أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - وليد خليفة هداوي الخولاني - القناة الجافة وقطار الشرق السريع اين يتجه















المزيد.....

القناة الجافة وقطار الشرق السريع اين يتجه


وليد خليفة هداوي الخولاني
(Waleed Khalefa Hadawe )


الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 16:17
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


"القناة الجافة "مصطلح لإنشاء خطوط سكة حديد حديثة ومتطورة من ميناء ام قصر في البصرة الى الحدود التركية، بمسافة 1000 كيلومتر ،حيث تربط شرق العالم بغربه ،وتقوم بنقل عشرات الالاف من الاطنان من البضائع بأسعار بسيطة بالمقارنة مع الطائرات والسفن .يمكن طرح هذا المشروع للاستثمار ، حيث يمكنه من تشغيل الالا ف من الايدي العاملة ، وتوفير موارد هائلة لخزينة الدولة كبدائل عن النفط وتقلبات اسعاره ، وامكانية توفير الطاقة البديلة عن النفط التي ستجعل منه في المستقبل سلعة كاسدة. وانا كمواطن عندما كتبت عن وعد شركة سيمنس لتوفير الطاقة الكهربائية في البلاد ، ودعوت لتسخير كل الطاقات لتنفيذ العقد المطلوب مع الشركة ، حيث يكفي شواء الناس تحت الشمي الحارقة منذ 15 سنة ،ويكفي فسادا ما سرقه اللصوص وهم بشخصية وزراء من موارد تخصص لتوفير الكهرباء فتسرق جلها . ولننهي هذا الملف ونبدأ في ثورة صناعية ، فبدون الكهرباء البلد في سبات ، وسبق وان كتبت عن ان وزارة التعليم العالي لا زالت تعطي لبراءة الاختراع مكافأة (25) الف دينار ، واسالكم بالله ، ما هو نوع وقيمة براءة الاختراع التي مكافأتها 25 الف دينار ، هل يخترع طائرة ورقية حتى هذه اليوم تكلف اكثر . ما فائدة حملة الشهادات العليا وهم يغلقون ابواب البحث العلمي بوجه من يريدون البحث والتطوير .
ولنعد الى القناة الجافة ففي مصر هنالك قناة السويس وهي ممر مائي اصطناعي ازدواجي المرور في مصر، يبلغ طولها 193 كم وتصل بين البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، وتنقسم طولياً إلى قسمين شمال وجنوب البحيرات المرّة، وعرضياً إلى ممرين في أغلب أجزائها لتسمح بعبور السفن في اتجاهين في نفس الوقت بين كل من أوروبا وآسيا، وتعتبر أسرع ممر بحري بين القارتين وتوفر نحو 15 يوماً في المتوسط من وقت الرحلة عبر طريق رأس الرجاء الصالح.وقد وفرت عائد مالي مقداره (5,6 ) مليار دولار لعام 2017.
و قناة بنما ممر مائي يعبر برزخ بنما، ويصل ما بين المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ. وتُعد هذه القناة من أعظم الإنجازات الهندسية في العالم. عملت القناة ـ بعد الانتهاء من شقها عام 1914 م ـ على تقصير مسافة رحلة السفن ما بين مدينة نيويورك وسان فرانسيسكو إلى أقل من 8,370 كم. وفي الفترة التي سبقت شق هذه القناة، كان على السفن التي تقوم بمثل تلك الرحلة، أن تبحر حول أمريكا الجنوبية قاطعة نحو 20,900كم، وقد ارتفعت حركة المرور السنوي من حوالي 1000 سفينة خلال الأيام المبكرة لإنشائها إلى 14702 سفينة في عام 2008. حسب الخبراء الاقتصاديين، تحقق قناه بنما في امريكا اللاتينيه سنوياً ما يزيد علي 51 مليار دولار.
