أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحسين الطاهر - عَفوَك سيّدي














المزيد.....

عَفوَك سيّدي


الحسين الطاهر

الحوار المتمدن-العدد: 5985 - 2018 / 9 / 5 - 23:52
المحور: الادب والفن
    


عَفوَك سيّدي يَل مِتت عطشان
يزيد الكاتِلَك بس غَيّر چهرتَه

يزيد ما مات و لا ماتوا الأعوان
و إذا مَيّت، چا هم هَسّة رَجِعْتَه

و لا تنتظر فتوى و لا تنتظر فرمان
جِمعَتهُم عمامة و كِتلَت ابن بنته

حَلّوا قماشها اليوم، فَصِّلوه إچفان
تكفّي وحدتهن خمسة، تكفي سِتّة

مِية مَرّة كتلوك و لَفّوك بالإيمان
تقواهم نگاسة، و الطُهُر إنتَ

إلمات مديون خوية ما مات شبعان
و دَمع التماسيح إنتَ ما رِدْته
***
رِدِت شط العرب صافي، و البصرة ألوان
و النخل عالي فوگ، تِضحَك إبفَيْتَه

رِدْت الشمس تطلع، مَيضُمها دُخّان
و إذا ربيعك جا، تُفْرَح إبجَيْتَه

يا مَكثَر عِگِلْهُم و قِلّة الفُرسان
و مَكْثَر عمايم سُود و ارواح مَيْتَة

عَفوَك سيّدي يَل مِتِت عطشان
شَط العَرَب دَمّك زَيَّد إبمَيْتَه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,155,870
- باسمك هُبَل - شعر شعبي عراقي
- المحاجّة في القرآن
- رياح انليل
- بلاد اشور
- سيرة حياة -ابانا الذي في السماوات-
- بابل
- بين دولة الثقافة و دولة العنصرية
- كلاب العراق
- اخلقه ما اشاء
- دلموننا
- الضربة الداعشة
- عشتار الابد
- غيومٌ و ضباب
- احياء التراث السومري عند الساسة المعاصرين
- كلمات سومرية حيّة
- فَرِض الجهادُ
- عقول ضالة
- دخلَ فيهم
- اساطير حديثة- موضوع مترجم- ج4 و الاخير
- اساطير حديثة- موضوع مترجم- ج3


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحسين الطاهر - عَفوَك سيّدي