أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - وليد خليفة هداوي الخولاني - الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي في المجال الامني















المزيد.....

الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي في المجال الامني


وليد خليفة هداوي الخولاني
كاتب ومؤلف

(Waleed Khalefa Hadawe)


الحوار المتمدن-العدد: 5961 - 2018 / 8 / 12 - 13:59
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


لم تعد الادارة الامنية تتبع العشوائية في اداراتها للملفات الامنية في المجتمع ، واصبح للأمن اليوم وفي القرن الواحد والعشرين عصر العولمة ، مبادئه وسياساته وخططه التي تعتمد على احدث ما توصلت اليه دول العالم من فكر تخطيطي لصياغة الاستراتيجيات والخطط الامنية . ويعود السبب في ذلك الى التعقيدات الامنية الناتجة عن التغير الحاصل في القيم والعادات والثقافات ووسائل التقنية الحديثة ،فالعالم اليوم ما هو الا قرية صغيرة يتم فيها التواصل على سبيل المثال ، بين اثنين في اقصى المشرق والمغرب للكرة الارضية بأقرب من ان تطرق باب جارك ،وهذا سهل للأفكار الشريرة والاساليب الارهابية ان تنتقل بين الشعوب بأسرع من التغير التدريجي الذي يحصل في مجتمع معين ، وهكذا نجد ان اساليب زراعة العبوات الناسفة او التحريض على القتل او الاباحيات الجنسية وما تفعله من تأجيج الدوافع الجنسية لدى فئة الشباب ، ما يخلق اجواء ملائمة لارتكاب افظع انواع الجرائم . لذلك لم تعد تنفع الادارات الامنية التقليدية في ضبط الامن دون ان تلجأ الى التخطيط الاستراتيجي وتخصيص الموارد والاستخدام الامثل لها لمواجهة تلك التحديات . ولا بد من وجود قيادات على راس الهرم الامني تؤمن بالتخطيط كوسيلة لتحقيق الاهداف ، وتدعم الافكار التخطيطية وتحترم راي المخططين ،والا فان التخبط الامني في معالجة مشاكل وتحديات معقدة لا يمكن ان يقود الا الى مزيدا من الجرائم والفشل. ان من يعمل بدون تخطيط هو كالأعمى الذي يلتمس طريقه وسط حفر ومتاهات لا يعرف متى سيسقط في احداها . وعندما نعرف ان خدمة الامن ليست تشهيا من رجال الامن في ممارسة هواية او احتراف ، وانما هي مسؤولية اجتماعية تتوجب سلوك الاساليب التخطيطية من اجل الحفاظ على ارواح وممتلكات المواطنين، لذلك لا بد للأجهزة الامنية في اي بلد كان من الالتجاء للتخطيط كوسيلة لتحقيق الاهداف ، وتدريب العاملين داخل وخارج البلاد ، من اجل ايجاد طبقة من المخططين من ذوي القدرة على وضع افضل الخطط للدوائر الامنية . ولا بد للتخطيط الجيد من ان يوجد مجتمع امن ، فالجريمة لا يمكن ان يقضى عليها نهائيا اي لا يمكن ان تكون صفرا، ولكن تكون بنسب معقولة وفقا لما خلق الله الانسان ، حيث يقول الله سبحانه وتعالى في سورة الشمس " وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8)
وفي هذا الموضوع سيتم التطرق الى بعض المفاهيم الاساسية في الاستراتيجية والتخطيط والتي نامل ان تعمل على ايصال هذه المفاهيم الى العاملين في مجال الادارة والتخطيط بما يغني من معارفهم ، ويعزز امكاناتهم في صياغة الخطط والاهداف التي تخدم العمل الامني ووفقا للاتي :
1- الاستراتيجية:
سبق مصطلح الاستراتيجية مصطلح التخطيط الاستراتيجي .
استخدام لفظ الاستراتيجية منذ عدة قرون في العمليات الحربية وهي لفظة يونانية مشتقة من كلمة "إسترايتجوس " وتعني فن القيادة ثم اعطيت معاني مختلفة كانعكاس للفترات التاريخية التي شهدتها
أ‌- عرفها كلا ورفتر" 1780- 1831م " فن توظيف المعارك لتحقيق النصر "
ب‌- عرفها ليد هارت " 1895 - 1970م " فن توزيع وتوجيه القوات العسكرية لإنجاز أهداف سياسية ”
ت‌- عرفها نابليون " تعبئة القوى الاقتصادية السياسية مع القوات العسكرية لتحسين فرص النصر العسكري "