وكمواطن لا اعرف ما يدور في كواليس المسؤولين ومكاتبهم ولكن بالتأكيد لو بوشر بمثل هذا الموضوع لسمعنا وقرانا ،وعند تصفح الانترنيت وجدت ما يلي :
1- نشرت جريدة الزمان بتاريخ 3/3/2014 ، ان العراق وقع مع ممثل البنك الدولي من خلال وزارة الاعمار والاسكان عقدا لتمويل مشروع القناة الجافة ، إن (هذه الاتفاقية تأتي كجزء من مشروع كبير لتطوير وأنشاء طرق استراتيجية جديدة تربط العراق بدول الجوار وأن البنك الدولي أدرك موقع العراق الاستراتيجي والمهم لتطوير التجارة العالمية والتي تمر عبره حيث يعد العراق حلقة الوصل بين الشرق والغرب).
2- أكد مسؤولون عراقيون أن مشروع القناة الجافة -الذي ينقل عبر البر البضائع القادمة إلى موانئ العراق من أستراليا وشرق أوروبا وآسيا والمتجهة نحو تركيا وسوريا وشمال أوروبا- سيقلص وقت وصول البضاعة بـ25 يوما وكلفة الشحن بحوالي النصف.
3- وبتاريخ 18/10/2010 قال المدير في شركة الموانئ العراقية حسنين عبد الرزاق للجزيرة نت إن "هناك خططا للتوسع في الموانئ العراقية منها( فتح الاستثمار في ميناء الفاو الكبير المزمع إنشاؤه في شبه جزيرة الفاو (150 كلم جنوب مدينة البصرة)، حيث تستطيع البواخر التي تحمل البضائع إلى شمال أوروبا عبر تركيا تفريغ حمولتها في الموانئ العراقية دون التوقف في بقية الموانئ".
يعتبر قطار الشرق السريع الذي ينطلق من بغداد نحو سوريا وتركيا ثم أوروبا من أهم خطوط سكك الحديد التي بدأت الخدمة منذ العقد الأول من القرن الماضي
ومن جهته، قال المدير العام في وزارة النقل سلمان صلال للجزيرة نت "وفقا لحساباتنا فإن المشروع سيعطي مردودا ماليا كبيرا، إذ أنه سيحول ميناء أم قصر إلى محطة طرفية تستقبل البضائع الواردة لحساب الموانئ التركية وميناءيْ اللاذقية السوري والعقبة الأردني, حيث سيتم إلغاء تكاليف المرور بقناة السويس وتكاليف التفريغ والشحن من الموانئ الخليجية".
4- الان هنالك خطورة تهدد هذا المشروع حيث لم يتم بناء ميناء الفاو حتى الان في حين بدأت الكويت ببناء ميناء مبارك الذي سيخلق جوا من المنافسة .
5- ان للعراق موقعا حباه به الله في الربط بين كافة انحاء العالم ، وعلى المسؤولين ان يعلنوا عن فتح باب الاستثمار الذي لا يكلف حتى خزينة الدولة شيئا مقابل خلق حركة نقل مدرة للاقتصاد الوطني بأرباح هائلة .
ان الذي اريد ان اوصله كمواطن عراقي هو ان كل موظف بالدولة هو خادم عند الشعب أيا كان موقعه ، وعليه ان يعمل على تطوير امكانات العراق ، وتوفير العملات النقدية من خلال تنويع مصادر الايرادات .وتوفير فرص العمل للناس ، وهذه المدخولات لا تأتي على حساب زيادة الضرائب على المواطن او زيادة اجور الكهرباء او الماء او الرسوم على المعاملات بحيث لا توفر الرفاهية المطلوبة للمواطن ، فمهما سحبنا من جيوب المواطن لا ننعش الاقتصاد وبالعكس نخلق جوا من التذمر والتظاهر فتسلسل العراق في مؤشر السعادة ( ان العراق احتل المرتبة 117 عالميا من بين 155 دولة).