أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يارا خليل - (نازو أوشاغي)














المزيد.....

(نازو أوشاغي)


يارا خليل
الحوار المتمدن-العدد: 5993 - 2018 / 9 / 13 - 00:14
المحور: الادب والفن
    


افتح النافذة واجلس على حافة الرخام ..
السماء بنفسجية هنا وبعيدة ..
والظلام حل بعد يوم طويل و حار..
نسمات الهواء تضرب وجهي مثل ندف ثلج تائه..
في مكان ما من ذاكرتي يهز جدي شجرة الزيتون..
و تتساقط حباتها وترتطم على اسفلت الشوارع..
التي تلتف حول رأسي …
ويأتيني صرير الدولاب الحجري في المعصرة القديمة على طرف منزوى
. معصرة تهرس زيتاً من زمن رتيب ..
تضيق رئتي .
اهرب من حتفي ..
رعشة الامكنة تنتابني..
..و انسى بانني كائن حي ..
انسى .. وكما لو أنني قطعة لحم مجمدة في كيس بلاستيكي مفرغ من الهواء ..
كيس مرمي في قعر ثلاجة صدئة ..
وفي اخر الليل يطهى على نار هادئة ويقدم على مائدة طعامي ..
انسى وامضغ نفسي بهدوء ..

في النهار اهرب من شمس الحقيقة الى الظل الذي تلقيه شجرة السرو العالية على نافذتي.
شجرة خضراء لا تموت ..
ولا تشبه الاشجار التي كانت هناك ..
لا تكترث ببرودة الشتاء ولا بحرارة الصيف ..
ولا تخاف الذئاب التي يعلوا عوائها بعد منتصف الليل..
.. احيانا تقتحم هذه الذئاب احلامي . اهرب وألهث من الركض ..
اصعد سطح بيتي على رؤوس اصابعي.. خوفا من اين يستيقظ جاري العجوز .. وينهال علي بالشتائم..
واحياناً تجرني الذئاب من شعري وتأخذني بعيداً .. ترمقني برأفة ..
ثم تغرز أنيابها في ذاكرتي الهشة ..
لاتذكر انني قطعة لحم مثلج في كيس مفرغ من الهواء ..

في قريتي نازو عندي نافذة وشجرة سرو عالية..
لا احد يسمع صوتي ان صرخت الآن غير ذاك النهر البعيد.
.. يمضي مثل رجل ملول .
و إن سقطت من النافذة لن يهرع احد لنجدتي في هذا الشارع الطويل والموحش..
.. وخلف هذه الحقول الممتدة على مد النظر.
ذات يوم ترك المزارعون خلفهم مناجلهم مغروزة في الارض وهربوا ..
صورهم الباهتة ما تزال معلقة على الجدران ..
كثيرون تركوا قابس الكهرباء مرفوعاً ..
خافوا ان تطفأ الاضواء ويستحل الظلام غيابهم .
او ربما عرفوا انني سآتي إلى هنا ذات يوم و اتكور على نفسي مثل قطعة لحم مجمدة في كيس مفرغ من الهواء
مرمي في قعر ثلاجاتهم الباردة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,476,447
- ذاكرة سمكة ..
- انعكاسي المفقود
- تبا لكل الاعراف ...خذ بيدي


المزيد.....




- العرض الترويجي للجزء الأخير من -Game of Thrones- يحصد ملايين ...
- شاهد.. فيديو مؤثر عند أهرامات مصر بعد فيلم خوفو الجنسي
- الشاعرة الكويتية المتميزة سعدية مفرح
- نجم باب الحارة أبو عصام يتراجع عن موقفه تجاه صلاح الدين الأي ...
- الجامعة العربية...اجتماع مشترك لوزراء السياحة والثقافة العرب ...
- فيلم -المنتقمون- يلقى رواجا خياليا قبل إطلاقه!
- البام يستدعي بوريطة لمناقشة لقاء جنيف حول الصحراء المغربية
- بمناسبة عيد الميلاد.. أول فنان عربي يغني في الفاتيكان!
- بالفيديو .. هنا يرقد الخليفة العباسي المستعصم بالله
- من الرواية إلى الدراما.. الطريق ليست دائما فضية وذهبية


المزيد.....

- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يارا خليل - (نازو أوشاغي)