أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الاء السعودي - حول لوحة ظهور المسيح بعد قيامته للقديسة مريم المجدلية للفنان الروسي ألكسندر ايفانوف، رسمت عام 1834














المزيد.....

حول لوحة ظهور المسيح بعد قيامته للقديسة مريم المجدلية للفنان الروسي ألكسندر ايفانوف، رسمت عام 1834


الاء السعودي

الحوار المتمدن-العدد: 5978 - 2018 / 8 / 29 - 02:22
المحور: الادب والفن
    


تشكل قيامة المسيح حدثا مهما لدى التقاليد والتقاويم المسيحية، سواء اكانت شرقية أم غربية، حتى ان العديد من الفنانين على مدى العصور تسابقوا لتجسيد ورسم حدث قيامة المسيح، من ضمنها لوحتنا هذه، ولا يمكن الإنكار ان هنالك الكثير من الدرسات التحضيرية لهذه اللوحة التي حظيت بشهرة عظيمة على خلاف بقية اللوحات التي جسدت المسيح من قبل فنانين معروفين وأكثر شهرة من ألكسندر ايفانوف نفسه، ولعل السبب يعود الى البراعة في التضمين ودرجة وضوح اللوحة والمهارة الفائقة بالتجسيد وتفعيل التظليل والتفاصيل ببراعة شديدة، والذي كان نتاج سنوات إيفانوف المبكرة في إيطاليا وتأثره بلوحات كارافاجيو.
بداية رسم الفنان للوحة هنا، كان لاختبار قدرته على التركيب والتجسيد الواقعيين، اي انها كانت تجربة لقياس مهاراته على الرسم الحي والواقعي لقيامة المسيح وظهوره للقديسة مريم المجدلية، مع الأخذ بالتفاصيل وتدرجات الألوان وتفعيل الظل والضوء وكأن الحدث يظهر امام اعيننا في كل مرة نصوب اعيننا فيها صوب اللوحة، وبالفعل نجح في ذلك وببراعة!! ومن المعروف ان قيامة المسيح كانت بالخفاء، سرا ولَم يره احد، ثم ظهر اولا لمريم المجدلية، والتي تحظى بمكانة ورمزا في الموروثات المسيحية، حيث انها تشكل نموذجا للإنسان الخاطئ وتقبله والتعامل معه كانه شخص ولد للتو، نقيا من الخطايا والذنوب!! نأتي الان الى تجسيد العاطفة المعقدة وذلك في شكل ورّدة فعل القديسة مريم لظهور المسيح والمسيح نفسه، حيث كان هاجس إيفانوف مع قوته ومهارته في التعبير عن الفروق العاطفية الدقيقة اعلى وساوسه، حيث كان حريصا على ان يكون ظهور المسيح بعيدا عن اعين تلاميذه او العامة، لربما كان ذلك سببا مقنعا الذي دفع الفنان الى رسم المسيح القائم من الموت وظهوره لمريم المجدلية في مكان أشبه ما يكون كهفا او مغارة، نور قوي يملأ المكان وجعلته يعكس على النباتات القريبة القابعة خلف المسيح، خشبة ملقاة على الارض يظهر انها كانت إشارة أو تلميحا لامتهان المسيح النجارة، مريم ترتدي الأحمر ومحاطة بشال طويل خلف رقبتها وعلى امتداد جسدها والذي انساب اثناء حركتها واندهاشها لرؤية المسيح مما كشف عن شعرها الطويل والناعم، المسيح محاطا بقماشة ناصعة البياض، شعره طويل منسدلا على كتفيه وقد فُرق من المنتصف، كما هي هيئة المسيح التي جسده بها فنانون عصر النهضة، جسده اشهب وعضلاته بارزة، الى ان حين التحديق اكثر في جسد المسيح، فان اعيننا تصطدم بجرح بالقرب من صدره قد يكون سببه "الحربة" التي طعن بها السيد المسيح حسب ما جاء بإنجيل يوحنا، مريم المجدلية تحدق بالمسيح بدهشة وذهول، ترغب بالنهوض والاقتراب منه الا ان المسيح قاطعها وقال لها "لا تلمسيني، فأنا لم اصعد بعد"..
طبعا هنالك الكثير من اللوحات التي تجسد قيامة المسيح وظهوره أيضا لدى تلاميذه، والذي سبق ان تطرقت لظهور المسيح امام تلاميذه من خلال لوحة "شكوكية القديس توما" للإيطالي كارافاجيو الذي يعتبر المثال الأعلى والقدوة الاولى لمثيله الروسي وصاحب لوحتنا هذه ألكسندر ايفانوف..
وفصح مجيد وقيامة مباركة لجميع المسيحين عموما والشرقيين خصوصا!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,837,099
- حول لوحة -القبلة- للإيطالي فرانشيسكو هايز..
- كلمة وداع اخيرة، للرمز الكاريزمي للامم المتحدة.. كوفي عنان!!
- ليس كل من يكتب جملة.. يصبح كاتبا!!
- نظرة عامة على لوحة -الساقي المغني- للفنان جاك فيتريانو
- لبنان ما بعد عودة الحريري، ترقب، انتظار والخوف من -تصعيد- جد ...
- التوقعات الواردة والتغيرات المحتملة لتنازل الملك سلمان المرت ...
- هل سينجو احد من قبضة محمد من سلمان؟ وماذا بعد اعتقالات الامر ...
- تركيا وامريكا، الحليفين اللذان لن يتفقا ابدا! طرق اصلاح مسدو ...
- قراءة سريعة حول مفهوم -العلمانية-
- امجاد شمعية
- اليمن، حرب سياسية واهلية..مجاعة وفقر وكوليرا
- هل سيتحول اقليم كردستان الى جنوب سودان اخر؟؟
- عام على اغتيال -الناهض-..
- الواسطة والمحسوبية، شبح يهدد مستقبل الشباب العربي
- تحليل لوحة Self Portrait with Death Playing the Fiddle
- الحقد العربي، وصل ليطول احمد زويل!
- هل ستتوتر العلاقات بين بيونغ يانغ وبكين؟
- خمسة اشهر على حصول الاستفتاء في تركيا
- هل ستنتهي الازمة الخليجية؟
- هل انتِ حقا شخص علماني؟


المزيد.....




- -درس القرآن- لعثمان حمدي بك تُباع في لندن بأكثر من 4.5 مليون ...
- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الاء السعودي - حول لوحة ظهور المسيح بعد قيامته للقديسة مريم المجدلية للفنان الروسي ألكسندر ايفانوف، رسمت عام 1834