أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - يسيرون بالجميع في اتجاه الخطر !!!!














المزيد.....

يسيرون بالجميع في اتجاه الخطر !!!!


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 18 - 16:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من يتابع حركة تشييد الأحياء التجمعات والمنتجعات السكانية المسورة لصفوة الأغنياء وعلية القوم في مصر منذ مايقترب من العشرين عاماً وحتي الآن ، وصولاً للعاصمة الإدارية ، ومنتجعات الساحل الشمالي الجديدة ، بالمقارنة بحركة التشييد العشوائية علي أطراف الريف ،والفقيرة علي أطراف المدن الريفية ، وماوصل إليه حال السكان في الأحشاء الداخلية القديمة للمدن المكتظة بالعمال والمستخدمين والحرفيين ..

ومن يتابع أيضًا إقتصار فرص الترقي الإجتماعي والثقافي علي سكان هذه الكامباوندات والأحياء المغلقة الأسوار علي ملاعب الجولف وحمامات السباحة والحدائق الواسعة والمولات التجارية الكبري ، بأنماط الحياة وثقافة الرفاهية والإستعلاء الطبقي المرتبطة بالتمكن والهيمنة الإجتماعية ،

بين ذلك وبين ثقافة الإحباط وفقدان الأمل لدي سكان أحشاء المدن القديمة وأطراف الريف ، ووريف الملكيات الصغيرة والإجارة والعمالة الزراعية ..

من يتابع هذا لن يكتشف - فقط - قدر الفوارق الطبقية وماترتب عليه من نتائج إجتماعية وثقافية ،
بل - وفي ظل تآكل الطبقة الوسطي تحت وطأة الإنضغاط التي تعانيه من جراء سياسات الإفقار التي تسببها سياسات إتباع مشروطيات المؤسسات المالية الدولية - سيكتشف أننا نتجه بمجتمعاتنا من ظاهرة إتساع الفوارق الطبقية إلي ظاهرة جديدة قوامها الفصل الطبقي الذي ينتهي فيه بنا الحال لأن نكون أمام شعبين وسياقين مجتمعيين وثقافيين مختلفين أولهما يعيش وراء حوائط أسمنتية مترفعة ، متعالية ،مترفة ، وتانيهما يعيش وراء حوائط شبه منهارة ، ومعلبات أسمنتية متزاحمة علي نحو عشوائي ، وبنايات أقرب للأنقاض شبه عشوائية كبقايا المساكن الشعبية التي يمتد عمرها إلي الستينيات أو في عشوائيات قل حظها من الأسمنت علي مشارف الترع والمصارف الريفية ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,326,794
- مؤتمرات ، وحقائب ، وفنادق ، ثم لاشئ ..
- فعلتها حنين
- يوم الولس
- قناعات الماضي التي لم تبرح الحاضر
- دمشاو وغيرها ..
- تيار وحيد
- فالق عظيم تحت السطح تكشفه شربة الماء
- خطابنا الإعلامى وتشوهاته
- ملاحظات على مبادرة السفير معصوم
- فيما تمزح ياسيادة الرئيس ؟
- أسئلة مابعد الخمس سنوات
- فيفا فرنسا - فيفا كرواتيا - فبفا بلجيكا
- أن تركض إلى البحر صباحا
- لوكاكو الذى لم أكن أعرفه
- الإنصاف مطلوب
- من صدمة نيكسون إلى صدمة ترامب
- الجديد فى قانون الدولة الصهيونية ..
- أوجاع العراق
- مالم أكن أتمناه ...
- الخطيب والسمكة الصينية


المزيد.....




- هل تُعقد صفقة المنطقة الآمنة بين بوتين وأردوغان؟
- تصريحات مثيرة لنائبي رئيس الوزراء الإيطالي تشعل حربا كلامية ...
- وزير خارجية قطر: لا حل في الأفق للأزمة الخليجية ويجب فتح حوا ...
- حماس تتهم إسرائيل بالتصعيد في القطاع
- شاهد: الثلج يكسو شلالات نياغارا الأمريكية ويحولها إلى جليد
- مقتل جندي في انفجار سيارة ملغومة قرب كركوك بالعراق
- مقتل جندي في انفجار سيارة ملغومة قرب كركوك بالعراق
- الصليب الأحمر: الاستعدادات جارية للإفراج عن المحتجزين ونقلهم ...
- الشغف بصلاح يصل إلى تركيا
- خطة الهجوم.. عبوات ناسفة وبنادق لمهاجمة بلدة مسلمة بنيويورك ...


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - يسيرون بالجميع في اتجاه الخطر !!!!