والله ان هذه المسؤولية يحاسب الله عليها المسؤول، لماذا نعطي للوزير راتب بالملايين اليس من اجل ان يقود وزارته لتحقيق الرؤية والرسالة التي تؤمن بها الوزارة . عندما يستلم اي مسؤول راتبه بالملايين ، الا يفكر بان عليه ان يعمل عشرات المرات بقدر الموظف العادي ، اليست الوظيفة تكليف وليست تشريف . متى نرى القطارات الحديثة تجوب ارض العراق شمالا وجنوبا ، عندما تقف اللقمة في مريء احدنا نقول ان احد افراد عائلتنا جائع ، الم تقف اللقمة في مريء احد المسؤولين يوما والمتسولون يملاون الشوارع، والجياع يبكون امام كاميرات المراسلين لقنوات التلفزيون كل يوم . نقول هنيئا لكم رواتبكم الضخمة ولكن اعملوا ونريد ان نرى ونحن على ابواب الحكومة الرابعة القناة الجافة وقطار السريع ينطلق من بغداد باتجاه اوربا .وليبارك الله بكل مسؤول يضع العراق في قلبه وعينه وضميره ووجدانه.
لدينا النفط ، ولدينا العتبات المقدسة ، ولدينا القناة الجافة ،ولدينا الغاز ، ولدينا الفوسفات، والناس تتظاهر بحثا عن عمل ولقمة عيش ،لماذا لا نستغل مواردنا ليكون دخل المواطن العراقي اعلى دخلا في العالم ، ويكون المواطن العراقي اسعد انسانا في العالم ، وان الحديث ذو شجون ........تساؤلات تبحث عن اجابات .
و يقول الله سبحانه وتعالى في سورة التوبة "(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,951,002
- وعد سيمنس والتزامات الحكومة الرابعة المطلوبة
- ثقافة التظاهر
- ثقافة استقالة المسؤول
- التقدم الحضاري، اهتماما بأسلحة الدمار الشامل ام بتقدم الطب ، ...
- الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي في المجال الامني
- العبادي لا يملك مصباح علاء الدين
- بعض دلائل وجود الله
- مدراء فراعنة
- هل التعيين بالوظائف حلا لمشكلة البطالة
- الشرطة بين سندان القانون ومطرقة المتظاهرين
- صاحب النمل من يصدق وجود امثاله في هذا الزمن
- انتبهوا الحرائق قادمة
- قبل تشكيل الحكومة الجديدة نريد حكومة قوية
- نهر ديالى ايام زمان
- ازمة المياه في العراق( ملاحظات من الداخل)
- التجاوز على ارصفة الشوارع والامن الاجتماعي
- العقيدة الشرطية
- الانتخابات والمطر والتفاؤل
- مواصفات المرشح لانتخابات مجلس النواب العراقي للعام2018
- العوامل المؤثرة على التحقيق في الجرائم وتحقيق العدالة وضرورة ...


المزيد.....




- الاحتجاجات تتواصل في لبنان رغم إقرار إصلاحات اقتصادية غير مس ...
- خبير اقتصادي لبناني: الحكومة اللبنانية تشتري الوقت بإجراءات ...
- ولادة شركة طيران خليجية جديدة
- انخفاض أسعار النفط وسط مخاوف على الطلب العالمي للخام
- العثور على 18 كيلوغراما من الذهب مكان انهيار السد في إقليم ك ...
- سوريا.. حقيقة فرض ضريبة على الدخان والأركيلة
- الكرة الذهبية تستثني نيمار ومودريتش عن الترشيحات.. وليفربول ...
- وزير المالية الجزائري: احتياطي النقد الأجنبي يصل إلى 50 مليا ...
- -الكافيار- اللؤلؤ الأسود الإيراني.. ما حجم إنتاجه وما سعره و ...
- ترامب: إحدى الشركات النفطية الأمريكية الكبرى قد تدخل سوريا ل ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - وليد خليفة هداوي الخولاني - القناة الجافة وقطار الشرق السريع اين يتجه