ث‌- توسع في المفهوم العسكري من تعبئة القوات العسكرية الى تعبئة جميع الموارد ومصادر القوة المتاحة لتحقيق النصر .
ج‌- ترافق مصطلح الاستراتيجية مع مصطلح التكتيك وهو الأخر مشتق من كلمة يونانية تعني " فن التحريك والمراوغة والتمويه استعداداً لخوض المعارك " تستخدم بعض الجيوش هذا المصطلح باسم " التعبئة والسوق " كترجمة لمصطلح " الاستراتيجية والتكتيك "
2- تطورت تعار يف الاستراتيجية
أ‌- الوثيقة التي تحدد أهداف وإعراض المنظمة على المدى البعيد وما يتطلب من برامج وأنشطة وموارد ومستلزمات .
ب‌- او هي الرؤية التي توضح معالم وملامح المنظمة كما تود ان تكون عليه مستقبلاً
ت‌- خطة بعيدة المدى توضح تصور الادارة وسبل تعاملها مع بيئتها من اجل تحقيق اهدافها .
ث‌- اداة تستخدمها المنظمات للتكييف مع بيئتها التنافسية والتحديات والفرص المحيطة بها .
ج‌- الاهداف المحددة ووضع البدائل ومقارنه التكاليف والفوائد المرتبطة بها وتقييمها ثم اختيار البديل الاستراتيجي الأفضل ووضعه في برنامج زمني قابل للتنفيذ .
ح‌- الطريقة التي تعمل بها المنظمات والأسلوب الذي تفكر به للحفاظ على البقاء والتقدم والنماء
خ‌- "خطة شاملة تحدد كيفية تحقق الرسالة والأهداف "
3- مثال عملي لجهاز الشرطة تحاول الاستراتيجية الاجابة عليها؟ :
أ‌- هل يقتصر النشاط على الامن العام ام يتوسع لكل مجالات التخصيص ------ ؟؟
ب‌- هل يقتصر في الخدمات على مراكز المدن ام تتوسع للأرياف ---؟؟
ت‌- هل تتخصص في تقديم خدمات شرطة محددة ام تنوعها ----- ؟؟
ث‌- كيف تعزز ثقة المواطنين بأجهزة الشرطة ---- ؟؟
ج‌- كيف يمكن ان نرفع من فرص الاستفادة من الموارد المتاحة ---؟؟-
ح‌- كيف يحقق التميز في اداء الخدمات ------؟؟
خ‌- هل تعمل مسوحات للجريمة من اجل تحليل الجرائم ومراقبة كفاءة اداء الشرطة
4- الفجوة الاستراتيجية
أ‌- المسافة التي تفصل بين الواقع القائم والمستقبل المنشود .
ب‌- او التقدم المراد تحقيقه خلال الفترة الزمنية المحددة للاستراتيجية .
ت‌- المنجزات التي تسعى الأقسام في المنظمة تحقيقها.
ث‌- الفارق بين ما يتحقق ألآن من خدمات وما يراد تحقيقه في المستقبل .
5- التخطيط الاستراتيجي:
أ‌- تعريف " العملية التي يتم من خلالها تنسيق موارد المؤسسة مع الفرص المتاحة لها على المدى الطويل والخطة الاستراتيجية هي خطة عمل شاملة طويلة الاجل تهدف المؤسسة من خلالها الى تحقيق الأهداف الموضوعة ".
ب‌- اذا كانت العملية الإدارية هي عملية اتخاذ قرارات فان التخطيط الاستراتيجي يشمل“ تلك القرارات التي تتعلق بنمو المنظمة وربحيتها في الاجل الطويل وتحقيق تكيف المنظمة مع البيئة المحيط بها ”. التخطيط الاستراتيجي : يقوم على تحديد اهداف طويلة الاجل وتخصيص الموارد لتحقيق هذه الاهداف " فهو يختص " بالقرارات التي تمس مستقبل المؤسسات وفاعليتها على المدى الطويل "
ت‌- كذلك يعرف " عملية التخطيط الرسمي طويل الاجل الذي يستخدم لتحديد وانجاز غايات وأهداف عامة "
ث‌- وبالنسبة لوزارة الداخلية فالتخطيط الاستراتيجي يعني "هو اسلوب او وسيلة مواجهة التهديدات الارهابية والاجرامية والذي يأخذ في الاعتبار نقاط الضعف ونقاط القوة في البيئة الداخلية والفرص والتهديدات في البيئة الخارجية للوزارة والموارد والامكانات المتاحة لها سعيا لتحقيق الرؤية والرسالة والاهداف الخاصة بها " .اما الخطة الاستراتيجية فهي "خطة عمل شاملة طويلة الاجل يتم من خلالها تنسيق موارد المؤسسة بهدف تحقيق الاهداف الموضوعة".
6- أهمية التخطيط الاستراتيجي :
أ‌- ان الألفية الثالثة حملت معها تطورات تكنولوجيا هائلة والعولمة وفرضت عوامل ومتغيرات جديدة
ب‌- وإدارة التميز : عبارة عن جهود تنظيمية مخططة تهدف الى تحقيق الميزات التنافسية الدائمة للمنظمة ... حيث ان سمة عصرنا هو التغير ... وعصر الجودة الشاملة .
