أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - فريد بوكاس - المملكة المغربية وأساليب التعذيب














المزيد.....

المملكة المغربية وأساليب التعذيب


فريد بوكاس

الحوار المتمدن-العدد: 5997 - 2018 / 9 / 17 - 19:05
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    


إن أساليب التعذيب بالمغرب جد متعددة ، فكل ما على الجلاد بعد اعتقال أي ناشط سياسي أو مناضل ، فإن الضحية ينال جزء من التعذيب داخل سيارة القمع و سنتطرق لها بالتحديد خاصة بعد أن تجري عملية عزل السجين فترة معينة ، على أن تكون طويلة وغير محتملة ويختفي فيها كل المثيرات أو المدخلات الحسية أو المعنوية مما ينتج عنه حالة من القلق والتوتر لا يستطيع الشخص السيطرة عليها ، مما يسهل عملية التعذيب ثم تأتي عملية التحقيق و تلفيق التهم من خلال محاضر مفبركة .

طوال فترات ظاهرة الاعتقال السياسي ، لم تتغير أبدا أساليب التعذيب في العهد الجديد سواء أثناء وبعد اعتقال النشطاء ، فالأساليب متعددة و لا تتغير من حالة إلى أخرى وهذه أهمها :

بمجرد اعتقال أو اختطاف الضحية من طرف عصابات المخابرات أو رجال الأمن بزي مدني أو رسمي ، فإنه يلقى به في السيارة ليتم توجيه عدد من الركلات إلى كل أنحاء الجسم خاصة المناطق الحساسة (الوجه ، الجهاز التناسلي ، الظهر ، البطن الرأس والأرجل...) ثم في بعض الحالات يتم تعذيبه نفسيا كمحاولة اغتصابه و تجريده من الملابس ناهيك عن الألفاظ الحاطة من الكرامة الإنسانية ، بعد هذه العملية هناك احتمالين إما أن يتم الزج به في السجن أو رميه خارج المدار الحضري للمدينة .

في حالة ورود الاحتمال الأول وهو اعتقال الضحية ابتداءا من مخفر الشرطة إلى نقله إلى المعتقل تبدأ أساليب التعذيب:

١ الليلة الأولى
الحرمان من النوم وهي من الأساليب الشهيرة المستخدمة في التعذيب ، و عند حرمان شخص ما من النوم فإنه يصاب بدوار ما يؤثر على نفسيته ، ويكون منهك القوى لا يستطيع التحرك بسهولة وتسيطر عليه رغبة واحدة وهي “النوم تحت القلق”. ومن المعروف أن 24 ساعة بدون نوم مطلقا تؤدي إلى حالة من الشروذ المؤقت.

٢ أوضاع مؤلمة أخرى
الوقوف منتصبا لساعات طويلة مع تقييد اليدين أو القدمين. وتعتبر أحد أشهر هذه الأوضاع هو الجلوس على الأرض في وضع القرفصاء ، أو الوقوف مع تقييد الأقدام والأيدي منخفضة وذلك لساعات طويلة.

٣ التعذيب الحسي
أي إزعاج الحواس بشكل مبالغ فيه مثل تسليط ضوء قوي جدا أو سماع موسيقى مزعجة لوقت طويل أو تعريض الشخص لصوت مزعج مثل نقاط مياه من الصنبور. هذه الأساليب تولد نوعا من القلق والتوتر مما يشوش على التركيز والإدراك.

٤ التعري القسري
تماما مثل سجن أبو غريب، حيث يجبر المعتقلين على خلع ملابسهم قصريا مما يولد شعورا بالخزي. وبعد ذالك بشكل منفرد للجلوس على قنينة من الزجاج و الجلد بالعصي على الظهر هذه الأخيرة في حالات محدودة .

٥ الإذلال الثقافي
أي إذلال الشخص بإجباره على فعل أشياء تتعارض مع معتقداته الدينية أو الثقافية مثل إجبار مسلم على أكل ما يحرمه دينه، يساعد هذا الأسلوب الممنهج على كسر إرادة المعتقل.

٦ أسلوب البرد الشديد
هذا الأسلوب يتمثل في ترك السجين في زنزانة مفتوحة النوافذ في الأيام القارصة البرودة أو تركهم في الشتاء بملابس خفيفة أو إجبارهم على النوم على أرضية باردة. و يستخدم الحر الشديد أيضا في مثل هذا النوع من التعذيب.

٧ الفوبيا
يتم تطبيق هذا الأسلوب بطريقتين: الأولى هو وضع السجين في موقف يحتوي على الشيء الذي يرهبه مثل وضعه في زنزانة مليئة بالفئران والحشرات، الثانية هي التهديد بالترهيب، فأحيانا يكون التهديد أشد ألما من مواجهة مصدر الفوبيا ذاته.

