أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اياد حسن دايش - عاشق طواحين الهواء














المزيد.....

عاشق طواحين الهواء


اياد حسن دايش
الحوار المتمدن-العدد: 6049 - 2018 / 11 / 9 - 13:42
المحور: الادب والفن
    


عاشق طواحين الهواء
لا أخفي سرا حين أقول دوما ما تستهويني أي فكرة او مقالة او تحليل نص أو حتى إعادة قرأتها أكثر من مره بشغف، كأنما اقرأها اول مره لأعيد اكتشافها من جديد (دون كيخوته ). رواية الكاتب الاسباني ميغيل دي سرفانتس ، التي تعتبر من اشهر روايات الادب العالمي بشكل عام ، والادب الاسباني بشكل خاص. حيث مثلت الخط الفاصل بين عصر الخيال والرومانسية في الاعمال الروائية وبين بداية عصر الواقعية لعالم الرواية .لم تكن قصة الاقطاعي ابن الخمسين عام الذي أدمن قراءة قصص الخيال التي تصف شهامة الفرسان ومروءتهم معتقدا أن هذه القصص قد حدثت بالفعل مصدقا كل ما ذكر فيها ،والتي افقدته بدورها القدرة على التميز بين الواقع والخيال، فيقرر الفارس دون كيخوته ان يحيي قيم الفرسان من جديد لأصلاح العالم .حيث يعامل النساء الغير محترمات كأنهن نساء فاضلات .ثم يجد في طريقة رجلا يقوم بضرب صبي بمنتهى القسوة فيتدخل دون كيخوتة وينقذ الطفل من ظلم هذا الرجل . ليجد بعدها مجموعه من الرعاة فيقرر أن يلقي عليهم خطبة متحدثا فيها عن السلام والمحبة .الموقف الاكثر اثارة في الرواية هو حين مر دون كيخوتة ورأى طواحين الهواء حيث تصور إنها جماعة من العملاقة الاشرار، فقرر أن يدخل معها في معركة وقام بذلك الا انه شعر بالخيبة والخسران فيما بعد اذ لم يستطيع ان ينتصر عليهم .يعتبر دون كيخوت مثالا لكل شخص يرفض ان يعترف بالواقع او من يحاول ان يغير من بؤس الناس والظلم الذي يتعرضون له غير ناظر للحياة كما هيه، بل ينظر اليها كما يراها خيالة وتصوراته، حتى لو تعامل مع الواقع بمنتهى النبل والانسانية ، الا ان نهايته ستكون مأساوية وسيئة ،كما انتهى الامر بدون كيخوت حين عاد الى مزرعته خائبا امام توحش العالم المادي وجنونه ليكتب وصيتة بكل ما يملك لإبنته اخية بشرط واحد هو أن تمتنع بتاتا أن تقرا الكتب الخيالية التي تتكلم عن الفروسية .دون كيخوت رواية كل حالم لبناء عالم أفضل، لتغير حياة الناس ومشاكلهم . الا ان الاحلام والامنيات دائما ما تصطدم بطواحين تختلف بالحجم والشكل من شخص لأخر لتذهب بالأمنيات والاحلام في مهب الريح، ليرجع دون كيخوته الا خيباته بحزن وبؤس لا ينتهي. دون كيخوت ايضا الفارس الذي عاش وقاتل من أجل أوهام وخرافات إعتقد بأنها مقدسة ليكتشف بالنهاية انها مجرد اوهام وخرافات لا قيمة لها على أرض الواقع .كم هي الافكار التي تمسكنا بها معتقدين بأنها مقدسة لنكتشف متأخرين بأنها ليست سوى اوهام بثياب مقدسه .

ومضة:
درب الفضيلة ضيقة وطريق الرذيلة عريضة.
سرفانتس

اياد حسن دايش





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,044,626,101
- المثقف بعيون مصريه
- المستبد العادل
- رمزية رجل الدين
- كيف اصبحت غبيا
- خصائص العبيد
- الخلاص الفكري
- تفاهة الشهرة
- دولة الاستبداد العبودي
- الاستحمار الالكتروني
- ما التنوير
- طغاة ستانفورد
- خلف الفقيه أم مع المفكر
- التبول الاحتجاجي
- الملحدون بناة الحضارة
- المثقف والمتعلم
- شيخ التشيع الزرادشتي
- عودوا اطفالاً
- التصحر النفسي
- الحس المشترك
- الزواج المبكر لعنة الاديان


المزيد.....




- النزاهة النيابية: سنعيد فتح ملفي بغداد عاصمة الثقافة العربية ...
- الحريري يرفض مطلب حزب الله حول التمثيل السني في الحكومة ويقو ...
- الحريري يرفض مطلب حزب الله حول التمثيل السني في الحكومة ويقو ...
- أحب أطير.. مسرحية قطرية لتوعية الأطفال باستخدام التكنولوجيا ...
- بعمر 95 عاما.. رحيل مصمم شخصيات -سبايدر مان- و -آيرون مان- و ...
- ترامب لماكرون: -بدأتم بتعلّم اللغة الألمانية قبل أن نأتي لنج ...
- النسيج الجمعوي يتحرك لإلغاء المادة 7 من مشروع قانون المالية ...
- قيادة البيجيدي تقرر القيام بزيارات لأحزاب جزائرية
- أيدت تجديد الاتفاق الزراعي مع المغرب.. هكذا صفعت لجنة الفلاح ...
- -المشهد-: العراق بين المسرح والسياسة


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اياد حسن دايش - عاشق طواحين الهواء