ت‌- التفكير الاستراتيجي : التفكير الذي يبين الواقع الحالي للمنظمة والوضع المستهدف المستقبلي لها ويبين ( الفجوة ) التي يحاول من خلال الخطة الاستراتيجية ان يردمها.
7- اهداف التخطيط الاستراتيجي :
أ‌- تطوير امكانية المنظمة في التعرف وتحليل الفرص والتهديدات والتعامل معها .
ب‌- دعم قدرة المنظمة في تحديد نقاط القوة وأوجه الضعف ومتطلبات التعامل الفعال معها .
ت‌- توفير المرونة للتكيف مع المتغيرات غير المتوقعة .
ث‌- توفر أدوات التنبؤ والتقدير لاتجاهات عناصر بيئة العمل .
ج‌- تطوير أدوات وأساليب اعداد الموازنات الاستثمارية والبرامج المالية للمنظمة .
ح‌- توجيه الموارد والامكانيات الى الاستخدامات المثلى .
خ‌- تحقيق الترابط بين رسالة المنظمة وأهدافها .
د‌- ربط الأهداف الاستراتيجية بمصلحة المنظمة .
ذ‌- صياغة وتطوير رسالة المنظمة وأهدافها .
8- آجال الخطط الاستراتيجية :
أ‌- يمكن تقسيم الخطط الاستراتيجية وفقا للمدد التي تتضمنها الى الاتي :
ب‌- الخطة الاستراتيجية (طويلة الاجل ) :(5-10 ) سنوات.
ت‌- الخطط المتوسطة الاجل :3سنوات.
ث‌- الخطط قصيرة الاجل :سنوية .
9- متطلبات التخطيط الاستراتيجي :
ان اهم متطلبات النهوض بالتخطيط الاستراتيجي هي :
أ‌- موارد مالية: للإنفاق على الدراسات الاستراتيجية والمستشارين الاستراتيجيين والمتخصصين .
ب‌- مهارات ادارية : لا بد من وجود مديرين في الادارات العليا والتالية من ذوي المهارات العالية في التخطيط.
ت‌- انظمة معلومات :تتعلق بجمع المعلومات عن البيئة الخارجية والداخلية وتلخيصها وتقديمها للمديرين(تقارير مسح الجريمة ، تقارير استخبارات عن النشاطات الارهابية ...الخ .)
ث‌- الوقت: اللازم المستغرق لهذه الانظمة والتقارير والدراسات .
ج‌- الحوافز : الحاجة لمجهود إضافي ومضني من المديرين ، يتطلب وضع انظمة ثرية للمكافئات المادية والحوافز .
ح‌- انظمة الاتصال : من اجل تفعيل الادارة الاستراتيجية هنالك حاجة لأنظمة الاتصال.
خ‌- ثقافة الدائرة : تشجيع التفكير الاستراتيجي، وجمع المعلومات ،والاجتماعات والمناقشات ثقافة مرتبطة بالتخطيط الاستراتيجي.
د‌- الابتكار : تشجيع الابتكار للحصول على افكار جيدة تدعم التخطيط الاستراتيجي .
ذ‌- المخاطرة : قدرة المديرين على تحمل المخاطرة والريادة للأفكار الجديدة يساعد على نجاح التخطيط .
ر‌- اقتناع الادارة العليا : بدون قناعة ودعم الادارة العليا تفشل الاستراتيجية .
ز‌- المرونة : القدرة على مواجهة التغيرات .
س‌- علاقات تنظيمية قوية : فهم طبيعة انشطة الوحدات والسلطات المتاحة واساليب التنسيق .
ش‌- الاستقرار النسبي : المديريات التي تجابه تغيرات سريعة ومتلاحقة تفشل في اعداد خطط استراتيجية بعيدة المدى .
10- معوقات التخطيط الاستراتيجي :
أ‌- الادارة التقليدية المختارة وفقاً للأقدمين او بناء على توجيهات .
ب‌- انشغال الادارات بمشاكل وقضايا إجرائية متراكمة مما يجعلها تنظر للتخطيط الاستراتيجي على انه ترف .
ت‌- توهم بعض الادارات على ان التخطيط التشغيلي او التنفيذ ي على المدى القصير هو تخطيط استراتيجي .
11- عناصر التخطيط الاستراتيجي :
أ‌- الرؤية : هي النظر بالعين والقلب ( Vision) :
يقال رأى زيداً عالما ورأى رأيا ورؤية ،والرؤيا : هي ما يرى في المنام ،وأرأ ى الرجل اذا كثرت رؤاه وهي أحلامه .
والرؤيا : وردت في القران الكريم (وما جعلنا الرؤيا التي اريناك الا فتنة للناس ) وقوله تعالى ( ان كنتم للرؤيا تعبرون ) , والرؤيا عبارة عن ما يراه النائم في نومه من الاشياء. لكن غلبت الرؤيا على ما يراه من الخير والشيء الحسن, والحلم على ما يراه من الشر والقبح.
تعرف الرؤيا: "طموحات او توجيهات لما يجب ان يكون الحال عليه في المستقبل "
وتعرف الرؤيا: بأنها "حالة مستقبلية تنطبع في الذهن وتستدعي التفكير في الوسائل التي تجعلها ممكنه التنفيذ ". وهي " تصف توجه الادارة المستقبلية ، وتصف الوضع المثالي الذي تسعى الادارة لتحقيقه ، وتتصف بكونها ذات معنى " هدف مميز ”.