و المرحلة النهائية و المهمة لدى الجلاد و المحقق فهي فبركة محاضر و تهم ملفقة لتغطية جريمة الاعتقال مثل العمالة لجهات أجنبية، محاولة زعزعة استقرار أمن البلاد و....

فبعد ممارسة هذه الأشكال من التعذيب و الغير محصورة يرغم الجلاد السجين على التوقيع على محاضر تتضمن تهم لا علاقة للضحية بها وعلى وثائق خوفا و طمعا في انهاء معاناته ، وبعدها تأتي معانات أخرى تزداد بالمحكامة أمام عدالة صورية في غياب تام لأدنى وأبسط شروط المحاكمة العادلة ، لتصدر أحكام وعقوبات باطلة باسم الملك أمام أنظار العالم بأمر من وزارة الداخلية السلطة المسيرة للقضاء المغربي .

وحين يصدر قرار من منظمات دولية عن المغرب فيما يتعلق بحقوق الإنسان، يقوم النظام بالتنديد واتهامها باللامصداقية، فبدل أن يتعامل معها ويتجاوب من أجل ترقيع ما أفسد لأن الإصلاح ليس في صالح النظام، نجده يخرج بتقارير نفي منجزة من طرف نفس الجلاد.

* من السهل أن تقول أنك مناضلا، لكنه من الصعب أن تتحمل عواقب النضال *





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,323,959
- المغرب والكعكة المفقودة
- المغرب: محمد السادس ملك التناقضات
- الديكتاتورية في المغرب وكيفية التخلص منها
- الإعلام المغربي والدعارة المخزنية، جريدة الخبر بريس نموذجا
- هل محمد السادس مصاب بورم الغدة النخامية ؟
- المغرب :المملكة العلوية والريع الاقتصادي والسياسي
- بيان هام لمن يهمه الأمر. ( حزب الشباب الديمقراطي المغربي )
- مفاوضات باريس السرية بين المغرب وجبهة البوليساريو، مفاوضات و ...
- المغرب وجبهة البوليساريو: الحالة القانونية للصحراء الغربية
- حوار خاص مع مندوب جبهة البوليساريو بالأندلس السيد: عابدين بو ...
- الصحراء الغربية: أطفال المخيمات يعدون إلى ذويهم...
- المغرب: هل قرار مجلس الأمن وجبهة البوليساريو سبب الإنزال الع ...
- إسبانيا: منظمات وفعاليات سياسية وممثلية البوليساريو، تتظاهر ...
- المغرب والبوليساريو على صفيح من النار.
- تنازل عن الجنسية المغربية ونزع البيعة
- إسبانيا: ممثلية البوليزاريو ومنظمات حقوقية تنتفض من الأندلس.
- الصحراء الغربية: هكذا تبيع جبهة البوليساريو الأطفال.
- الصحراء الغربية: هل جبهة البوليزاريو تبيع الأطفال للإسبان؟
- جمعية الصداقة مع الصحراء بإسبانيا وأطفال مخيمات تندوف.
- خطاب جلالة الملك: الله يطول في عمر سيدي.


المزيد.....




- اليونيسيف: 16 مليون طفل يعانون من سوء التغذية بالشرق الأوسط ...
- منظمة حقوقية تطالب ميليشيا الحوثي برفع الحصار الخانق عن مدين ...
- تأجيل محاكمة قتلة - شهيد الشهامة- في مصر.. وهاشتاغ -إعدام را ...
- اليونيسيف: أكثر من 16 مليون طفل في الشرق الأوسط وشمال أفريقي ...
- خبير قانوني: قد يعود العراق إلى أحكام الفصل السابع من ميثاق ...
- محاولة جديدة لتنفيذ اتفاق السويد.. الأمم المتحدة تقيم نقاط م ...
- “العفو الدولية” تطلق تقريرا حول التوقيف الإداري للنساء
- مذكرة اعتقال بحق 9 طلاب لاقتحامهم مقر السفير الأمريكي في سيئ ...
- لبنان: قوة مفرطة من الأمن والجيش ضدّ المتظاهرين
- ناشطة سعودية: لبنان يحتاج لمثل محمد بن سلمان من أجل مكافحة ا ...


المزيد.....

- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة
- يوميات سجين مبتورة لولا الحلم لانتهيت / إدريس ولد القابلة
- ذكرياتي في سجون العراق السياسية- الجزء الاول / حسقيل قوجمان
- سياسة السجون بالمغرب بولمهارز مراكش نمودجا -ابوغريب المغرب - ... / غسان المغربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - فريد بوكاس - المملكة المغربية وأساليب التعذيب