أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان هائل عبدالمولى - كاميرات ألمراقبه... إستراتجية أمنية لابد منها في عدن














المزيد.....

كاميرات ألمراقبه... إستراتجية أمنية لابد منها في عدن


مروان هائل عبدالمولى
الحوار المتمدن-العدد: 5979 - 2018 / 8 / 30 - 03:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الجميع يدرك أن هناك عمل منظم , قذر وخطير يستهدف الجانب الأمني الإنساني والخدمي في عدن, وهناك انتشار واضح للجريمة و المخدرات والإرهاب , وللأمانة الأمن في عدن لا يتوقف وبشكل يومي عن إلقاء القبض على ألقتله والمجرمين ومروجي المخدرات وخلايا الإرهاب , ولكن السؤال هو لماذا لا يفكر المسئولين الأمنيين و التحالف في عدن في بناء شبكة من كاميرات المراقبة على غرار دول التحالف نفسها , لان هذا النظام جزء من المنظومة ألأمنية وفعال جدا و أصبح منتشر في كثير من البلدان وفي كل مكان فيها في الشارع ,المنزل ,المدرسة , الباصات , المكاتب ,المطاعم والمحلات التجارية , محطات السكك الحديدية , الفنادق , حتى في الطبيعة , لأنها تخفف إلى حد كبير من نسبة انتشار الجريمة والأعمال الإرهابية وتساعد بفعالية في ضبط الجناة .
الأمن هو حماية الفرد والمجتمع وبيئة الحياة من التهديدات أو الأخطار الداخلية والخارجية , الأمن هو الشرط الأهم لوجود الإنسان مع حاجته للغذاء و الماء و الملابس و السكن , وكُنت أتمنى من الصحفيين , الذين يكتبون عن مشاكل الأمن وانتشار الجريمة في عدن إلى زيادة مقالاتهم , التي تطالب وزارة الداخلية تركيب وتعميم استخدام كاميرات المراقبة في المناطق الهامة وفي الأماكن العامة والخاصة والشوارع , والمطالبة بقانون يلزم أصحاب المحالات التجارية تركيب كاميرات للمراقبة , وإلا يتم تجديد رخصه أي محل تجاري إلا بعد التأكد من عمل هذه الكاميرات , والمطالبة كذلك بإجراء استطلاعات اجتماعية للسكان بشكل منتظم حول حالة الأمن الشخصي , ودرجة حماية المواطنين من التجاوزات الجنائية , هذه هي عملية طبيعية لتطوير منظومة و وسائل مكافحة الجريمة , التي تقع في دائرة الأمن الشخصي والدولة , و تقليديا يتم تعريف ألأمن كحالة حماية المصالح الحيوية للفرد والمجتمع والدولة من التهديدات الخارجية والداخلية , واطرح تحت التهديدات الداخلية خط عريض , لان مدينة عدن من الداخل منهكة و تعاني من تدمير متعمد ممنهج للقيم والوعي والأمن و للبنى التحتية واغتيالات للكوادر وضرب الخدمات كالكهرباء والماء وقنوات الصرف الصحي , ومن يصدق أن ضرب البنى التحتية ليست جريمة على مستوى الداخل فقط , وإنما هي من الأعمال , التي تُعد انتهاك واضح للقانون الدولي الإنساني.
دولة الإمارات قدمت الكثير من المساعدات المتصلة بتعزيز الأمن في عدن وخاصة ما هو متصل بعربات النقل وسيارات الدفع الرباعي و الدرجات النارية, ولكن الكثير هنا يرغب في نقل تجربة الإمارات مع كاميرات المراقبة للتقليل من نسبة الجرائم في مدينة عدن , التي تجتاحها هذه الأيام موجة منظمة من الاختطافات والسرقات وحالات الاغتصاب والاغتيالات , وتجربة كاميرات المراقبة في الإمارات قد عادت بالفائدة عليها من الناحية الأمنية , وأصبح هذا البلد الجميل آمن بشكل تحسده عليه حتى الدول الأوروبية , وألان تسعى الإمارات من خلال شبكة أمنية متكاملة تتزعمها كاميرات مراقبة في كل مكان إلى الوصول إلى صفر جريمة .
هناك مقولة مشهورة لعالم الاجتماع التونسي عبد الرحمن ابن خلدون تقول (ألأمن أساس العمران) وفي هذه العبارة الصغيرة اختصار لأسس التنمية والتطور وإشاعة أجواء الطمأنينة بين السكان المحليين والضيوف.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,848,452
- النافذون الجدد السلطة والربح بأي ثمن
- إستقرار المنطقة من باب الجنوب وليس اليمن
- خفايا نبش قبر القبيلة في عدن
- حرب الموانئ العالمية ....الحديدة سلم واستلم
- دحباشي
- مطار عدن الدولي ينتصر بصمت
- المقاومة الجنوبية تركع إيران في اليمن
- كفاية تخلف ..عدن مدينة كوزموبوليتانية
- اخوان اليمن والتحرك فى الظل
- الصحة النفسية في اليمن والإهمال الرسمي المقلق
- لا تلبسوا الدولة وقضائها خوذة العسكري و بدلة الفساد
- ماذا لو توقف عمال النظافة في عدن عن العمل ؟
- مات الراقص و رؤوس الثعابين لازالت حيه
- الدبلوماسية اليمنية تفشل في امتحان السيادة
- شجرة دم الأخوين وليس الأخوان
- اليمن من الوحدة إلى الفيدرالية الشطريه
- سوق الدراسات العليا في جامعة عدن
- هل اليمن الموحد دولة سيادية قابلة للحياة ؟
- تحيه للأحبة الدار والسقاية
- التحالفات السياسية في اليمن عادة لا تبشر بخير


المزيد.....




- استنفار رجال الشرطة الفرنسية في شوارع ستراسبورغ
- الطيب البكوش: لا سبيل لحل أزمات المغرب للعربي بدون عقد القمة ...
- قاذفتان روسيتان في فنزويلا.. ما الرسائل؟
- إسبانيا تتوسع في استخدام تقنية -الفار- المثيرة للجدل
- قتيلان وجرحى في هجوم مسلح على سوق بستراسبورغ شرق فرنسا
- مسؤول: الصين ستخفض رسوما جمركية على السيارات الأمريكية
- السيسي يبحث جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب مع مستشا ...
- هل سيتحدد مستقبل ترامب في الأسبوع المقبل؟
- ناشط أردني للرزاز: أفرج عن معتقلي الرأي واعتقل لو فاسدا واحد ...
- بعد احتجاز كندا ابنة مؤسس شركة -هواوي-.. الصين تعتقل دبلوماس ...


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان هائل عبدالمولى - كاميرات ألمراقبه... إستراتجية أمنية لابد منها في عدن