يجب ان تتصف بـ الاختصار ، الوضوح ، الشمول ، الاتجاه ، المنطق على سبيل المثال :
اولا- رؤية وزارة الداخلية: "وزارة داخلية كفوءه ومقتدرة ومجتمع ينعم بالأمن والاستقرار خال من الارهاب والجريمة المنظمة".
ثانيا- رؤية مديرية الدفاع المدني " مجتمع خال من الكوارث والحوادث والحرائق وقدرة عالية في الوقاية والمعالجة"0
ب‌- القيم (values):
قواعد ارشادية وإطار سلوكي يعبر عن نظرة الوزارة او الدائرة وفلسفتها وأسلوب تعاملها مع المجتمع والموظفين والمنتسبين. وتنطلق القيم من (الثقافة المؤسسية) التي تحرص الوزارة على تعميمها وضمان التزام جميع العاملين بها ويمكن ان تكون قيم المؤسسة الامنية
اولا- الشجاعة.
ثانيا- التضحية.
ثالثا- الاحترام.
رابعا- النزاهة.
خامسا- العدل.
سادسا- الصدق.
سابعا- الولاء.
ت‌- الرسالة( mission ): هي المهمة او الدور الأساسي الذي وجدت من اجله الإدارة او القسم . وهي تشتق من الرؤيا : ووظيفتها :-
اولا- تحديد سبب وجود الدائرة .
ثانيا- تعطي التبرير لأنشطة الإدارة وتوجهاتها الرسالة التي بعث بها الرسول محمد ( ص) " وما أرسلنك إلا رحمة للعالمين“ ( 107) سورة الأنبياء .ومنه فان رسالة وزارة الداخلية هي واجباتها المبينة في قانون وزارة الداخلية رقم (20) لسنة 2016 المادة ـ 2 ـ تهـدف الوزارة إلى:
اولاً : تنفيـذ سياسة الأمن الوطني للدولة في حفظ الأمن الداخلي والمساهمة في وضع ورسم تلك السياسة.
ثانياً : توطيد النظام العام في جمهورية العراق وحماية ارواح الناس وحرياتهم والأموال العامة والخاصة من اي خطر يهددها.
ثالثاً : الحيلولة دون ارتكاب الجرائـم ومكافحة الارهاب بكافة اشكاله واتخـاذ الإجراءات القانونية بحق المتهمين بارتكابها.
رابعاً : اداء الوظائف الاتحادية والمحلية ذات الصلة وتطويرها بالتنسيق مع الوزارات الاخرى والدوائر المختصة في الاقليم والمحافظات غير المنتظمة في اقليم في المهام المشتركة.
خامساً : مراعاة المادة (9) من الدستور العراقي بإشراك كافة المكونات العراقية في مناصب الوزارة.
ومن خصائصها
• قابلة للتحويل الى خطط وسياسات وبرامج عمل.
• أمكانية التطبيق والاستفادة من المواد المتاحة .
• مراعاة الظروف المجتمعية والبيئة الحالية المتوقعة .
• الوضوح والدقة والإيجاز في الصياغة .
• تحقيق الامن والاستقرار بالنسبة لوزارة الداخلية .
ث‌- الأهداف ( objectives):
وهي النتائج النهائية للأنشطة أي ما يجب انجازه والفوائد المقصودة التي تسعى المنظمة للحصول عليها والتي تتحقق عندما تزال الفجوة بين ما هو كائن وما ينبغي ان يكون ، كما في قوله تعالى " وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبه في جنات عدن ... ( 72) سورة التوبة من الأهداف الدنيوية والأخروية .وفي واجبات الشرطة يكون الهدف منع الارهابيين من ارتكاب المزيد من الجرائم الارهابية لكي يعيش المواطن في ضل الامن والامان .
وللاهداف خصائص وكما يلي :
• الارتباط بالمهمة(الرسالة ) والرؤية المستقبلية .
• العملية والواقعية .
• التحدي .
• القابلية للقياس .
• الجدولة الزمنية .
• التوازن .
• الشمولية .
• التدرج.
ج‌- الأهداف الاستراتيجية : (Strategic Goal)
هي الأهداف المصاغة بشكل عام وشامل حول النتائج الكلية المطلوب تحقيقها وتضعها الإدارة العليا وعلى مستوى المنظمة ككل وهي طويلة الاجل وغير محددة النهاية ، على سبيل المثال:
1. حفظ الامن والنظام والحيلولة دون ارتكاب الجرائم (بما فيها الجرائم الارهابية )
2. تطوير العنصر البشري وتحسين كفاءة الاداء(ملف التدريب ) .
3. مكافحة الفساد وضمان حقوق الانسان .
4. تطوير وتحديث البنى التحتية(المحور الاستثماري ) .
5. تحسين الجودة بما في ذلك التخطيط الاستراتيجي في الدائرة .
6. رعاية العاملين بما في ذلك خدمات الاسكان والرواتب والرعاية الصحية .






