أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل جوهر - غرغرينا














المزيد.....

غرغرينا


عادل جوهر
الحوار المتمدن-العدد: 6031 - 2018 / 10 / 22 - 00:23
المحور: الادب والفن
    


في زمن من الأزمان، كان هناك رجلاً يعمل حطاباً، وكان يعيش وحيداً بلا زوجة ولا أولاد ولا أصدقاء.. في صباح يوم مشرق كان الحطاب يمارس عمله في الغابة، وكان يحاول قطع شجرة غليظة الساق.. في إحدى الضربات القوية أفلتت البلطة من ساق الشجرة إلى ساق الحطاب فأصابته إصابة عميقة...
ظل ينزف بغزارة وهو يحاول منع الدماء بربط ساقه بالحبل الذي يستعمله في ربط الحطب حتى توقف النزيف قليلاً، فأخذ يعرج على قدم واحدة حتى وصل إلى كوخه على أطراف الغابة فارتمى على فراشه في قمة الإعياء.. غلبه النوم فنام نوماً عميقاً ولم يستيقظ إلا بعد مرور يومين، كان أول ما رآه هي الحالة البشعة لساقه.. لقد تعفن الجرح وفاحت رائحته.. حزن الحطاب كثيراً وقضى النهار حزيناً حتى غلبه النوم مرة أخرى فنام، وحين استيقظ في الصباح التالي رأى بعض الديدان تدخل وتخرج في لحم ساقه فزاد حزنه، حاول النهوض ولكنه لا يستطيع الحركة كما أنه لا ينتظر أحداً لمساعدته، وبالطبع لن يأتي أحد لأنه وحيد ومقطوع من شجرة، لذلك قرر أن يسلي نفسه بمشاهدة الديدان أثناء عملها.. ظل يراقبها بعض الوقت حتى أخذه تفكيره إلى بعض الأسئلة المهمة، من أين جاءت هذه الديدان؟ هل جاءت من الخارج وتسلقت ساقه حين كان نائماً؟ أم أنها كانت داخل الساق أصلاً؟ هل هناك ديدان تجري في ذراعه مثلاً؟ كيف لم يعد يشعر بساقه المصابة كأنها ليست جزءاً منه؟ من الأصل في هذا الجسد هو أم الدود؟ ظل يفكر في أسئلته إلى أن شعر بشعور يشبه النوم يسيطر عليه شيئاً فشيئاً.. فاستسلم سعيداً ومات...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,047,249,805
- ظلال الأجداد
- انتقام
- ثورة البحر
- مجرد كلام
- الدخيل
- ظل الروح
- مستقبل شاب
- القراميط
- ماذا عن الحمار!
- مصادفة
- تراتيل مفقودة


المزيد.....




- المؤتمر 11 لمنظمة التضامن الشعوب الإفريقية الأسيوية يثمن الخ ...
- مخرج الفيلم اليمني -10 أيام قبل الزفة- عمرو جمال: وصلنا هولي ...
- بنعبد القادر يتحادث مع المدير العام للوظيفة العمومية الجزائر ...
- عملية جراحية أثرت على صوت الفنانة نجوى كرم
- جائزة الشيخ زايد للكتاب: الاعلان عن القائمة الطويلة لفرع -أد ...
- -الغياب- فيلم للجزيرة الوثائقية يشارك بمهرجان -إدفا- العالمي ...
- المغنية اللبنانية أمل حجازي تؤدي مناسك العمرة (صورة)
- العثور على مئات -المحاربين والفنانين- في حفرة عمرها 2100 عام ...
- الرباط.. مشاورات سياسية بين المغرب وكندا لتعزيز التعاون
- -الهروب من روما الصغرى-.. رواية لحجي جابر بلسان إيطالي


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل جوهر - غرغرينا