي السماء .. تجسيد لله !


المزيد.....




- راكب يثور غضباً على مضيفي طائرة بعد هبوطه في المدينة الخاطئة ...
- شاهد.. باكستان تختبر صاروخا قادرا على حمل رؤوس نووية
- شاهد.. نهر يبتلع منزلاً بالكامل في أمريكا
- موسكو: مواقف مصر وروسيا متقاربة تجاه سبل حل نزاعات المنطقة ...
- وزير خارجية بريطانيا ينفي قطعيا نية ماي الاستقالة
- قطار يسحق سيارة شرطة أمريكية تجاوزت الإشارة الحمراء
- تظاهر بالمرض كي يسرق سيارة شرطة حاولت مساعدته
- تغريم سيارة بلا سائق في روسيا ومخالفة ظل مركبة بالتجاوز
- ليلة ثانية من العنف في إندونيسيا والشرطة تقبض على شخصين باي ...
- الشرطة البريطانية تعيد فتح طرقات في لندن بعد الاشتباه بجسم غ ...


المزيد.....

- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 24 - الله يبتلي .. ولا يعلم النتائج