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العبادي لا يملك مصباح علاء الدين
- بعض دلائل وجود الله
- مدراء فراعنة
- هل التعيين بالوظائف حلا لمشكلة البطالة
- الشرطة بين سندان القانون ومطرقة المتظاهرين
- صاحب النمل من يصدق وجود امثاله في هذا الزمن
- انتبهوا الحرائق قادمة
- قبل تشكيل الحكومة الجديدة نريد حكومة قوية
- نهر ديالى ايام زمان
- ازمة المياه في العراق( ملاحظات من الداخل)
- التجاوز على ارصفة الشوارع والامن الاجتماعي
- العقيدة الشرطية
- الانتخابات والمطر والتفاؤل
- مواصفات المرشح لانتخابات مجلس النواب العراقي للعام2018
- العوامل المؤثرة على التحقيق في الجرائم وتحقيق العدالة وضرورة ...
- المطر والجفاف ورحمة الله(وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ ...
- المطر والجفاف ورحمة الله (وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ ...
- السيرة الذاتية للكاتب
- السيطرات الوهمية على الطرق الخارجية والاخطار الامنية
- المستلزمات الامنية والاجتماعية لنجاح اعمار العراق


المزيد.....




- HTC تعلن عن واحدة من أكثر خوذ الواقع الافتراضي تطورا!
- بوتين يبحث النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي مع غوتيريش
- القضاء الألماني ينظرُ في قضايا سورية وسعودية وأخرى بيلاروسية ...
- القضاء الألماني ينظرُ في قضايا سورية وسعودية وأخرى بيلاروسية ...
- لوفتهانزا الألمانية للطيران تعلق رحلاتها إلى تل أبيب
- إعلام: جميع المطارات المدنية الإسرائيلية أصبحت خارج الخدمة ح ...
- الطيران المدني العراقي يكشف لـ-سبوتنيك- مواعيد إعادة العالقي ...
- الخارجية الروسية: لافروف يجري محادثات مع نظيره الجزائري
- تبادل للأسرى... وملفات أخرى لا تزال معلقة في ليبيا
- بوتين: حادث إطلاق النار في إحدى مدارس قازان صدم الجميع


المزيد.....

- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - وليد خليفة هداوي الخولاني - الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي في المجال الامني